ماهو المخلوط الذي يحتوي على مواد غير ممزوجه بالتساوي

كتابة: Dina Ahmed آخر تحديث: 28 يونيو 2022 , 19:56

المخلوط يحتوي على مواد غير ممزوجة بالتساوي

المخلوط الذي يحتوي على مواد غير ممزوجة بالتساوي هو المخلوط الغير متجانس .

المخاليط الغير متجانسة هي مخاليط بطبعها غير موحدة التركيب، وتظل منفصلة عن بعضها البعض من منطقة إلى آخرى، كما أن للمخاليط الغير متجانسة بعض الخصائص الخاصة بها والتي تختلف عن المخاليط المتجانسة، فبشكل مختصر المخاليط الغير متجانسة عبارة عن، مادتين أو أكثر من المواد النقية والتي لا يتم دمجها كيميائيًا نهائيًا، فتقوم المخاليط الغير متجانسة بالاحتفاظ بخصائصها الكيميائية الأصلية، من المعروف أيضًا أن المخاليط الغير متجانسة من المخاليط التي لا تقوم بالامتزاج بسلاسة، وبسبب تلك الخصائص التي تنفرد بها المخاليط الغير متجانسة يمكن فصل مواداها عن بعضها بسهولة واكتشاف المكونات الموجودة بها، وعادًة ما يمكن فصل تلك المكونات بوسائل كيميائية وفيزيائية. [1] [2]

أنواع المخاليط الغير المتجانسة

  • المعلقات.
  • الغرويات.

أن للمخاليط الغير متجانسة فئتين من المخاليط وهما المعلقات والغرويات وإليك تفاصيلهم: 

المعلقات:  المعلقات عبارة عن خليط غير متجانس تقوم بعض الجسيمات بالاستقرار فيه، والجسيمات المتواجدة بالمعلقات أكبر بكثير من تلك الجسيمات الموجودة بالمحاليل لذلك نجد أن الجاذبية قادرة على جذب تلك الجسيمات إلى أسفل وذلك من وسط التشتت وهو سط الماء، عادًة يكون قطر الجسيمات المشتتة في المعلقات، قطر جسيمات الرمل، وتكون أكبر 1000 مرة على الأقل من تلك الجسيمات الموجودة في المحاليل، ولا يمكن فصلها، وذلك يكون على عكس المحاليل التي يمكن فصل الجسيمات المشتتة عن وسط التشتت  الخاص بها بعملية الترشيح، تُصنف المعلقات على أنها من ضمن المخاليط الغير متجانسة لأن المواد المختلفة في الخليط الموجود بها لن يظل موزع بشكل موحد إذا لم يتم خلطه بنشاط.

الغرويات: الغرويات هي مخاليط غير متجانسة تتكون فيها الجسيمات بشكل متوسط الحجم وتكون مشتتة، وتتميز بأنها ذات جسيمات وسطية أي بين جسيمات المحاليل والمعلقات، تنتشر الجسيمات في الغرويات بالتساوي في جميع أنحاء وسط التشتت، ومن الممكن أن يكون الوسط غازيًا أو سائلًا أو صلبًا، وتلك الخاصية متاحة لأن الجسيمات الخاصة بالغرويات صغيرة الحجم ولذلك لا تستقر بالوقوف. [3]

خصائص المخاليط الغير متجانسة

هناك أنواع عديدة ومختلفة من المخاليط الغير متجانسة، ومع ذلك نجد أن جميع المخاليط التي تندرج تحت المخاليط الغير متجانسة يكون لها بعض الخصائص المشتركة، والتي تُمثل حجم الجسيمات والتشتت، وعادًة بالمقارنة بين الجسيمات في المخاليط الغير متجانسة والمخاليط المتجانسة، نجد أن الغير متجانسة دائمًا أكبر من المتجانسة، ولمعرفة الخصائص بالتفصيل إليك هي:

  • كل مادة من مواد المخاليط الغير متجانسة يمكن رؤيتها بالعين البشرية في الخليط.
  • يمكن فصل المواد المختلفة في الخليط الغير متجانس بسهولة، وذلك من خلال عمليات مختلفة مثل الترشيح أو التبخر أو الانتقاء المادي للمواد المختلفة.
  • تظل الخصائص الكيميائية لكل مادة في المخاليط الغير متجانسة ثابتة دون تغيير.
  • تحتوي المخاليط الغير متجانسة على مادتين أو أكثر في مراحل مختلفة من المادة،مثل المادة الصلبة أو السائلة أو الغازية. [2]

أمثلة على المخاليط

تنقسم المخاليط إلى جزئين مخاليط متجانسة ومخاليط غير متجانسة وفيما يلي سوف نتعرف على الأمثلة الموجودة على المخاليط الغير متجانسة، وإليك هي:

  • الخرسانة تعتبر من ضمن المخاليط الغير متجانسة وتتكون من الركام وهو الأسمنت والماء.
  • يشكل السكر والرمل خليط غير متجانس، وذلك لأنك إذا نظرت عن قرب يمكنك تحديد بلورات السكر الصغيرة وجزيئات الرمل الصغيرة.
  • تشكل مكعبات الثلج في الكولا خليطًا غير متجانس. يوجد الجليد والصودا في مرحلتين متميزتين من المادة (صلبة وسائلة). 
  • يعتبر الملح والفلفل أيضًا من ضمن المخاليط الغير متجانسة.
  • تعتبر رقائق الشوكولاتة أيضًا من المخاليط الغير متجانسة.
  • الصودا من ضمن المخاليط الغير متجانسة، وذلك لأنها تحتوي على الماء والسكر وثاني أكسيد الكربون، مما يكون الفقاعات، في حين أن السكر والماء والمنكهات الأخرى قد تشكل محللا كيميائيً، ولكن فقاعات ثاني أكسيد الكربون لا يتم توزيعها بشكل موحد في جميع أنحاء السائل. [1]

تعريف المخاليط المتجانسة

يُعرف الخليط بشكل عام على أنه مزيج من مادتين أو أكثر يتم دمجهما معًا بطريقة فيزيائية، ويمكن فصلهم بالطريقة الفيزيائية أيضًا، وذلك نظرًا لعدم وجود تغييرات كيميائية حادثة، بشكل عام تظل الخصائص الفردية للمكونات في الخليط كما هي، فأثناء تكوين الخليط، لا يحدث أي تغيير في الطاقة، وبناءًا عليه تعتمد درجة الغليان ونقطة الانصهار للخليط على خصائص تلك المكونات، كما يٌشار أيضًا يشار أيضًا إلى المواد غير النقية على أنها خليط، وذلك مثل الهواء ومياه البحر والنفط الخام، تنقسم المخاليط إلى متجانسة وغير متجانسة كما وضحنا النوع الأول من قبل، والآن نوضح المخلوط المتجانس.

الخليط المتجانس هو الخليط الذي يكون له نفس النسب من مكوناتة بشكل متساوي، وذلك على عكس المخلوط الغير متجانس، ويمكن أن تكون المخاليط المتجانسة من النوع الصلب أو السائل أو الغازي، ويكون لهم جميعًا نفس المظهر والتركيب الكيميائي، ومن ضمن الأمثلة المعروفة عن الخليط المتجانس، الماء والهواء، والصلب والمياه المالحة والمنظفات، والسبائك ولكن عندما يتم خلط اثنين أو أكثر من معدن بنسب معروفة ومحددة مثل خلط النحاس مع البرونز وخلط الصلب والفضة مع بعضهم البعض، ولكن ذلك يكون بشرط أن تتم عملية الخلط على مرحلة واحدة لأن في حالة خلطهم على أكثر من مرحلة تعتبر من المخاليط الغير متجانسة، ومثل المخاليط الغير متجانسة.

أنواع المخليط المتجانسة

  • المحاليل.
  • المذيب.
  • المذاب.
  • الغرويات.

المحاليل:   المحلول عبارة عن خليط متجانس من مكونين أو أكثر، يمتلك جسيمات ذات ذو حجم جسيمات صغير للغاية وتكون مذابة في المحلول، ويكون قطرها أقل من 1 نانومتر، فعلى سبيل المثال عند إذابة الملح في الماء، والسكر في الماء، والمياه الغازية، يتكون حينها نوعان من المحاليل المتجانسة إحداها مذابة والأخرى مذيبة.

المذيب: المذيب هو مكون المحلول الذي يتم فيه إذابة المكون الآخر وهو المذاب، ويكون المذيب هو الممثل للنسبة الأكبر فعلى سبيل المثال المحلول الملحي يحتوي على ملح في ماء أي صلب في سائل، وهنا يكون يعمل الملح كمذاب والماء كمذيب، وكذلك المحلول السكري.

المذاب: المذاب على عكس المذيب فهو المكون الذي يتم إذابته في المحلول ذو النسبة الأكبر فعلى سبيل المثال في محلول اليود في الكحول أو كما يُعرف بصبغة اليود، يكون هنا اليود هو المذاب والكحول هو المذيب المتواجد بنسبة أكبر، أ, مثل أيضًا المشروبات الغازية التي تكون عبارة عن غاز ثاني أكسيد الكربون والمادة المذابة، أو المحلول الملحي والسكري.

الغرويات: الغرويات هي المخاليط التي يتم فيها تعليق جزيئات غير قابلة للذوبان ومشتتة مجهريًا لمادة واحدة في مادة أخرى، وليست جميع الخلائط غروية، وذلك لأنها لا تستقر جسيماتها المعلقة في القاع، ولكن تتشتت بالتساوي في مادة أخرى، وبشكل عام تنقسم الغرويات إلى 

  • محلول غرواني: وهو ال SOL وتكون فيه المرحلة المشتتة صلبة ووسط التشتت سائل مثل الدم والحبر والطلاء.
  • مستحلب: تكون فيه المرحلة المشتتة سائلة ووسط التشتت أيضًا سائل مثل الحليب والقهوة المخمرة.
  • الرغوة: تكون المرحلة المشتتة فيه غازية ووسط التشتت صلب أو سائل مثل الكريمة المخفوقة ومثبطات الحريق.
  • الإيروسول: يكون الطور المشتت فيه صلب أو سائل ووسط التشتت غاز مثل العطر والضباب ومثبتات الشعر.
  • الهلام: يكون  المشتت صلب ووسط التشتت سائل مثل معجون الأسنان والمربى والجبن والجيلاتين. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى