ما سبب وخز في الثدي الايسر

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 04 يوليو 2022 , 00:56

سبب وخز في الثدي الايسر

سبب وخز في الثدي الايسر هو يرتبط غالبًا بالتقلبات الهرمونية الطبيعية .

الوخز بالثدي هو إحساس شائع ، خاصة عند النساء في فترة الحيض أو الحوامل حديثًا أو المرضعات ، في معظم الحالات ، يكون السبب غير خطير ويرتبط غالبًا بالتقلبات الهرمونية الطبيعية ، ومن سبب وخز في الثدي الايسر:

  • تكيسات الثدي
  • التغيرات الكيسية الليفية بالثدي
  • جراحة الثدي
  • التهاب الثدي
  • سرطان الثدي

تكيسات الثدي: لا تسبب كل تكيسات الثدي الألم أو وخز ، ولكن يمكن أن تتسبب بعض الأنواع إيلامًا يمكن أن يكون ثابتًا أو يمكن أن يأتي ويذهب.

تناول بعض الأدوية أدوية مثل: العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) ، حبوب أو حقن منع الحمل ، علاجات العقم ، مضادات الاكتئاب ، مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية ، مدرات البول

التغيرات الكيسية الليفية بالثدي: يمكن أن تسبب وخز أو ألم وتورم في الثدي ناتج عن تراكم السوائل في الثدي.

جراحة الثدي: يمكن أن تسبب الأنسجة الندبية بعد جراحة الثدي الألم ووخز.

التهاب الثدي: يمكن أن تصاب أي سيدة بعدوي بالثدي والتي تحدث بشكل شائع في فترة الرضاعة.

سرطان الثدي: معظم أنواع سرطان الثدي لا تسبب الألم ، لكن بعض أورام الثدي وسرطان الثدي الالتهابي يمكن أن يسبب الألم ، وفي حالة وجود ألم شديد ، وليس له بأحداث هرمونية أو مصحوبًا بتغييرات أخرى في الثدي ، يجب استشارة الطبيب على الفور.[2]

سبب نغزات الثدي

يعاني حوالي  70 ٪ من النساء من آلام الثدي  في وقت ما من حياتهن ، قد تشعر بألم في الثدي مثل وخز أو نغزات في الثدي ، أو ألم خفيف ، أو وجع ، وآلام حادة ، أو حتى كدمة ، وفيما يلي سبب نغزات الثدي:

  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية
  • التهاب الثدي وانقطاع الطمث
  • أمراض القلب.
  • مرض الثدي الليفي الكيسي
  • التوتر والقلق.
  • الكافيين
  • التهاب الغضروف العضلعي

متلازمة ما قبل الدورة الشهرية : أحد أعراض متلازمة ما قبل الحيض هو تورم الثديين وألمهما وشعور بنغزات ، يمكن أن يتراوح الألم في شدته ، على الرغم من أنه عادة ما يكون في الطرف السفلي من الطيف.

ويحدث ذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تسببها الدورة الشهرية ، حيث يقوم هرمون الإستروجين بتنشيط قنوات الثدي لتضخم (منتصف الدورة) ويؤدي البروجسترون إلى تضخم غدد الحليب (حوالي أسبوع قبل بدء الدورة الشهرية).

التهاب الثدي وانقطاع الطمث : انقطاع الطمث هو عملية أخرى من التغييرات الهرمونية ، ويمكن أن يسبب هذا ألم ونغزات الثدي بنفس الطريقة التي يحدث بها الدورة الشهرية.

قد تشعر بعض النساء أن خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث يزداد ألم الثدي الدوري سوءًا بسبب مستويات الهرمون غير المنتظمة.

أمراض القلب : يمكن أن تسبب أمراض القلب الكامنة ألم ونغزات الثدي خارج الثدي ، حيث يمكن أن تتسبب مشاكل القلب على جدار الصدر ، مما يعطي الانطباع بأن الثديين وليس القلب هو مصدر الألم.

والجدير بالذكر أنه يمكن تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال اداء بعض التمارين الرياضية ، وتناول المزيد من الفاكهة والخضروات ، واستهلاك كميات أقل من الكحول والسكر.

مرض الثدي الليفي الكيسي : الكيس الليفي هو مرض حميد في الثدي يتجسد في شكل كتل مؤلمة في الثدي ، وأكثر من 50 ٪ من النساء يعانين من هذا الم المرض ، ويظهر أيضاً مع وجود التهاب في الثدي قبل الدورة الشهرية ، وكذلك مناطق من أنسجة الثدي المتكتلة أو المنتفخة ، ويُعتقد أنه مرتبط بتقلبات الهرمونات أثناء الحيض ، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب.

التوتر والقلق :خلال فترات القلق والضغط والتوتر الشديدة بشكل خاص ، يمكن أن تعاني السيدة من نغزات الثدى ، ويرجع السبب هنا أيضاً إلى التقلبات الهرمونية ، حيث وجدت الأبحاث وجود ارتباطات بين  تأثير الإجهاد ومستويات هرمون الاستروجين ، مما يعني أن زيادة التوتر خلال فترة زمنية محددة أثناء الدورة الشهرية يمكن أن تسبب ألم زائدً ، ويمكن تقليل ذلك من خلال ادارة القلق والتوتر.

الكافيين :قد تكون المشروبات التي تحتوي على الكافيين هي السبب في الشعور بنغزات الثدي ، في احد الدراسات التي أجريت على النساء المصابات بألم مرتبط بمرض الثدي الليفي ، أدى  انخفاض كمية الكافيين المستهلكة إلى تقليل ألم ونغزات الثدي.

تكيسات الثدي : هذه الأكياس عبارة عن أكياس ممتلئة بسائل وعادة ما تكون غير ضارة ، وعادة ما يتم تحديدها على أنها كتلة ، في بعض الأحيان يمكن أن تسبب آلامًا ونغزات في الثدي ، خاصة في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية.

وتعتبر التغيرات الهرمونية الناتجة عن الدورة الشهرية هي الأسباب الأكثر شيوعًا لتكيسات الثدي ، حيث يمكن أن تحدث التكيسات بشكل عام بسبب انسداد القنوات أو خلل في الخلايا أو تفرقع الأوعية الدموية أو في حالات نادرة بسبب الطفيليات.

في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب لتحديد ما يجب فعله وكيفية علاجه بشكل يتناسب مع حجمه.

التهاب الغضروف الضلعي : في هذه الحالة يبدأ الألم والنغزات من الضلوع حتى تصل الى الثديين ، ويعتبر التهاب الغضروف الضلعي التهاب يصيب الغضروف الضلعي الغضروف الذي يربط الأضلاع بعظم الصدر ، و يمكن أن يساعد تجنب رفع الأشياء الثقيلة ، واستخدام الحرارة ، وتمارين الإطالة ، وتناول مضادات الالتهاب في تخفيف الألم.[1]

اسباب وخز الثدي عند المرضع

هناك عدد من الأشياء التي تسبب الإحساس بوخز الثدي أثناء الرضاعة ومن ضمنهم التالي:

  • رد الفعل الطبيعي لخروج الحليب
  • التهاب الضرع
  • الإنتاج المفرط للحليب
  • احتقان الثديين
  • عدوى القلاع

رد الفعل الطبيعي لخروج الحليب: أثناء الرضاعة الطبيعية ، تشعر السيدة أحيانًا بوخز يزول بشكل سريع ، ويمكن أن يكون هذا الإحساس مؤلمًا في بعض الأحيان ، وهو الإحساس الذي يحدث عندما ينزل الحليب ، حيث يساعد هرمون الحب ، الأوكسيتوسين ، على إخراج الحليب ، لا تشعر نفس السيدات بهذا الشعور ويختلف من سيدة لأخرى.

التهاب الضرع: في بعض الأحيان يمكن أن يحدث انسداد في قنوات الحليب في الثدي ، مما يؤدي إلى تصريف غير طبيعي لحليب الثدي ، وفي بعض الأحيان يتسبب في تشقق جلد الحلمة ، وأيضاَ يمكن أن تسبب حدوث التهابات في الثدي تجعله طريًا وحمراء وقد يتسبب في الإصابة بالحمى ، وتسمى التهاب الضرع.

الإنتاج المفرط للحليب: تجد بعض الأمهات أنهن ينتجن الكثير من الحليب وحتى أنه يمكن أن يتسبب في أن يبصق الطفل أو يسعل قليلاً أثناء الرضاعة ، يحدث هذا عند الأمهات اللواتي لديهن رد فعل أكثر قوة ، والذي يمكن أن يسبب الإحساس بالوخز في الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية.

احتقان الثديين: يبدأ الحليب الناضج في ملء الثدي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة ، مما يتسبب في تضخم الأنسجة ، هذا طبيعي عندما يُسمح للأطفال بالرضاعة عندما يريدون ، حيث يمكن أن تمر الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان دون الكثير من المشاكل.

عدوى القلاع: القلاع عبارة عن عدوى فطرية يمكن أن تتطور بسبب البيئة والدافئة والرطبة التي تكونت عندما يرضع الطفل ويمكن أن تسبب ألم أو وخز بالثدي ويحب استشارة في هذه الحالة.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى