ماهي الدوله التي اشتهرت بالسوشي

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 11 يوليو 2022 , 17:49

الدوله التي اشتهرت بالسوشي هي

الدولة التي اشتهرت بصنع السوشي هي اليابان . وعادةً اول ما يتبادر الى ذهن الاشخاص عند ذكر كلمة سوشي هي السمك النيء، لكن هذا الامر ليس صحيح مئة بالمئة، فالسوشي يحوي ارز مع العديد من الحشوات والاضافات ونوع من السمك او الاطعمة البحرية التي تكون احيانًا نيئة، او مطبوخة، اي ان الارز هو المكون الاساسي في السوشي وليس كما تتخيل السمك النيء، وبغض النظر عن اي حشوة في السوشي، لا يمكن ان يتم اعداد السوشي بدون الارز، وكلمة “سوشي” بحد ذاتها تشير الى النكهة اللاذعة للارز المخلل

ويتطلب اعداد ارز السوشي فترات طويلة من التدريب من اجل اتقانه، فقد يستغرق الطهاة اليابانيين سنوات طويلة في اتقان السوشي، وتحضيره بطريقة مثالية، وذلك حتى قبل التفكير باضافة السمك او الاطعمة البحرية.

في البداية كان السوشي طريقة ابتكرها اليابانيون من اجل الاحتفاظ بالسمك لعام كامل من خلال اضافة الارز المخمر معه، وبهذه الطريقة كانوا يستطيعون الاحتفاظ بالسمك لفترة اطول، وكان السوشي يسمى نارزوشي، وكان اليابانيون عندها يقومون بتناول السمك فقط والتخلص من الارز، اما في القرن السادس عشر، فاطلق على السوشي ” namanarezushi” وتم اضافة الحشوات للارز والنكهات وبالتالي اصبح الارز يؤكل بدلًا من رميه في الاوساخ، واستمر ذلك الى يومنا الحالي. [1]

كيف اشتهر السوشي

قد يكون تاريخ السوشي صادمًا قليلًا بالنسبة اليك، لأن اول شيء يخطر في بال اي شخص عند ذكر السوشي هو اليابان، وعلى الرغم من ارتباط السوشي بشكل كبير بالثقافة والعادات اليابانية وتاريخ اليابان، الا ان اصل السوشي عندما ظهر للمرة الاولى في العالم كان في الصين، بين القرن الثالث والخامس بعد الميلاد، وكان يسمى بالنارزوشي، لكن بعد ذلك اشتهر السوشي في اليابان التي تعتبر عاصمة السوشي في العالم.

دخل النارزوشي الى اليابان في القرن الثامن الميلادي وبعض الاشخاص يقولون القرن التاسع الميلادي، وكان ما ذكر سابقًا وسيلة لحفظ الطعام بشكل اكبر من كونه طبقًا يستمتع به الاشخاص حول العالم، ويأكلونه في المناسبات الرسمية والاعياد.

وعودة لتاريخ السوشي، حيث كان في السابق يضم الارز والسمك، حيث كان الهدف الوحيد من الارز هو حفظ السمك لاطول فترة ممكنة، وكان الاشخاص يتناولون السمك ويقومون برمي الارز

في مطلع القرن الخامس عشر، وفي خضم الحرب الاهلية التي عانت منها اليابان، في هذه الفترة، وجد الطهاة ان اضافة الخل للارز والسمك يقلل من وقت التخمير الى شهر واحد، ومع مرور الزمن، وتطور اليابان، وتناولهم لثلاث وجبات يوميًا، قاموا بتطوير تناول السوشي، وسلق الارز، وادخال الخل من اجمل تخمير الارز بسرعة اكبر، لان ذلك يستغرق وقت اقل لطهي طبق السوشي

وانتشار السوشي بشكل واسع للغاية، بدأ في منتصف القرن التاسع عشر، وفي بداية التاريخ الحديث لليابان، تم افتتاح اشهر مطاعم سوشي في اليابان، واسمائهم هي  Matsunozushi, Kenukizushi, و Yoheizushi، وبعد هذه المطاعم افتتح الكثير من المطاعم الخاصة بتقديم السوشي في اليابان، حتى لاحظ احد الكتاب ان الشخص لا يمكنه المشي في اليابان في اي مكان دون ان يجد على الاقل مطعم او مطعمين لبيع السوشي.

وحتى السوشي شائع انذاك يختلف قليلًا عن السوشي الذي نتناوله حاليًا، لان السوشي في الماضي كان يعد دون اي ثلاجة، ولم تكن القطع صغيرة مثل وقتنا الحالي، وفي الحقيقة، لا يمكننا ذكر سبب انتشار السوشي وشهرته الكبيرة دون التطرق لHanaya Yohei هانايا يوهي، وهو اهم مطور للسوشي في نهاية فترة ايدو في اليابان، وله يعود الفضل في تغيير مستقبل السوشي، وتناول الارز بدلًا من التخلص منه كما كان يجري في الماضي، وذلك من خلال اضافة الخل الى الارز، وبالتالي تحول السوشي الى وجبة شهية، لذيذة واحبها العامة للغاية، وبعد ذلك بفترة قصيرة، انتشر السوشي حول العالم، واصبح من الاكلات اللذيذة التي يحبها الجميع.

وبدأ السوشي بالوصول الى الغرب في بدايات القرن العشري، بسبب هجرة اليابان وكان السوشي انذاك شائع عند الطبقات الراقية، وقد تراجع انتشار السوشي بعد ذلك بفترة قصيرة مع تناقص هجرة اليابانيين

انتشر السوشي مجددًا في الولايات المتحدة الامريكية في نهاية الحرب العالمية الثانية، بسبب الاتصال مع اليابانيين مجددًا بطرق مختلفة مثل التجارة والسياحة، وفي ستينات القرن العشرين، بدأ السوشي بالانتشار في الولايات المتحدة الامريكية وزادت شعبيته بشكل كبير في انحاء العالم [2] [3] [4]

اليوم العالمي للسوشي

اليوم العالمي للسوشي هو 18 يونيو، وانتشار اليوم العالمي للسوشي كان بسبب فكرة انتشرت عبر فايسبوك وتم تطبيقها الان كي يتسنى لمحبي السوشي الاحتفال بحبهم لهذه الاكلة الشهيرة بيوم مخصص للسوشي، يستمتعون فيه بتناول اطباق السوشي الشهية

واذا اردنا معرفة سبب ظهور اليوم العالمي للسوشي يمكننا العودة بشكل بسيط عبر التاريخ لتذكر رحلة السوشي وانتشاره

  • في فترة الايدو اليابانية من 1600-1800: كان السوشي في هذه الفترة يشابه السوشي في عصرنا الحالي، وكان طبق السوشي عبارة عن اسماك وخضراوات ملفوفة بالارز مع الخل
  • في عشرينات القرن العشرين 1920: ادى زلزال كانتو الكبير الذي ضرب منطقة كانتو عام 1923 الى تهجير الكثير من اليابانيين ومحو مدينة طوكيو، وهذه المأساه كان لها تاثير كبير في نشر السوشي حول العالم
  • في سبعينات القرن العشرين: اظهر العديد من المشاهير في هوليوود حبهم للسوشي، وهذا ادى لان يقوم الكثير من متابعيهم لتناول اكلة السوشي، وبالتالي زيادة شعبيتها
  • في عام 2009: تم اقتراح انشاء يوم عالمي للسوشي بسبب شعبيته الكبيرة، وانطلقت الفكرة من فايسبوك وتم تنفيذها بعد ذلك. [5]

من ماذا تتكون اكلة السوشي

هناك انواع مختلفة من السوشي، لكن اساس طبق السوشي هو الارز المخلل الذي يحوي اضافات مختلفة مع قطع من السمك النيء، وقد يتضمن السوشي سمك مطهي

  • طبق النيجيري: يحوي على السمك المضاف الى الارز، وهذا الطبق يعتبر طبق مناسب من اجل الاشخاص الذين يحبون الاستمتاع بمذاق السمك، او الاضافات الاخرى
  • طبق الساشيمي: يحوي طبق الساشيمي على السمك المقدم وحده بدون الارز، وهو مناسب للاشخاص الذين يحبون نكهة السمك في السوشي، ولا يفضلون الارز فيه او الاضافات الاخرى التي تتواجد في باقي انواع السوشي
  • ماكي: يحوي على الارز وحشوة ملفوفة في الاعشاب البحرية
  • اوراماكي: يشبه طبق الماكي الى حد كبير، لكن الارز فيه يتوضع في الخارج، والاعشاب البحرية تتواجد حول الحشوة، وهذا النوع مناسب للاشخاص الذين يحبون الاضافات والصوص في السوشي، وقد يحوي على سمك مطهي او سمك نيء [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى