اقسام مستويات التفكير من حيث تعقيد العمليات الذهنية

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 12 أغسطس 2022 , 20:51

تنقسم مستويات التفكير من حيث تعقيد العمليات الذهنية إلى

  • التفكير البسيط
  • التفكير المركب

التفكير البسيط والتفكير المركب هما نوعين مختلفين من التفكير، وكل شخص غالبًا ما يختار نمط معين من التفكير في حياته، هذا النمط يؤثر عليه وعلى طريقة تفكيره وعلى نمطه وأسلوبه في الحياة.

يمكن أن ينظر الأشخاص الذين يفكروا بطريقة مركبة إلى الأشخاص الذين يفكروا بطريقة بسيطة نظرة دونية، ويعتقدون أن التفكير البسيط هو عبارة عن تفكير سطحي، لكن هذا الأمر غير صحيح، وكلا النمطين من التفكير هما نمطين جيدين، لكل كل نمط يتمتع بأسلوب معين، التفكير البسيط إذا تم بالشكل الصحيح يقوم باستبعاد الاشياء المعقدة من أجل الوصول في النهاية لجوهر صالح، ومن الصعب القيام بالتفكير البسيط بطريقة تامة أو كاملة

وكما يتم إساءة فهم المفكرين بطريقة بسيطة، كذلك يتم الإساءة إلى التفكير المعقد، والاعتقاد بأن المفكرين بهذا النمط يغرقون في التفاصيل غير الهامة، وفي أفضل الحالات، يستطيع المفكرون بطريقة معقدة الوصول إلى استنتاجات غريبة، لكن هذا الأمر أيضًا غير صحيح.

الشخص المفكر الناجح هو الشخص الذي يستفيد من أسلوبي التفكير من أجل الوصول لاستنتاج ما، أو التفكير بأمر ما، وفي سوق العمل، من المهم للغاية تبني أسلوبي التفكير الاثنين من أجل أن تستطيع تحقيق النجاح في حياتك. [1]

من اقسام التفكير من حيث تعقيد العمليات الذهنية

  • أسلوب التفكير البسيط
  • أسلوب التفكير المعقد

أسلوب التفكير البسيط: التفكير البسيط هو وسيلة من أجل التخلص من المواد المعقدة وإقصائها والتخلص من العقبات عبر تصفية الذهن، واستخلاص قواك الخفية عبر هذا النمط من التفكير

يميل داعمو هذا النمط من التفكير إلى أن الحياة مليئة بالتعقيدات الكثيرة (بالطبع جميعنا نوافق على هذا الأمر)، وهذا يؤدي بدوره إلى ملئنا بالغضب، والتشوش والارتباك، وقد يبعدنا عن تحقيق الأهداف الرئيسية التي وضعناها في حياتنا، أما إذا استطاع الشخص أن يصفي ذهنه للتفكير، فبإمكانه أن يتوصل إلى الحلول المناسبة وينجح في حياته.

التفكير البسيط يتطلب من الشخص أن يقوم ب:

  • أن يعيش ويتعامل في حياته مع الأمور ببساطة وأريحية وألا يفقد الشغف في حياته
  • أن يتعلم الشخص الوثوق بحواسه الداخليه، وأن يرى العالم من خلال عينيه
  • أن يعيد الشخص ترتيب أفكاره، وسلوكياته، وأفعاله، ويتذكر دائمًا أن للأفكار تأثير كبير على حياة الشخص

الحكمة تأتي من البساطة، وعندما يدع الشخص للأمور أن تجري كما قدر لها، دون أن يغضب، ويبدأ يرى الأمور على حقيقتها، دون أن تغطي القشور عنه لب المشكلة أو جوهرها، يصبح حكيمًا، ويصبح قادرًا على إيجاد الحلول لأصعب المشاكل، كما أن التفكير البسيط دائمًا ما يتيح للشخص أن يتمتع بنسبة عالية من الثقة بالنفس والوضوح. [2]

التفكير المعقد: غالبًا ما يتم تقسيم المهارات الفكرية إلى مهارات بسيطة (مثل القدرة على التذكر)، ومهارات عالية من التفكير (مثل مهارة الحكم على الأشياء وتحليلها)، والتفكير المعقد أو التفكير على مستوى عالي يساعد الشخص على التوصل إلى درجة مرتفعة من التفكير النقدي، وهذا الامر يتضمن مهارة حل المشكلات، ومهارة التفكير النقدي والتفكير الإبداعي، ومهارة حل الصراعات، والتوصل إلى حلول مناسبة للجميع، والتفكير المعقد يساعد الاشخاص على التوصل إلى حلول والتكيف مع أوضاع جديدة، واستعمال هذه المهارة جنبًا إلى جنب مع مهارات أخرى من أجل تطوير معارف جديدة، ومنتجات أو حتى أفكار.

يجب على المفكرين وحتى الطلاب العاديين أن يطوروا نمطي التفكير معًا، ففي بعض الأحيان تتطلب الظروف المحيطة التفكير على مستوى بسيط، وفي أحيان أخرى تتطلب الظروف التفكير على مستوى عالي وبطرق معقدة وبأساليب جديدة من أجل التوصل إلى حلول جديدة ومبتكرة، وتداخل نمطي التفكير مع بعضهما البعض يساعد الشخص على امتلاك فرصة أكبر لتحليل الأمور وتقديرها، والوصول إلى مستوى عالي من التفكير النقدي. [3]

الى كم قسم تنقسم مستويات التفكير

مستويات التفكير تصنف بحسب تصنيف بلوم لأهداف التعلم إلى ست مستويات وثلاث نطاقات، وهذه النطاقات هي النطاق الإدراكي، السلوكيات، النطاق الحركي النفسي

هذه المستويات هي: المعرفة، الفهم، التطبيق، التحليل، التركيب والتقييم

  • المستويات الأدنى من تصنيف بلوم لأهداف التعلم هي التذكر
  • المستويات الأعلى من تصنيف بلوم تتطلب فهم وتطبيق المعرفة التي يمتلكها الشخص

أعلى مستويات هرم بلوم في تصنيف أهداف التعلم تتضمن المستويات المرتفعة من التفكير، وهي التحليل، والتركيب والتقييم، وهذه المهارات تتطلب أن يكون الشخص على مرتبة مرتفعة من التفكير النقدي، والأشخاص الذين يتمتعون بالدرجات العالية من هذا التفكير هم الأشخاص القادرين على الاستفادة من المعرفة التي لديهم في الأمور العملية في الحياة، وليس فقط امتلاك معرفة نظرية، أما الحدود الدنيا من التفكير فهي لا تتجاوز الحد الأدنى من التفكير دون أن يستطيع الشخص تطبيق هذه المعلومات في المستوى العملي

من مستويات التفكير عند بلوم

هذه المستويات هي مستويات بلوم في المجال المعرفي

  • مستوى المعرفة والتذكر
  • مستوى الاستيعاب والفهم
  • مستوى التطبيق
  • مستوى التحليل
  • مستوى التركيب
  • مستوى التقييم

ولنشرح بعض المستويات

مستوى التحليل: مستوى التحليل يتضمن استعمال قدرة الشخص على الحكم من أجل تحليل المعلومات التي توصل إليها، ومن خلال تحليلها يمكنه أن يفهم سياق هذه المعلومات ويتوصل بعد ذلك إلى المعرفة، كما يمكنه أيضًا أن يستعمل المعلومات التي توصل إليها في تفسير ظواهر أخرى

التركيب: التركيب للمعلومات في تصنيف بلوم يقع في أعلى المستويات، لأنه يتطلب أن يقوم الطلبة أو المفكرون بالجمع بين مصادر تعليمية مختلفة، والجمع بين الصور البيانية والملاحظات الشخصية، وربط الكثير من المعلومات مع بعضها البعض، من أجل أن يتوصل الشخص في النهاية إلى معلومات جديدة، أو يستطيع ترتيب المعلومات الموجودة لديه بطرق مبتكرة لم يقم بها أحد من قبلع، وقدرة التلاميذ أو المفكرين أو الأشخاص العاديين على تركيب المعلومات تعني أن لديهم قدرة على ابتكار معاني جديدة في المستقبل مهما كانت هذه الأمور بسيطة

التقييم: التقييم يعتمد على الحكم على معلومة معينة، هل هي صالحة أم لا، وهو من أعلى مستويات الهرم، لأن الأشخاص القادرين على التقييم يجب أن يكون لديهم معلومات كافية من مصادر عديدة وخبرة أيضًا كي يستطيعوا الحكم، فلا يمكن أن يحكم الشخص على أمر لا يفقه فيه شيئًا، أما إذا كان الشخص يمتلك معلومات عديدة مصدرها العديد من المراجع الهامة والخبرة السريرية، عندها يكون قادرًا على التقييم والحكم على أمر ما. [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى