أمثلة الشبكات الاجتماعية

كتابة: Hend Hossam آخر تحديث: 02 أغسطس 2022 , 13:05

من أمثلة الشبكات الاجتماعية

  • Facebook.
  • Twitter.
  • LinkedIn.
  • YouTube.
  • Pinterest.
  • Instagram.
  • Tumblr.
  • Flickr.
  • Snapchat.
  • WhatsApp.
  • Quora.
  • TikTok.
  • Vimeo.
  • Medium.

يستخدم أكثر من نصف الأشخاص حول العالم الآن شكلاً من أشكال الشبكات الإجتماعية، وهي هامة بالنسبة للأنشطة التجارية والأنشطة الأخرى؛ حيث من الممكن الوصول تقريبًا إلى أي نوع من المستهلكين على هذه الشبكات الإجتماعية، وهناك الكثير من مواقع الويب الاجتماعية والتطبيقات والشبكات الأساسية المتاحة، وكلها ذات ميزات ومنافذ مختلفة، ومن أشهر أمثلة الشبكات الاجتماعية في الوقت الحالي هو عدد كبير من تطبيقات التواصل الاجتماعي التي تتيح للمستخدمين التواصل من خلالها عبر دول العالم، ومن أبرز هذه الأمثلة الشبكات التالية:

Facebook: يعد أحد أكثر منصات التواصل الاجتماعي شهرة في العالم؛ ويمتلك 2.7 مليار مستخدم نشط شهريًا، حيث يستخدمه أكثر من ثلث سكان العالم، وقد تأسس الفيسبوك في 4 فبراير 2004، وتطور باستمرار على مر السنين ليلائم احتياجات مستخدميه ويجذب مستخدمين جدد، كما يوفر الفيسبوك فرصًا إعلانية مستهدفة لأولئك الذين يرغبون في زيادة ظهور مستهلكين محددين، كما يمكن للشركات أيضًا استخدام Facebook Messenger لإرسال رسائل شخصية للعملاء.

Twitter: وتم اطلاقة في عام 2006، ويتيح الآن للمستخدم مشاركة الوسائط الأخرى مثل الصور ومقاطع الفيديو بجانب المنشورات المكتوبة، ويمتلك حوالي 330 مليون مستخدم نشط شهريًا، كما أنه يمكن أن يكون موقعًا مفيدًا للتفاعل الاجتماعي، مثل الانضمام إلى محادثات Twitter في مجال عملك أو الرد على العملاء الذين لديهم أسئلة حول خدمة العملاء.

LinkedIn: هو أشهر مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل المهني، وهذه المنصة لديها أكثر من 700 مليون مستخدم مسجل، مع حوالي 300 مليون نشط كل شهر، وتم إطلاق LinkedIn في عام 2003، وهو يسمح للمستخدم بإضافة سيرته الذاتية، والتواصل مع الآخرين في مجال عمله، وحتى نشر قوائم الوظائف والرد عليها، وغالبًا ما يكون LinkedIn مفيدًا بشكل خاص للشركات؛ حيث أنه يقدم إعلانات مدفوعة وخيارات نشر المحتوى.

YouTube: وهو ليس فقط موقعًا لمشاركة الفيديوهات الأكثر شهرة في العالم، إنه ثاني أشهر محرك بحث بعد Google، وتأسست الشركة في عام 2005 واشترتها Google في النهاية، ويستقبل موقع YouTube أكثر من 2 مليار زائر مسجّل الدخول شهريًا، كما أن هناك المزيد ممن يزورون الموقع ويشاهدون مقاطع الفيديو دون تسجيل الدخول إلى حساباتهم الخاصة، ومن الناحية التسويقية؛ يمكن لأي شركة التسويق عبر الفيديو باستخدام YouTube للوصول إلى جمهور كبير.

Pinterest: هو موقع وسائط اجتماعية، ومحرك بحث هام، ويتكون من لوحات الإعلانات الرقمية؛ حيث يمكن للمستخدم حفظ المنتجات وأفكار المشاريع والصور الملهمة، وبالنسبة للأنشطة التجارية، يُعد مكانًا مثاليًا لمشاركة صور المنتجات والأفكار الفريدة للوصفات اليدوية والمرئيات الفريدة، وتم إطلاق Pinterest في عام 2010 ومنذ ذلك الحين حشد أكثر من 400 مليون مستخدم نشط شهريًا.

Instagram: وتم إطلاق الموقع في عام 2010 وتم شراؤه لاحقًا بواسطة Facebook، ولدى هذا التطبيق أكثر من مليار مستخدم نشط شهريًا، ويقدم Instagram خيارات إعلانية مستهدفة لمساعدة مستخدمي الأعمال على الوصول إلى مستخدم معين، كما يوفر Instagram أيضًا خيارات نشر اجتماعية متنوعة، بما في ذلك الصور ومقاطع الفيديو وعروض الشرائح والقصص والبث المباشر.

Tumblr: هو عبارة عن منصة تدوين تتيح العديد من تنسيقات النشر المختلفة، يمكنك من خلاله تضمين عروض الأسعار والدردشات ومقاطع الفيديو والصور وحتى المحتوى الصوتي، وتم إطلاقه في الأصل في عام 2007 وهو الآن مملوك لشركة Automattic، كما أنه يوفر منشورات برعاية ويتيح للمستخدم إعادة مشاركة المحتوى بسهولة.

Flickr: هي شبكة اجتماعية شهيرة لمشاركة الصور ومقاطع الفيديو، تم إطلاقها في عام 2004، وتم شراؤها بواسطة Yahoo في عام 2005 وهي الآن مملوكة لشركة SmugMug، ولديها حوالي 90 مليون مستخدم شهريًا.

Snapchat: عبارة عن منصة وسائط اجتماعية للمراسلة عبر الهاتف المحمول، يمكن للمستخدم مشاركة المحتوى لمرة واحدة مع الأصدقاء أو نشر القصص التي تخرج إلى جميع هؤلاء المستخدمين المتابعين، وتم إطلاق التطبيق في عام 2011، وسرعان ما أصبح شائعًا لا سيما بين المستهلكين الشباب.

WhatsApp: وهو تطبيق مراسلة شائع، ويمكنك استخدامه لإرسال الصور والنصوص والمستندات ومحتوى الصوت والفيديو إلى مستخدم آخر بشكل فردي أو في مجموعات، وتم إطلاق الشركة في عام 2010، وهي الآن مملوكة لشركة Facebook وInstagram، ولدى WhatsApp الآن أكثر من 2 مليار مستخدم نشط شهريًا، ومن الناحية التجارية؛ يمكن للشركات الصغيرة استخدام التطبيق للتواصل بسهولة مع العملاء على المستوى الشخصي.

Quora: يتيح للمستخدمين طرح الأسئلة ومشاركة الإجابات حول مجموعة متنوعة من الموضوعات، وتم إطلاقه في الأصل في عام 2009، وأصبح لديه الآن أكثر من 300 مليون مستخدم شهريًا، وغالبًا ما تحتل منشورات الأسئلة مرتبة عالية في نتائج البحث.

TikTok: هو تطبيق جديد نسبيًا في عالم الشبكات الاجتماعية، ويتيح هذا التطبيق للمستخدم إنشاء مقاطع فيديو قصيرة ومبتكرة، ويمتلك أكثر من 800 مليون مستخدم نشط شهريًا حول العالم، ويمكنك استخدامه لإظهار الجانب الإبداعي وإنشاء محتوى كجزء من المشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

Vimeo: هي منصة فيديو احترافي يشبه اليوتيوب، ويوجد حوالي 170 مليون مستخدم نشط شهريًا، ويتيح لمستخدمي Vimeo مشاركة مقاطع الفيديو وتضمينها على مواقع أخرى.

Medium: عبارة عن نظام أساسي لإنشاء محتوى طويل ومشاركته، ويوجد الآن ما يقرب من 100 مليون مستخدم على الموقع شهريًا.[1]

تعد المدونات من أمثلة

تعد المدونات من أمثلة الشبكات الإجتماعية.

وتشير المدونات إلى محتوى الكتابة والتصوير الذي يتم نشره بواسطة أحد الأشخاص عبر الإنترنت، وتنشر هذه المدونات بأسلوب يوميات خاصة بالمدون، وتتيح هذه المدونات لمستخدمي الإنترنت بتسجيل يومياتهم بشكل مفصل في صورة وسائط أو صورة أو فيديو، وتسمح للمتابعين بالتعليق وإبداء الرأي، ولهذا أصبحت الأكثر شيوعًا بين مستخدمي الإنترنت، ويختلف المحتوى في المدونات؛ فمثلًا قد يوجد مدونات للسفر وتعرض الصور مع نسبة قليلة من المنشورات المكتوبة، وقد يوجد مدونات سياسية؛ وهذه تتيح نشر المنشورات المكتوبة أكثر من الوسائط والصور، وقد ساعد في انتشار المدونات عدد من التطبيقات مثل الإنستجرام والفيسبوك واليوتيوب.[2]

تعريف الشبكات الاجتماعية

يشير مصطلح الشبكات الاجتماعية إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي القائمة على الإنترنت للبقاء على اتصال مع الأصدقاء أو العائلة أو الزملاء أو العملاء.

وتتعدد أغراض الشبكات الاجتماعية؛ فيمكن أن يكون للشبكات الاجتماعية غرض اجتماعي أو غرض تجاري أو كليهما، من خلال مواقع مثل Facebook وTwitter وLinkedIn وInstagram، وتعد الشبكات الاجتماعية أيضًا قاعدة مهمة للمسوقين الذين يسعون إلى جمع العملاء، ويعد Instagram وFacebook Messenger وTwitter وPinterest الأكثر شيوعًا، ويظل Facebook أكبر شبكة اجتماعية وأكثرها شعبية، حيث يستخدم 2.91 مليار شخص المنصة شهريًا، ويستخدم المسوقون الشبكات الاجتماعية لزيادة التعرف على العلامة التجارية وتشجيع الولاء للعلامة التجارية، ويمكن أن تساعد وسائل التواصل الاجتماعي في ربط الأشخاص والشركات ويمكن أن تساعد في تعزيز الوعي بالعلامة التجارية.

تتضمن الشبكات الاجتماعية تطوير العلاقات الشخصية والتجارية والحفاظ عليها باستخدام التكنولوجيا، ويتم ذلك من خلال استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؛ مثل Facebook وInstagram وTwitter؛ حيث تسمح هذه المواقع للأشخاص والشركات بالاتصال ببعضهم البعض حتى يتمكنوا من تطوير العلاقات ومشاركة المعلومات والأفكار والرسائل.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى