ما التركيب الذي يختلف في الفطريات عنه في النبات

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 17 يوليو 2022 , 11:36

التركيب الذي يختلف في الفطريات عنه في النبات

التركيب الذي يختلف في الفطريات عنه في النبات هو تركيب جدار الخلية .

يختلف تركيب الجدار الخلوي للفطريات عن تركيب الجدار الخلوي في النبات، في النبات يحتوي الجدار الخلوي على سليلوز، وفي الفطريات يحتوي الجدار الخلوي على كايتين، تعتبر كل من الفطريات والنباتات من حقيقيات النوى، ولكن يختلفا في بعض الأمور مثل تركيب الجدار الخلوي حيث يتكون الجدار الخلوي للفطر من : (الكايتين، والجلوكان، والبروتينات)، ويتكون الجدار الخلوي للنبات من : (السليلوز، والهيميسيليلوز، والبكتين، والأجار)، وبالنسبة إلى التغذية : النباتات ذاتية التغذية، أما الفطريات فهي غير ذاتية التغذية حيث أنها تمتص غذائها من الركيزة التي تنمو عليها سواءً كانت تنمو على تربة، أو قطعة من الخبز، أونباتًا، أو حيوان، تنتج الفطريات الأبواغ (أجسامًا مثمرة)، بينما تنتج النباتات البذور فيما عدا السراخس، حيث أنها تنتج جراثيم مشابهة للفطريات.

تحتوي النباتات على البلاستيدات الخضراء وهي العضيات التي تقوم بتحويل ضوء الشمس إلى طاقة، بينما لا تحتوي الفطريات على البلاستيدات، ومن الأسهل التعرف على الفطريات، والنباتات وبيان الفرق بينهما عن طريق النظر على الرغم من صعوبة التفرقة بينهما تحت المجهر.[1][2]

خصائص الفطريات

  • بعض الفطريات أحادية الخلية تُسمى : (الخميرة).
  • بعض الفطريات متعددة الخلايا.
  • بعض أنواع الفطريات تكون أحادية الخلية، ومتعددة الخلايا في مراحل مختلفة من دورة حياتها.
  • تحتوي خلايا الفطريات على نواة، وعضيات، مثل خلايا النباتات، والحيوانات.
  • يحتوي تركيب الجدار الخلوي للفطريات على الكايتين : (وهي مادة صلبة توجد في هياكل الحشرات الخارجية، والمفصليات مثل : القشريات).
  • لا يحتوي تركيب الجدار الخلوي للفطريات على السليلوز على العكس من تركيب الجدار الخلوي للنباتات.
  • تشمل الفطريات متعددة الخلايا على العديد من الخيوط التي تشبه في شكلها الأنابيب، وتنقسم إلى حجرات مفصولة بجدران، وحواجز.
  • يمكن أن تشمل خلايا الفطريات أكثر من نواة واحدة، ويمكن أن تتحرك النواة الثانية، والعضيات بين الخلايا.
  • الفطريات ليست ذاتية التغذية، أي أنها لا تصنع غذائها بنفسها بل تحصل عليه عن طريق المواد العضوية.
  • يحصل الفطر على غذائه عن طريق مد خيوطه التي تستطيع أن تستطيل، وتتفرع بسرعة شديدة، وتساهم في نموه بصورة أسرع..
  • بعض الفطريات تمتلك خيوطًا تشبه الجذور، تساعدها على الارتباط بالتربة، أو الركيزة التي تنمو عليها، وتساهم في حصولها على العناصر الغذائية التي تحتاجها من مصادر متعددة.
  • تستطيع الفطريات الحصول على غذائها من مصادر متعددة، وفي كافة الظروف البيئية، تزدهر على أية حال.
  • بعض الفطريات مثل : (سابروبس) هي عبارة عن محللات تستطيع الحصول على غذائها من المواد والكائنات الحية الميتة.
  • بعض الفطريات الأخرى تتطفل على بعض النباتات، وتسبب بعض الأمراض لنباتات مثل : (نبات الدردار الهولندي).
  • بعض الفطريات تتبادل المنافع مع الطحالب والبكتيريا ومع جذور النباتات.

تكاثر الفطريات

تستطيع الفطريات أن تتكاثر عن طريق التكاثر الجنسي، واللاجنسي، حيث أنها تتكاثر جنسيًا عن طريق إطلاق الجراثيم أو من خلال التفتت الفطري الذي يحدث عند انفصال الميسيليوم وتحوله إلى عدة قطه ينمو كلاً منها بشكل منفصل، أما في عملية تكاثر الفطريات بشكل غير جنسي يدمج الأفراد المنفصلون خيوطهم معًا، تمر الخلايا متعددة الخلايا بمرحلة أحادية الصيغة الصبغية أي أنها تحتوي على مجموعة واحدة من الكروموسومات، وتمر بمرحلة ثنائية الصبغيات، ومرحلة أخرى ثنائية النواة حيث تظل المجموعات منفصلة بالرغم من أنها تحتوي على مجموعتين من الكروموسومات.

تقوم جميع الفطريات بعملية التكاثر عن طريق استخدام الجراثيم، والجراثيم هي : مجموعات من الخلايا المجهرية التي تنطلق من الفطريات الأم وتنتشر في العادة عن طريق الرياح أو الماء، يمكن أن تستغرق الجراثيم وقتًا من النوم منتظرة حتى تجد ظروفًا مناسبةً للنمو، حيث أنها تتكيف مع أسلوب الفطريات في انتهاز الفرص، فهي تتكيف مع مصادر الغذاء غير المتوقعة، ويمكنها أن تظل في حالة خمول حتى يمكنها استعمار مصدر جديد تستمد منه العناصر الغذائية، ويمكن للفطريات إنتاج الأبواغ عن طريق التكاثر الجنسي، والتكاثر اللاجنسي على حدٍ سواء.

أنواع الفطريات

  • الكيتريديوميكوتا (Chytridiomycota).
  • زيغوميكوتا (Zygomycota).
  • جلوميروميكوتا (Glomeromycota).
  • أسكوميكوتا (Ascomycota).
  • باسيديوميكوتا (Basidiomycota).

يوجد خمسة أنواع من الفطريات، إليك وصف مختصر لكل نوع من أنواع الفطريات :

الكيتريديوميكوتا (Chytridiomycota) : هي الكائنات الحية التي عادةً تكون مائية ومجهرية، وفي أغلب الأحيان تتكاثر بشكل غير جنسي، ويُنتج هذا النوع من الفطريات جراثيم تتحرك باستخدام زوائد صغيرة تشبه في شكلها الذيول، ويمكن أن تتسبب في عدوى فطرية للضفادع بسبب حفرها تحت الجلد، وقد دمرت هذه الفصيلة من الفطريات مجموعات من ضفادع المهرج مؤخرًا في أمريكا الوسطى، وقتلت ثلثيها.

زيغوميكوتا (Zygomycota) : فطريات زيغوميكوتا هي الفطريات الفطرية، وهي فطريات أرضية تستخلص العناصر الغذائية التي تحتاج إليها من مخلفات النباتات والحيوانات النافقة المتحللة، وغالبًا ما تتسبب في الأمراض، والمشكلات للبشر عن طريق نموها على مصادر الغذاء البشري، ويتكاثر هذا النوع من الفطريات لاجنسيًا من خلال الجراثيم.

جلوميروميكوتا (Glomeromycota) : تمثِّل هذه الفصيلة من الفطريات نصف الفطريات الموجودة في التربة، تحصل على السكريات من النباتات، وتقوم بإذابة المعادن في التربة لتمد النباتات بالعناصر الغذائية، أي أن علاقتها بالنباتات علاقة مصالح مشتركة، وتتكاثر هذه الفصيلة أيضًا بشكل غير جنسي.

أسكوميكوتا (Ascomycota) :غالبًا ما تكون هذه الفصيلة من الفطريات سببًا في الكثير من الأمراض التي تصيب النباتات، والحيوانات، والبشر، فهي تسبب أمراضًا مثل : (القدم الرياضي، والقوباء الحلقية، والإرغوتيسم)، فهي قد تتسبب في القئ، والهلوسة، وتصل في بعض الأحيان للموت على الرغم من أنها تعيش عادةً داخل البشر، أسكوميكوتا هي المبيضات البيضاء الخميرة التي تعيش في الجهاز التنفسي للإنسان، وفي جهازه الهضمي، وفي جهاز الأنثى التناسلي، وتنتج هذه الفطريات جراثيم جنسية ولكنها تتكاثر مثل الفصائل السابقة بشكل غير جنسي.

باسيديوميكوتا (Basidiomycota) : عادةً ما تكون فطريات باسيديوميكوتا على شكل مضرب، وتُعرف باسم فطريات النادي، وتنتج هذه الفطريات القاعدية في الخلايا القاعدية جراثيمًا قاعدية تُسمى الأبواغ القاعدية، وعادةً ما تتكاثر الخلايا القاعدية عن طريق الاتصال الجنسي.[3]

أهمية الفطريات

  • إذا اختفت الفطريات من العالم سوف تغوص أقدامنا حتى الركبة في أعماق من الأوراق، والنباتات الميتة التي ترفض التحلل، لأن الفطريات التي تساعدها على التعفُّن قد غابت.
  • إذا غابت الفطريات فإن الأشجار الساقطة، والميتة سوف تبقى مكانها إلى الأبد، لأن الفطر وحده هو القادر على تكسير المادة القاسية الموجودة داخل الأنسجة الخشبية.
  • بدون الفطريات سوف يواجه العالم مشكلة ضخمة من فشل المحاصيل الزراعية، مما قد يتسبب في مجاعات، بسبب غياب الفطر الذي يعيد تدوير الأنسجة النباتية الميتة إلى مغذيات للتربية، والنباتات.
  • إذا لم تكن الفطريات موجودة ستواجه العديد من حيوانات المزرعة مثل الأغنام مشاكل مع عملية هضم العشب، لأنها تحتاج في عملية الهضم لمساعدة بعض الفطريات الصديقة.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى