ما الاهداف التي يساعد التخطيط على تحقيقها

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 26 يونيو 2022 , 06:50

يساعد التخطيط على تحقيق عدد من الاهداف منها

  • النجاح .
  • التفوق .
  • بناء الشخصية .

إن التخطيط هو أحد النشاطات المهمة والحاسمة وذلك بسبب انه يقوم بتصميم الخرائط التي هي بمثابة أحجار الأساس
التي توضح كيفية سير مجموعة الوظائف الأخرى، إن من الخطوط العريضة للخطة هو تحديد الهمام ومن سيقوم بها وطريقة وكيفية تنفيذها وأين سيتم تنفيذها [1].

على الجميع بدون استثناء سواء كانت شركات كبيرة أو صغيرة أو مجرد مشاريع ضئيلة أن يضعوا خطة للسير عليها حتى يتمكنوا من تحقيق اهدافهم، ولكن قبل أي شئ أو وضع خطط لتطبيقها لا يجب أن تنسي أن الخطة بناءها قائم على الاهداف فهي حجز الأساس .

أولاً قم بتحديد ما الذي تريده ان يتحقق ويكون وما النتائج النهائية التي ستصل إليها، يجب أن تكون الأهداف مستمدة من البيان الخاص بالمنظمة، وأهمية بيان المهمة يحدد ما السبب وراء تشييد المنظمة بالإضافة إلى  ما تقوم بتمثيله ويتيح للموظفين إمكانية التعرف على الهدف الأساسي للمنظمة وكيفية الحفاظ عليه .

كما أن بيان المهمة القوي يقوم بالرمز إلى الشرعية الخاصة بالجماهير الخارجية المتمثلة في كلا من المستثمرين والموردين والعملاء، ومن الأمور الإجبارية على المديرين القائمين بهذا العمل إلزامية استخدام مجموعة تقنيات فعالة للتخطيط وتحديد الأهداف وحصرها .

وذلك لكي نضمن حدوث توافق بين السياسات والأدوار بجانب الأداءات والهياكل والمنتجات وإجمالي النفقات الداخلية مع مهمة التي يتم تنظيمها .

من اهداف التخطيط الاستمتاع بالوقت

نعم من اهداف التخطيط الاستمتاع بالوقت .

إن إدارة الوقت يؤكد بشكل فعلي قائم على تجارب شايفة على أهمية استخدام الوقت بشكل صحيح لكي نتمكن من تقليل وخفض نسب تكلفة الإنتاج، فمثلا في حالة كون موظف ذَا دوام كامل قادراً على أن ينهي المُهمه المسنده إليه على لأكمل وجهه خلال ثمانية وأربعون ساعة فقط [2].

فيمكن لعملية التخطيط أن تحدد استخدام مفيد لعدد الساعات والوقت المتبقي، يمكن عمل خفض للتكاليف وزيادة الإنتاجية عن طريق تنفيذ عمل كل عنصر في العملية التشغيلية تبعاً لعدد من القيود المثالية للوقت وهذه تعود  أهمية التخطيط .

من اهداف التخطيط بناء الشخصية

نعم من اهداف التخطيط بناء الشخصية .

حيث عندما يقوم الشخص بعمل خطة بنفسه والنجاح بها فإنها تعزز ثقته في نفسه وتقوية على الإستمرار، بالتالي يتم بناء شخصية فوية قادرة على التنفيذ وتحقيق النجاح .

كما من اللازم وضع أساس قوي وصحيح من قبل الإدارة لكي يتم نجاح أي عمل أو منظمة صناعية والتخطيط السليم يحقق هذا.، التخطيط يتضمن الخطط والبرامج والصياغات السليمة لكل الأهداف وتحديد الطرق والاستراتيجيات المُثلي لاستغلال الموارد البشرية والمادية للوصول إلى  النجاح وهناك أهداف أخرى ومنها [3]:

 التنبؤ والتوقعات : وهو واحد من أهم عناصر التخطيط.

الدفع والتحمل إلى الأمام : حيث انه يمكن الفرد من تنظيم مجموعة الأداءات والأنشطة التي تحدد كيفية اجراء العمل بالمستقبل .

 يدعم الحفاظ على المنافسة الصحية : جميع الموظفون داخل المؤسسة الواحدة يتواجد فيما بينهم منافسة شريفة
قائمة على جودة الأداء الوظيفي الفعلي ومقدار الإنجازات يُعد المعيار الرئيسي للحصول على ترقية أو اخذ حافز، يجب الحفاظ على الموقف والدور الأخلاقي المتعلق بالتخطيط غير المتحيز لفترات النمو الفعلي الخاص بالوحدة.

 الاقتصاد في الإدارة : يجب تقليل كل أنواع الهدر التي قد تحدث إلى  نسبة الحد الأدنى وذلك يقود إلى  تحقيق الكفاءة الإجمالية في الاقتصاد الكلي الخاص بالإدارة.

 التطور والتطوير لكي يواجهه المنافسة : أن على المنظمة العمل لكي ترتقي بما تنتجه حتى تتمكن من مواكبة السوق ومواجهة المسابقات.

 الأنشطة المؤكدة : يجب صياغة جميع السياسات والاستراتيجيات وإجراءات العمل في التخطيط ويحدد كيفية التحكم في الأنشطة حتى تزداد نسبة الثقة المتبادلة بين كلا من الموظفين والإدارة فيما جميع الأمور المتعلقة بإنجاز الأهداف السابقة التي تم تحديدها .

 يساعد في إنشاء التنسيق : حيوان التخطيط هو نقطه البداية لأي منظمة وبعد ذلك يأتي التنسيق الذي يقوم بتنسيق كل الإدارات والعمال والموظفين بالإضافة إلى  السياسات ومجموعة الإجراءات اللازم اتخاذها والأهداف وكل شئ من هذا القبيل .

 توقعات المخاطر : يجب أن تتضمن التخطيطات مجموعة تنبأت متعلقة بالتهديدات المستقبلية والأخطار التي قد تقع، ووضع استراتيجيات وطرق تقنية عن طريقها نستطيع التغلب على أي تناقض ونتمكن من حل المشكلة بشكل فعال .

تقديم معلومات مهمة : التخطيط يعد المرجع الأساسي لجميع المعلومات الخاصة بالمنظمة فهو يتضمن قدر كافي من التفاصيل التي يتم نقلها إلى الموظفين بالإضافة إلى تقديم هيئة وصورة إيجابية ونظرة تفائل تجاه شاشات المنظمة والعمل الخاص بها والنتائج التي توصلوا إليها .

 إدارة أهداف الميزانية : تبعاً لما يتواجد بالتخطيط يتم وضع أهداف الميزانية وكيفية تنفيذها .

معايير الأهداف الفعالة

لكي تكون الأهداف تعود بالنفع على المنظمة يجب ان تكون متضمنه مجموعة خصائص تم تحديدها وهي كالتالي :

  1.  الأهداف يجب لأن تكون قد تم تحديدها مسبقا ونستطيع ان نقيسها ومن العوامل التي تجعل ذلك مُمكنً : استخدام المصطلحات الكمية، مثل زيادة نسبة الأرباح بمعدل اربعة بالمائة أو خفض التحاق التلاميذ بنسبة أثنان بالمائة .
  2. يجب أن تكون الأهداف على مستوى من التحدي والصعوبة ولكن لا تكون مستحيلة او غير واقعية، حيث أن ذلك ينتج عنه الفشل الفادح من قبل الموظفين بسبب انخفاض المعنويات الخاصة بالموظفين، وهذا يُهيئ لهم فكرة الفشل، ولكن هذا ليس معناه ان تضع أهداف سهلة جداً لا تحفز نفسية الموظف ودافعيته.
  3.  الأهداف تكمن أهميتها في تغطية جميع مجالات النتائج الأساسية .
  4. انه من الصعب إمكانية تعيين وتحديد الأهداف الخاصة بكل جانب من جوانب أداء الموظف على حدي أو حتي الأداء التنظيمي الخاص بهم، فلذلك يقوم المديرين بتحديد مجموعة مجالات ومراقبة النتائج الرئيسية الخاصة بها بعد أن يقوم بها الموظفين والمجالات الرئيسية تكون ذات مساهمة كبيرة في رفع أداء المنظمة .
  5. يجب أن تتضمن الأهداف الفترة الزمنية اللازمة لتحقيقها، فيجب علي المدير وضع مواعيد نهائية خاصة بتجزئة المهام الكبيرة وتحليلها وتكون قصيرة المدي حتي لا ينغمس العمال في العمل دون بلوغهم الهدف الكلي طويل المدي ويشعرون بأن الأمر صعب، ومن الأمثلة على ذلك يكون الهدف طويل المدى تشييد قاعدة خاصة ببيانات العملاء لعام 2022  والهدف قصير المدى هو تشييد قاعدة خاصة ببيانات العملاء لشهر أغسطس.
  6. على المديرين إن يتأكدوا من كون الأهداف المُخطط لتحقيقها تتوافق مع الموارد الموجودة دون تجاوز لأي من الوقت أو النفقات المالية أو المعدات.
  7. عليك ربط الأهداف بالمكافآت فإذا قام الموظف بتحقيق الهدف المطلوب منه على أكمل وجهة مع تحقيق خطوة نحو التقدم عليك أن تكافئه كتقديراً لمجهوده وذلك يرفع معنويته ويزيد من دوافعه إلى  تحقيق المزيد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى