ماذا يسمى الابتعاد عن النقل الحرفي و رفض المحاكاة من عناصر الطبيعية

كتابة: أسماء محمد آخر تحديث: 09 أغسطس 2022 , 16:27

الابتعاد عن النقل الحرفي و رفض المحاكاة من عناصر الطبيعية

التجريد هو  الابتعاد عن النقل الحرفي و رفض المحاكاة من عناصر الطبيعية.

التجريد هو إزالة بعض المواصفات والتفاصيل من بعض الأشياء بهدف اختزالها إلى خصائص أهم لتحقيق أداء أفضل دون تعقيد الأمور ووجود تفاصيل ليس لها دور مهم، فهو جزء من التعميم أي وصف الأشياء بصفات عامة وغير مخصصة مثال لتوضيح التجريد بشكل أفضل عند صناعة منتج يفكر الإنسان في كيفية تشغيل الماكينة التي تخرج المنتج وليس كيفية عمل الماكينة. [1]

صور التجريد

  • التجريد في علم النفس.
  • التجريد في الفلسفة.
  • التجريد في علم المنطق.
  • التجريد في علم الاجتماع.
  • التجريد في البحث العلمي.
  • التجريد في البلاغة.
  • التجريد في الشعر.
  • التجريد في القانون.
  • التجريد في الفن.
  • التجريد الزخرفي.
  • التجريد الهندسي.
  • التجريد في التصميم.

التجريد في علم النفس: التجريد في علم النفس هو عملية عقلية لتسهيل فهم الأشياء والتركيز على الخصائص الهامة في هذا الشيء من أجل الوصول إلى نتائج واضحة غير معقدة، وفي تعريف يونغ للتجريد في علم النفس أكد أن هناك 4 وظائف تلك الوظائف متبادلة الإحساس والشعور والتفكير والحدس وتشكل تلك الوظائف هيكل واحد يساعد على إنتاج عملية التفكير. [2]

التجريد في الفلسفة: هو عملية عقلية وفكرية تعتمد على اختزال الفكر عن الشيء، أي اتخاذ الصفات الموجودة في مجموعة من الأشخاص وتجاهل مميزاتهم المختلفة ومكانهم وزمانهم، فإن تطبيق التجريد يساعد في حل لغز بعض الاختلافات الفلسفية حول المذهب التجريبي، أكد جون لوك أن التجريد يرتبط بالعقل والفكر وفهم الإنسان للأمور وأن الإنسان فقط من يمكنه أن يكتسب صفة التجريد في طريقة تفكيره وهذا ما يميزه عن باقي الكائنات الحية، وقال بعض العلماء أن يجب مراعاة أن التفكير المجرد يحمل معني شامل ومفهوم وواضح ومحدد أي أن يضم جميع المعلومات للشيء وفي نفس الوقت يقوم باستبعاد السمات التي لا تستخدم في العملية الفكرية.

التجريد في علم المنطق: هو التخلي عن صفة من صفات الشيء عندما ينفي أحد الأشخاص صفة الشجاعة من داخله هنا نجد أنه لا يوجد في كل تصرفاته شجاعة حقًا.

التجريد في علم الاجتماع: يوجد له 3 مستويات مختلفة ومن تلك المستويات الإطار المرجعي وهو المستوي الأول للتجريد في علم الإجتماع فإن الإطار المرجعي هو مخطط مجرد ولاكن غالبًا يتم فهمه بشكل غير صحيح كما أنه سهل النسيان، ومثال على هذا في الأنشطة العلمية لا غنى عن التعبير عن الشيء حتى يسبق شرح الظاهرة،والمستوى الثاني من التجريد في علم الإجتماع هو صياغة مفاهيم وهو يعتمد على الفصل بين أساسيات السيء والمستوى الثالث البحث عن الآليات، والتجريد في علم الإجتماع يعد عملية عقلية توجه إلى عقل إلى خصائص وصفات محددة للنظر إليها وذلك للاستفادة من التعميم بشكل سهل أو التركيز على جانب واحد من عدة جوانب أخرى.

التجريد في البحث العلمي: هو تلخيص النتائج ااتي توصلت إليها حيث تقوم باستبعاد جميع التفاصيل التي لا تهم القارئ أو متلقي البحث والتركيز على الأساسيات وهذا بغرض مساعدة القارئ على الإلمام بجميع معلومات البحث. [3]

التجريد في البلاغة: تعريف التجريد في اللغة هو نبذة مختصرة عن الشيء أو قشر الشيء بفتح الحاء بمعني إزالة وانتزاع الشيء مثال على ذلك إزالة الشعر من الجلد أو إزالة القشرة من الثمرة فهنا تجردت من القشرة، أما عن تعريف مصطلح التجريد في البلاغة هو أن يستبعد المتحدث جميع الاشياء والصفات ويبالغ في ذكر صفة واحدة من صفاته مثال على ذلك “فلان كريم” فهنا يحاول المتحدث إبراز صفة الكرم في هذا الشخص واستبعد باقي صفاته السيئة والحسنة، والمقصود هنا أن أكثر أفعاله وتصرفاته تدل على الكرم.

التجريد في الشعر: التجريد في الشعر موجود من عصور الشعر الجاهلي حتى وقتنا هذا ومن أشهر شعراء الإتجاه التجريدي الشاعر فاروق شوشة والشاعر نزار قباني والشاعرة سعاد الصباح، والاتجاه التجريدي في الشعر يعد أكثر غموضًا حيث أن الشاعر يذهب عكس المألوف والطبيعة حيث أن القارئ يجد انك تعمل على لفت الأنظار لصفة محددة به، ويشبه الشعر التجريدي أيضًا الفن التجريدي فى الرسم يحاول الرسام أن يرسم صورة واقعية ويضيف إليها بعض الإبداعات الخاصة وهكذا الشعر ينقل من خلال الأشعار الحياة الواقعية لأشخاص من زمن آخر مع بعض لمسات لإظهار السمات الأساسية لهم. [4]

التجريد في القانون: تعريف التجريد في القانون هو أخذ شيء من شخص بهدف الضرر به والنصب، فهو أمر غير مسموح بحدوثه وليس قانوني في ولا يعد التجريد مثل جريمة الاختلاس فكل منهما تختلف عن الأخرى. [5]

التجريد في الفن: وهو ما يسمى الفن التجريدي الذي يركز عند رسمته لشيء على بعض الصفات التي تميزها.

التجريد الزخرفي: هو عدة أشكال ورسومات من إبداع العقل بعضها من خيال الفنان وبعضها موجود بالحقيقة ويستخدم به الزخرفة بألوان وأشكال وخط مميز.

التجريد الهندسي: تعد فرنسا مركز التجريد الهندسي فقد انتشر التجريد في جميع رسومات الأشكال الهندسية حتي أصبحت هي أساس كل فن زخرفي ومتصل به إتصال شديد كما تم تطبيق التجريد الزخرفي في الهندسة المعمارية وجميع لوحات الرسامين الكبار وانتشر مبدأ التجريد بعد حدوث حرب عالمية ثانية ووصل إلى أمريكا وقامو الأمريكان بتجربة التجريد الهندسي في مختلف الرسومات. [6]

التجريد في التصميم: هو ليس نظرية تحتوي علي الفن التجريدي والعديد من الحركات المختلفة والأساليب وقد تم العمل على Henri de Toulouse-Lautrec ، حيث أنه قام بتمثيل نفسه وشخصياته المختلفة ومواقفه، والفنان جاكسون بولوك يقال عنه دائمًا أنه من أحد الفنانين التي تعتمد على التجريد في التصميم فهو أيضًا لم يعد موضوعًا، من خلال دراسة التجريد في التصميم تجد أن معظم الفنانين لديهم بعض المزايا الرائعة، ونلاحظ أن هناك الكثير من الخصائص والصفات المشتركة بين هؤلاء الفنانين، فإن التجريد في التصميم هو طريقة واضحة للتواصل البصري ويجب استخدامه بصورة صحيحة، فعند الفهم السليم لتعريف التجريد نجد أنه طريقة تزيد من إثارة الأشياء وتجعل الإنسان ذات قدرة أفضل في التصميم، ومن المؤكد أن التجريد هو أفضل أسلوب لتوضيح وتسهيل الأفكار والمعاني، يوفر التجريد للإنسان النظر إلى أشياء جديدة ومختلفة والروابط التي تجمع بين الألوان والأشكال والخطوط وإيقاع الشكل فهو يلفت الانتباه بواسطة اشارات ملموسة، التجريد يجعل الإنسان يقوي الملاحظة ويراقب كل مايحدث معه، ويتمكن من إصلاح جميع اشيائه وأصبح قادر على الربط بين الأشكال الهندسية داخل التصميم واتحدها لتكوين صورة وفكرة محددة لترسل رسائل مفهومة، فإن التجريد من أكثر الأساليب التي يتم فهمها بطرق غير صحيحة خصوصًا في الفن والتصميم في العموم ويتداخل الامر بين التجريد في التصميم والأشياء التي لا ترمز لشئ أو تكون شكل غريب ليس له معنى، بالرغم من أن التجريد ليس شكل واضح بطريقة مباشرة لكنة أيضًا يحمل معاني وتصنيفات وإذا حاولت فهم التصميم المجرد بالطرق السلمية يؤدي ذلك إلى انتشار التصميم المستخدم به طرق التجريد. [7]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى