كم يمثل نسبة المسلمين في دولة الصين الشعبية

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 15 يوليو 2022 , 03:54

يمثل نسبة المسلمين في دولة الصين الشعبية حوالي

يمثل نسبة المسلمين في دولة الصين الشعبية حوالي 1.73% لعام 2022، لكن بعض الاحصائيات تشير الى ان نسبة المسلمين من 1.6% الى 4%، ولا يوجد دليل موثوق على صحة هذه الاحصائية

تمثل نسبة المسلمين في دولة الصين 1.73%، حيث يبلغ عدد المسلمين 28,127,500، اما عدد السكان الصينين من جميع الديانات فهم 1,448,471,400. [1]

ومن اسباب انتشار الاسلام في الصين في وقتنا الحالي هو فضول الصينين وسفرهم الى البلدان الاسلامية بالاخص سفرهم الى المملكة العربية السعودية، ومشاهدة التعاليم الاسلامية مثل الحج، وزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، اما في الماضي، فتعرض المسلمون الصينيون لاضطهادات كبيرة، حيث كان الصينين يمنعون من مغادرة وطنهم للذهاب الى الحج، اي ان رحلة الحج كانت ممنوعة على الصينين، لكن هذا الامر تغير في عام 1979، حيث تم ازالة هذا الحجز، وتشير الاحصائيات الحديثة ان اكثر من 50000 صيني قد اتم الحج في السنوات الاخيرة

كما ان اسباب زيادة المسلمين في ايامنا الحالية لا تعود الى البعثات الاسلامية كما كان يحدث في زمان النبي عليه الصلاة والسلام، ويمكن ان يصادف اسلام بعض الصينين في زيارة الى المملكة العربية السعودية، اما السبب الاساسي لزيادة واستمرار الاسلام في الصين فهو تكاثر المسلمين، وانجاب ابناء مسلمين، ويعتبر الاسلام ثالث او رابع اشيع ديانة في الصين بعد البوذية والمسيحية، كما يقدر عدد المسلمين اليوم من 20 الى 30 مليون مسلم

هناك الكثير من المعالم الاسلامية في الصين، مثل المساجد التي تعتبر دليل عن الاسلام وانتشار الثقافة الاسلامية، بالاضافة الى ذلك، هناك العديد من المطاعم في الصين التي تقدم طعام حلال خالي من لحم الخنزير، ويستطيع عندها المسلمين تذوق الاطعمة اللذيذة بدون الخوف من وجود مكونات غير حلال فيها. [2] [3]

كم عدد المسلمين في الصين 2022

يقدر عدد المسلمين في الصين اليوم بحوالي 25 مليون مسلم، وبعض الاحصائيات تشير الى انه من 25 الى 30 مليون مسلم، لتكون الديانة الاسلامية رابع اشيع او خامس اشيع ديانة في الصين

وفي ايام الثورة الثقافية في الصين، تم تدمير الكثير من المساجد في الصين، ومنع اي مظهر من مظاهر انتشار الاسلام وذلك في عام 1953

بعد وفاة ماو تسي تونغ الذي يعتبر مؤسس جمهورية الصين الشعبية، اعيد السماح بممارسة الديانة الاسلامية بشكل علني، وقدر عدد المسلمين انذاك في الصين بحوالي 10 مليون شخص، وبعد هذه الفترة تضاعف عدد المسلمين ضعف كامل

في وقتنا الحالي، يقدر عدد المسلمين بحوالي 21 الى 23 مليون، وبهذا تتجاوز الصين دول الشرق الاوسط في انتشار الاسلام، حيث ان بعض البلدان في الشرق الاوسط تحوي على عدد اقل من المسلمين مقارنةً بالصين

النسبة الاكبر من المسلمين في الصين من شعب الهوي، حيث يقدر عددهم بحوالي 10 مليون الى 11 مليون شخص، وهم ينحدرون بشكل رئيسي من العرب والتجار الفرس الذين نشروا الاسلام عبر طريق الحرير، اما النسبة الثانية الكبرى من المسلمين فهي من شعب الاويغور، وهذه الاقلية هي عبارة عن اقلية تركية تنتمي الى شرق واوسط اسيا، وهذه الاقلية يقدر عددها الكلي وليس عدد المسلمين فقط بحوالي 10 مليون شخص لهم لغتهم الخاصة، وعاداتهم وملامحهم الاسيوية الخاصة التي تختلف بشكل طفيف عن ملامح الصينين

بالاضافة الى هذه الشعوب الصينية المسلمة، هناك ايضًا عدد كبير من المسلمين من اقليات اخرى، او مهاجرين من الشرق الاوسط من افريقيا ويعيشون في المدن الصينية

كما تحوي الصين حوالي 35000 مسجد، نصفهم في مدينة شينجيانغ، وعدد كبير من اللائمة، يقدر عددهم ب45000 امام [4]

اسباب نشر الاسلام في الصين

وصل الاسلام الى الصين مبكرًا تقريبًا في عام 615 بعد الميلاد، والسبب الاول لانتشار الاسلام في الصين كان سفر مجموعة من الصحابة بطلب من النبي محمد صلى الله عليه وسلم للتجارة وهداية الناس الى الدين الاسلامي، كما انتشر الدين الاسلامي بفضل التجارة عبر طريق الحرير

والسبب الذي ادى لتوسع الاسلام وانتشاره في الصين كان في عام 651 بعد الميلاد، عبر مهمة من قبل الخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان، الذي ارسل سعد بن ابي وقاص الى الصين، وقد استقبلهم الإمبراطور غاوزونغ من اسرة تانغ، وكان هو امبراطور الصين في ذلك الحين بلطف.

امبر الامبراطور في ذاك الحين بتشييد مسجد هوايشينغ، وذلك تخليدًا للنبي عليه الصلاة والسلام، وهذا المسجد يعتبر من اقدم المساجد في العالم، وكان السبب في انتشار الديانة الاسلامية ودخول عدد كبير من الصينين في دخول الاسلام. [2] [3]

والاسباب الحالية لانتشار الاسلام في الصين هي ولادة مسلمين جدد من اباء مسلمين، واعتناق الصينين الاسلام اما بسبب روحاني لاقتناعهم بدين الاسلام او من اجل الزواج بامرأة مسلمة، ولا يوجد كما ذكرنا احصائيات حكومية تقدم معلومات دقيقة حول عدد المسلمين في الصين، لان لذلك العديد من الاسباب العرقية والاسباب

اما الاسباب القليلة لانتشار الديانة الاسلامية في الصين حاليًا فهي انتشار الاسلام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركة المحتوى الديني من اشخاص مسلمين مع غير المسلمين، وزيادة عدد الدعاة من الشرق الاوسط وجنوب اسيا، وترجمة النصوص من العربية الى الصينية.

هل كانت الصين دولة مسلمة

لم تكن الصين دولة مسلمة في البداية، انما انتشر اليها الاسلام عبر الاشخاص المبعوثين من النبي عليه الصلاة والسلام وانتشار البعثات الاسلامية التي ارسلها الخليفة الراشدي عثمان بن عفان، كما يعود سبب انتشار الاسلام الى التجار من طريق الحرير

اما في الوقت الحالي فتعتبر الديانة الاسلامية رابع او خامس اشيع ديانة في الصين، ويسمح للمسلمين بممارسة التعاليم الدينية بعد تعرضهم للكثير من الاضطهاد والظلم والقتل وتدمير المساجد بالاخص في ايام الثورة الثقافية في الصين، ويبلغ عدد المسلمين 23 مليون مسلم بشكل تقريبي (تختلف المراجع حول عددهم الصحيح 100%)

تتنوع المظاهر الدينية في الصين ، واغلب المسلمين في الصين هم من السنة، وبعض الصينين يتبعون التعاليم الصوفية والزهد في الاسلام، ويتبع الصينيون الديانة الاسلامية ويمتنعون عن العديد من الامور مثل تناول لحم الخنزير، اما اتباع المسلمين الصينين للتعاليم الدينية مثل الصلاة خمس مرات في اليوم، او حضور صلاة الجمعة بشكل اسبوعي فهذا الامر لا يمكن تقديره، وهو يعود الى ايمان الشخص ومدى التزامه بدينه، فلا يوجد احصائية تستطيع ان تظهر مدى التزام الاشخاص بدينهم، لان بعض المظاهر الاسلامية الاخرى تكون بين العبد وربه مثل الزكاة، ويختلف اتباع التعاليم بدقة بين مجموعة لاخرى ومن مكان لاخر [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى