ما هي السورة القرآنيه التي يبكي الشيطان عند سماعها

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 29 يوليو 2022 , 09:10

السورة التي يبكي الشيطان عند سماعها

  • سورة الفاتحة
  • سورة السجدة
  • البكاء عن سماع آية (: وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُوٓاْ أَنفُسَهُمْ ذَكَرُواْ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ إِلَّا ٱللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَىٰ مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)

سورة الفاتحة: السورة التي بكي الشيطان عندما انزلت هي سورة الفاتحة، وذلك عن ابي هريرة رضي الله عنه انه قال  (رنَ إبليس حين أنزلت فاتحة الكتاب).

سورة السجدة: سورة السجدة هي السورة التي يبكي الشيطان عندما يسمعها، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ” إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي ويقول: ياويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة، وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار”

البكاء عند آية (وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُوٓاْ أَنفُسَهُمْ ذَكَرُواْ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ إِلَّا ٱللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَىٰ مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) سورة آل عمران، السبب من بكاء ابليس وفقًا لبعض الروايات عند سماعه هذه الاية، وجمع جميع جنوده من البر والبحر، لان هذه الاية هي دعوة للتوبة والاستغفار كي ينال المسلم رضوان الله، ويغفر له الذنوب، لذلك شعر ابليس بالعجز امام هذه الاية وجمع اعوانه الذين اقترحوا عليه ان يفتحوا ابواب الاهواء والاغواء للمسلمين فلا يتوبون ولا يستغفرون ربهم، وينسون عبادة الله ويظنون فوق كل شيء بأنهم على حق!! [1]

لماذا يبكي الشيطان عند قراءة سورة السجدة

الشيطان يبكي عند قراءة سورة السجدة، او عند قراءة اي اية في القرآن الكريم يشرع فيها سجود التلاوة، وذلك لانه يبكي على ضياعه ونكرانه للسجود، وعدم امتثاله لاوامر الله عز وجل، ويبكي على فوز ابن ادم الذي يمتثل لله عز وجل ويمتثل لاوامره عندما يرد في القرآن الكريم اية فيها سجدة، وسجود التلاوة يكون تقربًا وتعبدًا لله وامتثالًا لأوامره، ويحصل فيه القراء الذين يتلون القرآن على الاجر والثواب.

وتوصلنا الى ذلك من خلال اخبار رسول الله عليه الصلاة والسلام ذلك عبر الحديث (إذا قَرَأَ ابنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطانُ يَبْكِي، يقولُ: يا ويْلَهُ، وفي رِوايَةِ أبِي كُرَيْبٍ: يا ويْلِي، أُمِرَ ابنُ آدَمَ بالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الجَنَّةُ، وأُمِرْتُ بالسُّجُودِ فأبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ. وفي رواية: فَعَصَيْتُ فَلِيَ النَّارُ.)، ويقول الله عز وجل {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ} [البقرة: 34].

وسبب بكاء ابليس هو:

  • التحسر والندم على عدم الامتثال لاوامر الله عز وجل
  • فوز ابن ادم بطاعة الله عز وجل، والتقرب منه والامتثال لاوامره
  • التحسر على الطرد من رحمة الله
  • التحسر على الفشل في اغواء بني ادم، وصدهم عن الصراط المستقيم، وفشله في القدرة على ابعادهم عن العبادة ورضا الله عز وجل
  • الندم على الوقوع باكبر المعاصي وهي الشرك والتكبر على اوامر الله عز وجل [2]

السورة التي يهرب منها الشيطان

الشيطان يهرب من المنزل الذي تكثر فيه قراءة القران، وخاصةً سورة البقرة، والبيوت التي يكثر فيها قراءة القران هي بيوت عامرة، والبيوت التي لا يقرأ فيها القرآن كالمقابر، عن ابي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لَا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقَابِرَ، إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ الْبَيْتِ الَّذِي تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ) (صحيح مسلم)

والحديث النبوي الاخر الذي يعتبر اضعف سندًا، هو الحديث الذي قيد خروج الشيطان بعد قراءة سورة البقرة لايام محددة، وهو حديث سهل بن سعد، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ 🙁 إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامًا ، وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ ، مَنْ قَرَأَهَا فِي بَيْتِهِ لَيْلًا ؛ لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَ لَيَالٍ ، وَمَنْ قَرَأَهَا نَهَارًا ؛ لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ) رواه ابن حبان في صحيحه (777) . لكن هذا الحديث اضعف لاننا لا يمكننا ان نعرف بدقة المدة التي لا يدخل فيها الشيطان المنزل بعد سماع سورة البقرة.

اي ان سورة البقرة اذا قرئت في المنزل، يهرب الشيطان، وليس بالضرورة ان يكون ذلك منزل الشخص، انما يمكن ان يكون مكان عمله، او في مدرسته، او معهده، او في جامعته، او اي مكان يريد الشخص ان تتنزل فيه رحمة الله، والبركة، ويهرب منه الشيطان الرجيم، وفي ذلك نذكر حديث اخر عن النبي عليه الصلاة والسلام، وهو: مثل البيت الذي يذكر الله فيه، والبيت الذي لا يذكر الله فيه، مثل الحي والميت.

قراءة القران في البيت ليست الفائدة منه فقط هروب الشياطين والخروج منه، انما يعود على صاحبه بفوائد كثيرة وهي

  • كثرة البركة، ورضا الله عز وجل
  • حفظ اهل البيت من المصائب والشرور التي كانت ستقع بهم لولا قراءة القران
  • البيت الذي لا يُقرأ فيه القرآن يضيق على اهله وتنزل به الشياطين وتهجره الملائكة
  • يحشر الماهر بالقرآن الكريم مع الكرام البررة
  • حافظ القرآن له درجات في الجنة

شُبه البيت الذي يُقرأ فيه القرآن كتلالئ النجوم لاهل الارض، وذلك عن عائشة رضي الله عنها، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (الْبَيْتُ الَّذِي يُقْرَأُ فِيهِ الْقُرْآنُ يتراءى لِأَهْلِ السَّمَاءِ، كَمَا تتراءى النُّجُومُ لِأَهْلِ الْأَرْضِ) [3] [4] [5]

السورة التي يبكي الشيطان عند تلاوتها

ذُكرَ ان الشيطان يبكي عند قراءة سورة السجدة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا قرأ ابنُ آدم السجدة فسجد، اعتزل الشيطانُ يبكي، يقول: يا وَيلَه (وفي رواية: يا ويلي) أُمر ابن آدم بالسُّجود فسجد، فله الجنَّة، وأمرت بالسَّجود فأبيتُ، فَلِِيَ النَّار» (رواه مسلم)

وهذا الامر يعتبر بمثابة تذكير للمؤمن للعودة الى ربه، واللجوء اليه، وعدم السماح للشيطان ان يتسلط عليه بذنوبه، قال تعالى {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [البقرة: 268]، واذا ترك الانسان نفسه للشيطان فإنه يكون قد اسلم نفسه للنار، التي لا يُجبر من وقع فيها، حرها شديد يصيب من يعصي الله، وينسى الاخرة

لذلك يجب ان يقوم الانسان بكل الاعمال التي تبعد عنه الشيطان وتقربه من الله عز وجل، مثل:

  • محاسبة النفس بشكل دائم، لأن الشيطان يتسلط على المذنب الذي ينسى ذنوبه ولا يستغفر الله عز وجل منها
  • الاستغفار عن الذنوب بشكل دائم، وملء القلب بذكر الله عز وجل
  • الابتعاد عن التكبر: الله عز وجل لا يحب المتكبرين، والشيطان يتقرب من الشخص المعجب برأيه فيتسلط عليه، وينسيه ذكر الله، والمسلم شيمه التواضع لله، والتواضع للناس، والتواضع سببًا من اسباب رضا الله [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى