ما هي عناصر بطاقة تصفح الكتاب

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 19 يوليو 2022 , 09:10

من عناصر بطاقة تصفح الكتاب

  • اسم الكتاب
  • المؤلف
  • دار النشر
  • الخلاصة
  • رأي القارئ في الكتاب 
عناصر تصفح الكتاب
عناصر تصفح الكتاب

 

خطوات تصفح الكتاب

  • معاينة صفحة المحتوى
  • قراءة العنوان
  • اقرأ الجزء الخلفي من الكتاب
  • اقرأ الفهرس
  • مسح ضوئي للصور
  • البحث عن الحروف بخط “عريض”
  • اقرأ أسماء الفصول والعناوين
  • اقرأ الجملة الأولى من الفقرات
  •  اكتشاف الجداول والرسوم البيانية
  • وضع أقسام “الخاتمة” أو “الملخص”
  • تدوين المعلومات الأساسية
  • البحث عن عن “الجمل الموضوعية”، هذه جمل أساسية تحتوي على ملخص لفصل وستقدم نظرة عامة على المعارف الأساسية لقسم مطول.

وفي التالي شرح لأهم خطوات تصفح الكتاب:

معاينة الجمل الرئيسية: يمكن ايجاد هذه الجمل في بداية فقرة أو قسم أو فصل ، وهي جمل تعطي سوف فكرة جيدة عن سياق الكتاب وفصوله.

حيث تقدم كل فقرة عادة فكرة واحدة ، على الرغم من أن الفقرات غالبًا ما تتعلق ببعضها البعض ، بمجرد فهم الفكرة الأساسية وراء كل فقرة ، يحصل القارئ بسرعة على جوهرها ء قد يساعد هذا في فهم الفصل بأكمله بشكل أسرع.

كمت يجب البحث عن الفكرة الأساسية ويمكن أيضًا استخدام طريقة مختلفة وهي البحث عن المعلومات القابلة للتطبيق التي تحتاجها وتخطي الباقي ، أو قراءة الجملة الأولى والأخيرة من الفقرات الطويلة والتي قد تعطي ملخص لها علاقة أكبر بالموضوع وتمكن من معرفة الفكرة المركزية ، في البداية يمكن إيجاد صعوبة في هذه العملية ولكن بعد فترة قصيرة سوف يتعود القارئ وتصبح مهمة سهلة للغاية.

مسح الأسماء والأرقام: الأرقام والأسماء موجودة في كل نص وتوضح تفاصيل حول الأشخاص والأماكن والمفاهيم ، لا يوجد ترتيب للحصول على هذه المعلومات في نص أثناء التصفح ، ومع ذلك غالبًا ما أبحث عن الحقائق الرئيسية من خلال فهم أين ومتى تحدث القصة أو عدد الأشخاص المشاركين.

وللمساعدة في هذه الخطوة يمكن استخدام قلم رصاص أو تحريك الإصبع أو المؤشر عبر الصفحة ويمكن استخدام نمط أفعواني أو متعرج لأن هذه التقنية تساعد في تذكر الأرقام والأسماء بشكل سريع ستلاحظ بعد ذلك يتم قراءة النص بالكامل حتى يتمكن القارئ من الحصول على صورة كاملة.

مسح الكلمات الرئيسية: يتمثل المفهوم في تصفح الكتاب مع الانتباه إلى الكلمات الرئيسية المهمة وتدوينها ، في البداية يتم اكتشاف الأسماء أو المركبات ، تتضمن كلمات المحفز عادةً الأرقام والأسماء والأماكن والجمل الرئيسية.

يمكن استخدام أسلوب المسح هذا للعثور بسرعة على إجابات ولكن أيضًا للحكم على ما إذا كانت المادة تحتوي على بيانات متعمقة كافية للإجابة على المعلومات الخاصة بالبحث والتعلم ، لذلك في الغالب يحتاج القارئ لتحديد الكلمات الأساسية أو العبارات الدلالية للتأكد من أن المادة لها الزاوية المناسبة أو السياق الذي تطلبه.

قراءة العناوين الرئيسية: بما تكون قراءة العنوان والمحتوى وظهر الكتاب أو النص هو أول شيء نقوم به مع المواد الجديدة ، يتم الكشف عن العديد من الكلمات المحفزة تلقائيًا من خلال هذه الطريقة.

وهناك أيضًا عناوين الفصول أو العناوين الفرعية أو عناوين الجداول والرسوم البيانية التي تكشف الكثير من المعلومات المفيدة. هذه هياكل مفيدة ونقاط ربط يمكن استخدامها لتدوين الملاحظات أثناء التصفح لمراجعتها بسهولة في وقت آخر.[1]

من فوائد تصفح الكتاب

  • تحسين التركيز والانتباه
  • تحسين المفردات
  • تحسين الإبداع
  • توفير الإلهام
  • تساعد على تكوين الصدقات
  • متعة القراءة
  • تقوية الحياة المهنية
  • بناء الانضباط
  • تحسين مهارات الكتابة
  • تطوير الشخصية

تحسين التركيز والانتباه: يتطلب تصفح الكتاب الانتباه ، وعندما يتم قراءة أحد الكتب ، تنمو عضلات التركيز ، وهذه هي الطريقة التي تعمل بها قراءة الكتب على تحسين التركيز والانتباه.

تحسين المفردات: لتتعبر عن الأفكار أو المقترحات أو للتعبير عن النفس بطريقة صحيحة يحتاج الشخص لمجموعة كبيرة من المفردات الصحيحة مثلاً يواجه الأشخاص صعوبات في التحدث باللغة العربية الفصحى ، خاصة في البلدان التي ليست اللغة العربية هي لغتهم الأم.

في أغلب الأحيان ، يكافحون للعثور على الكلمات ذات الصلة أثناء تأطير الجمل أثناء المحادثة ، يحدث هذا لأنهم لا يمتلكون كلمات كافية في مفرداتهم النشطة ، وتصفح الكتب تعرض الفرد إلى عدد هائل من الكلمات الجديدة ، وباستخدامها يمكن تحسين مجموعة مفرداته وبالتالي إحداث تنوع في جملة أثناء التعبير عن نفسه من خلال التحدث أو الكتابة.

تحسين الإبداع: الإبداع عبارة عن مزيج من الأفكار المختلفة ؤ والكتب كلها تدور حول الأفكار ، وعندما يطور الفرد عادة قراءة الكتب ، فهذا يساعده في تعزيز تكوين الأفكار ، وهذا يعني أن عملية الإبداع لدى الشخص تصبح أكثر قوة.

توفير الإلهام: تعتبر الكتب من أهم مصادر الإلهام ، فيمكن قراءة قصص النجاحات مثل سيرة إيلون ماسك ، وبيل جيتس والتي تلهم الشخص بافكار جديدة وتوضح له كيف يتخطى الصعاب.

تساعد على تكوين صداقات: يحب البشر بناء المجتمعات ، وقد تجمع قراءة الكتب أصدقاء جدد يشاركون الشخص نفس الاهتمامات ،فهناك عدد كبير من الأشخاص يحبون قراءة الكتب على كوكب الأرض قد تختلف الاهتمامات ، كما يمكن أيضًا قراءة كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس أو كتب أخرى لإتقان مهارات الاتصال.

متعة القراءة: ما يجعل الكتب مسببة للإدمان هو أنها ممتعة للقراءة.

تقوية الحياة المهنية: هناك العديد من الكتب التي يمكن أن تساعد في بناء حياة مهنية ناجحة بمرور الوقت.

فما يجعل الأشخاص الناجحين مختلفين هو أنهم يعرفون أشياء لا يعرفها الشخص العادي ، لذلك كل شخص يحتاج إلى تحسين حياته المهنية ، فيمكنه اللجوء فدالة تصفح الكتب حتي يصبح أكثر نجاحاُ لأن الكتب تحتوي على معلومات تم بحثها وقيمة قد تساعد في كثير من الأشياء.

يساعد على بناء الانضباط: وفقًا لقوة العادة ، تنتشر عادات معينة في مجالات أخرى من حياتنا ، مثلاً قد تساعد عادت تصفح الكتب كل يوم على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية دون كسل أو تسوق.

ذلك لأن العادات هي أنماط في أدمغتنا ، بمعنى آخر العادات هي أيضًا عضلاتنا التي يمكن تدريبها واستخدامها في جوانب مختلفة من الحياة.

تحسين مهارات الكتابة: القراءة تساعد كثيرا في الكتابة ، القراءة والكتابة هي مجرد فعل من أشكال التفاعل مع الكلمات ، كلما قرأ الفرد أكثر ، كلما استهلك كلمات أكثر.

تطوير الشخصية: مثلاً تساعد قراءة الكتب القائمة على علم النفس في فهم ما يدور في أذهان الناس ولماذا يفعلون ما يفعلونه ، وهذا بدوره يعمل على تطوير الشخصية.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى