ما هو الجزء المسؤول عن الاتزان بالجسم

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 23 يونيو 2022 , 09:05

الجزء المسؤول عن الاتزان بالجسم هو

المخيخ هو الجزء المسؤول عن المحافظة على الاتزان في الجسم ، فهو هام جدًا من أجل إجراء بعض التعديلات في الوضع للحفاظ على التوازن، وعن طريق مدخلاته من المستقبلات الدهليزية والمستقبلات الأولية فيقوم بتعديل الأوامر إلى الخلايا العصبية الحركية حتى يتم التعويض عن التحولات في وضع الجسم أو التغيرات التي تطرأ على الحمل بالعضلات، كما يعاني المريض الذي لديه تلف في المخيخ من اضطرابات في التوازن، وفي الغالب ما يقوم بتطوير استراتيجيات نمطية للوضعية للتعويض عن تلك المشكلة. [1]

المسؤول عن حفظ التوازن في الأذن

الدهليز أو الجهاز الدهليزي هو جزء مسؤول عن حفظ التوازن في الأذن ، فهو ما يجعل الشخص لديه القدرة على المشي أو الجري، الوقوف والحركة دون أن يسقط، ومن الجدير بالذكر أن الدماغ والأذن والبصر والهيكل العظمي كل منهم يلعب دورًا في الجهاز الدهليزي، فالتوازن يوجد في الأذن الداخلية ويتشكل من الكثير من القنوات والسوائل التي تعمل جميعها لمساعدة الإنسان على الشعور بالتوازن. [2]

ما هو المخيخ

المخيخ أو ما يُعرف باسم (الدماغ الصغير) عبارة عن هيكل موجود في الجزء الخلفي من الدماغ، بالتحديد أسفل الفص القذالي والصدغي للقشرة الدماغية، وفي حين أن المخيخ لا يُشكل إلا حوالي 10٪ من حجم الدماغ ككل، إلا أنه يشتمل على أكثر من 50٪ من العدد الإجمالي للخلايا العصبية التي توجد في الدماغ.

ومن الجدير بالذكر أنه كان يُنظر إلى المخيخ على مدار التاريخ بأنه هيكل حركي، لأنه إذا حدث أي تلف في المخيخ فإنه يؤدي إلى حدوث ضعف بالتحكم في الحركة ووضعيتها، فنظرًا لأن أكثر مخرجات المخيخ ترجع إلى أجزاء من النظام الحركي، فلا تبدأ أوامر المحرك في المخيخ، وبدلًا من حدوث هذا، يقوم المخيخ بتعديل الأوامر الحركية للمسارات الهابطة ليجعل الحركات أكثر دقةً وتكيفًا، كما يشارك المخيخ في عدد من الوظائف الأخرى.

ما وظيفة المخيخ في الجسم

إن المخيخ له عدد من الوظائف التي يقوم بها في الجسم، فيساعد على الحركة بدقة وتحكم أكبر، وفي التالي الوظائف المسؤول عنها المخيخ:

  • الحفاظ على التوازن والقوام.
  • تنسيق الحركات التطوعية.
  • التعلم الحركي.
  • الوظائف المعرفية.

الحفاظ على التوازن والقوام: إن المخيخ جزء هام جدًا من أجل إجراء بعض التعديلات بالوضع حتى يتم المحافظة على التوازن، وعن طريق مدخلاته من المستقبلات الدهليزية والمستقبلات الأولية، فإنه يقوم بتعديل الأوامر للخلايا العصبية الحركية من أجل التعويض عن التحولات في وضعية الجسم أو في الحمل على العضلات، وهذا ما يجعل الشخص المُصاب بتلف في المخيخ بالشعور باضطرابات في التوازن.

تنسيق الحركات التطوعية: تتكون غالبية الحركات من مجموعات عدة من العضلات المتباينة التي تعمل جميعها معًا بطرق منسقة بصورة مؤقتة، وتتمثل واحدة من الوظائف الأساسية للمخيخ في تنسيق توقيت وقوة تلك المجموعات العضلية المتنوعة من أجل إنتاج أطراف سائلة أو حركات الجسم.

التعلم الحركي: المخيخ هام جدًا في التعلم الحركي، فهو يلعب دورًا أساسيًا في ضبط وتكييف البرامج الحركية من أجل إنتاج حركات دقيقة عن طريق عملية التجربة والخطأ.

الوظائف المعرفية: يشارك المخيخ كثيرًا في بعض الوظائف المعرفية المُحددة، كاللغة، إذ أن وظائف المخيخ تتجاوز التحكم الحركي بطرق لم يتم فهمها جيدًا حتى وقتنا هذا.

أعراض مشاكل الجهاز الدهليزي

عند الشعور بانعدام في التوازن أو عدم الاستقرار أيًا كانت الأسباب، فمن الممكن ألا يهتم المُصاب بهذا الأمر، إلا أنه في الغالب ما سوف يكون دليلًا حدوث شيء أكثر خطورة من المتوقع، ولذا يجب دائمًا الحصول على العناية الطبية إذا تم الشعور بالدوار، وقد يرجع السبب في حدوث هذا إلى وجود مشكلات في الجهاز الدهليزي، وفي التالي بعض الأعراض التي تدل على مشكلات الجهاز الدهليزي:

  • أي اضطرابات عند المشي.
  • دوار شديد وانعدام في الثبات.
  • حركة سريعة ولا إرادية في العبن.

وإذا تم الشعور بأي من تلك الأعراض فيجب زيارة طبيب أو أخصائي الأنف والأذن والحنجرة وسوف يقوم بإجراء اختبارات للتحقق من الأعراض والعثور على المشكلة.

عصب التوازن في الدماغ

وهو الجزء المعروف باسم العصب الدهليزي، ويقوم العصب الدهليزي القوقعي بإرسال بعض المعلومات عن التوازن وموضع الرأس من الأذن الداخلية إلى الدماغ، وحينما يتورم العصب فإن الدماغ لا يستطيع تفسير المعلومات بصورة صحيحة، وينتج عن هذا التورم أعراض مثل الدوار والدوخة. [3]

التهاب العصب الدهليزي

إن التهاب العصب الدهليزي عبارة عن اضطراب يُصاب به عصب الأذن الداخلية، أي العصب الدهليزي القوقعي، وهو العصب المسؤول عن إرسال المعلومات الخاصة بالتوازن وموضع الرأس من الأذن الداخلية للدماغ، وحينما يكون هناك تورم أو التهاب في هذا العصب، فإنه يقوم بتعطيل الطريقة التي يفسر بها الدماغ المعلومات عادةً، ومن الممكن أن يحدث تورم العصب الدهليزي عند أي شخص في أي عمر، إلا أنه من النادر أن يُصاب به الأطفال.

أسباب التهاب العصب الدهليزي

إن الباحثين اعتقدوا أنه من المرجح أن يكون السبب الأكبر وراء التهاب العصب الدهليزي هو وجود عدوى فيروسية في الأذن الداخلية، أو تورم ناجم عن فيروس حوله، أو حدوث عدوى فيروسية في أي مكان آخر بالجسم، مثل فيروس الهربس الذي يتسبب في تقرحات البرد، أو الحصبة، الإنفلونزا، التهاب الكبد وشلل الأطفال.

أعراض اختلال التوازن

قد يتم الشعور بالدوخة أو انعدام التوازن قليلًا، ومن علامات مشكلات التوازن وأعراضها ما يلي: [4]

  • اضطرابات في الجسم.
  • الشعور بالحركة أو الدوار.
  • الشعور بالإغماء أو الدوار.
  • الوقوع أو الشعور بالسقوط.
  • فقدان التوازن أو عدم الثبات.
  • تغيرات في الرؤية مثل التشويش.

أسباب اختلال التوازن

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث اختلال في التوازن، وفي التالي توضيح لها:

  • حالات عصبية معينة: وتتمثل في داء الفقار الرقبية ومرض باركنسون.
  • بعض الأدوية: يمكن أن يكون فقدان التوازن أو عدم الثبات من الآثار الجانبية للأدوية.
  • مشاكل الجهاز الدهليزي: إن حدوث أي مشكلات في الجهاز الدهليزي يمكنه أن يتسبب في التشوهات بالأذن الداخلية، وإعطاء الشخص شعورًا بأن رأسه مضطرب أو وجود ثقل وعدم ثبات في الظلام.
  • تلف الأعصاب في الساقين (اعتلال الأعصاب المحيطية): فمن الممكن أن يتسبب الضرر في صعوبات بالمشي.
  • مشاكل المفاصل أو العضلات أو الرؤية: قد يؤدي ضعف العضلات أو المفاصل في فقدان التوازن، كما أن صعوبات البصر قد تساهم أيضًا في عدم الثبات.

أسباب الشعور بالدوخة

من الممكن أن تكون أسباب الشعور بالدوخة أو الدوار هي:

  • الأدوية: قد يكون الدوار نتيجة الآثار الجانبية للأدوية.
  • اضطرابات نفسية: من الممكن أن يؤدي الاكتئاب أو القلق أو اضطرابات نفسية أخرى في حدوث الدوخة.
  • مشاكل الأذن الداخلية: فقد تؤدي تشوهات الجهاز الدهليزي إلى الشعور بالطفو أو أي إحساس كاذب بالحركة.
  • سرعة التنفس الغير طبيعية (فرط التنفس): في الغالب ما تصاحب تلك الحالة اضطرابات القلق وقد تؤدي للدوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى