الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية

كتابة: دعاء اشرف آخر تحديث: 24 أغسطس 2022 , 08:02

من الأماكن التي شهدت ظهور الدعوة العباسية

  • مركز الحميمية .
  • مركز خراسان .
  • مركز الكوفة .

يعتبر هذا السؤال من أهم أسئلة المناهج التعليمية الخاصة بدراسة التاريخ، يجب أن نعرف أن الدولة العباسية قامت على الأنقاض السابقة للدولة الأموية، ولقد قامت الدعوة العباسية على أسس قوية للدعاية استمرت لفترة طويلة على ما يقارب لقرن، وكان شعارها وقتها “الرضا من آل رسول الله عليه الصلاة والسلام” [1].

أغلب الخليج العربي وبلاد الشام شاهدوا ظهور الدعوة العباسية، ولقد قامت الدولة بأخذ مراكز وأماكن كثيرة لها أهمية كبيرة لأجل أن تنجح في دعوتها، ولقد تم تقسيم هذه المراكز ثلاثة رئيسين، ومن هذه المراكز في دولة الأردن “مركز الحميمية” وفي العراق “مركز الكوفة وخراسان” .

مركز الحميمية: داخل دولة الأردن كان أهم الأماكن التي شهدت ظهور الدولة العباسية حينها يقع المركز على طريق الحج، فكان ذلك المركز هو المقر الرئيسي لمحمد بن علي بن عباس مؤسس الدعوة، فيكون لذلك المكان أهمية زائدة عن غيره بالنسبة لكل العباسيين، لأنه قام في مساهمة إنتشار الدعوة بين جميع حجاج العرب .

مركز خراسان: ضمن أحد الأماكن أيضا التي شهدت ظهور الدعوة، بسبب ما ضمه من جنود الجيش الأموي للمقاتلة، وكان السبب في ذلك تضجر المقاتلين من كل سياسات الولاة وبالأخص السياسات المادية .

مركز الكوفة: كان يقع في العراق فهو الثالث بالنسبة للأماكن التي شهدت ظهور الدعوة، ويعود السبب في ذلك لموقف أهالي الكوفة من كل الخلفاء الذين كانوا في خلافة الدولة الأموية السابقة .

تنظيم الدعوة العباسية

كان التنظيم يتم في سرية تامة وبحرص شديد، كانت المعلومات يتم تناقلها من خراسان الكوفة، وكانوا الدعاة يتحركون في هيئة حجاج أو تجار [2] .

كان أول كبير لهؤلاء الدعاة في مدينة خراسان هو أبو محمد الصادق الذي لقب بأبو عكرمة السراج، فهو الذي قام بإختيار 12 نقيب من القبائل العربية، وذلك يدل على عدم صحة أن قيام الدولة العباسية كان على يد الفرس، فكانوا هؤلاء الذين تم اختيارهم كنقباء يأتمرون بأمر كبير الدعاة، ولكل واحد منهم 70 عامل .

قامت الدعوة ببدأ ثمارها داخل خراسان وظهور رجال الدعوة، وهذا جعل أسد بن عبد الله القسري عام 107 هجريا وإلى خراسان قام بالقبض على عكرمة السراج ومجموعة من أصحابه ليقتلهم .

استطاع أسد بن عبد الله بخبرته أن يقوم بكشف بعض قادة تنظيم الدولة العباسية عام 118 هجريا، فلجئوا وقتها للسرية مرة أخرى .

كان تم معرفة رجال الدعوة العباسية هناك فكان يجب أن يتم تغيرهم، فقد تم إختيار داعي جديد لخراسان وهو عمار بن يزيد “خداش”، وبعدها ظهر كفره وكشف أمره فعرفوا أنهم لم يوفقوا في اختيارهم هذا، ولقد تم قتله بيد أسد بن عبد الله عام 118 هجريا أيضا .

قاموا بعض من الأشخاص بتشويه وخدش صورة الدعوة العباسية لدى الناس، فلم يثقوا مرة أخرى في الداعية الحديثة، وذلك بجانب شدة وقسوة أسد بن عبد الله عليهم أيضا .

كانت الدعوة العباسية تسير ببطء شديد حتى عام 122 هجرية، بعدها ظهر عائق جديد، ثورة قام بها زيد بن علي بن زين العابدين في الكوفة، وفي أجواء من هذه الثورة كان يجب الهدوء والانتظار حتى يعود الجو مرة أخرى للحالة الطبيعية له .

توفي محمد بن علي عام 125 هجرية، واوصي لابنه إبراهيم من بعده حتى يتابع الأمور الخاصة بالدعوة العباسية، ثم أتى الفرج بعد وفاة هشام بن عبد الملك عام 125 هجرية، وقد انشغلت الدولة الأموية بالصراعات الداخلية لها، فقررت الدولة العباسية استغلال ذلك الصراع الموجود في خراسان .

هذا بسبب واليها نصر بن سيار الذي كرهوه اليمانية والعرب، فذهبت وقتها الدعوة إلى اليمانية، وكان ذلك الصراع أثر مصالح وأحوال الناس، جميع تلك الأحداث قامت بمساعدة الدعوة في الانتشار مرة أخرى .

عوامل نجاح الدعوة العباسية : انصرف الناس أمورهم وتركوا كل ما هو يخص الدولة للفئة الحاكمة لها، وهذا بسبب ما تأثر به ولاة جماهير المسلمين، واتجهوا للاندماج في جميع حركات الخروج من الدولة، وهذا تمخض بسبب التنظيم الدقيق الذي قام بفعل إنقلاب سياسي في التاريخ  .

بعدها رفع راية العلوية للتنظيم العباسي “الرضا من آل البيت” في الأيام التي كانت الدعوة فيها سرية، حتى وصلوا للحكم، لم يتم نجاح ذلك التنظيم إلا بسبب سياسة الولاة الغربية .

الصراع بين كل من العصبيتين اليمنية والقيسية أهم أسباب تدهور الدولة الأموية، ويقول محمود شاكر أن قيام الدولة العباسية مرة أخرى كان بسبب السرية والتخطيط، وقيامها بالعمل الاستخباراتي .

فكان إرجاع الخلافة مرة أخرى لآل البيت بسبب العمل، فهي دعوة رائجة من يقوم بالتعاطف معها يكون لها، خاصة بعد الضجر الناتج من الأشخاص في آخر فترة حكم بني أمية .

كان لأبي مسلم الخراساني دور كبير في انتشار وقيام الدولة العباسية من جديد، ولكن ضحي ابو جعفر المنصور به، بسبب أنه شعر بأنه يتنافس معه على كرسي الولاية .

وذلك يكون معناه أن قيام الثوات يكون لأجل القضاء على نظام راحل بدون أي أتفاق على طريقة عمل يتم الأخذ بها بعد سقوط هذا النظام .

من عوامل نجاح الثورة العباسية

  • الشعار الجامع انتساب العباس بن عبد المطلب عم الرسول عليه الصلاة والسلام صاحب السقاية والرفادة، وكذلك لعبد الله بن عباس حبر الأمة .
  • ثم قام بتوصية أبنه الأكبر علي السجاد بأنه لا يقوم بالدخول في سلطان ابن الزير ولكن عليه أن يقوم بالذهاب للشام ويبايع عبد الملك بن مروان .
  • على بن عبد الله بن عباس كان يتشوف للخلافة وكان يرى أنه الأحق بالخلافة هم أهل البيت وليس الأمويين، فغضب الوليد بن عبد الملك عليه وجلده ثم قام بإهانته وطرده خارج الشام، بعدها توفي الوليد وتولى مكانه سليمان بن عبد الملك وأحسن بمعاملته لعلي بن عبد الله بعدها توفي وتولى عمر بن عبد العزيز مكانه وأحسن لكل بني هاشم، وأثناء خلافته قام علي بن عبد الله ومحمد ابنه بالعمل السري ليتم التفويض للدولة الأموية.
  • كانت قادة الثورة والدعوة 3 وهم إبراهيم بن محمد ومحمد بن علي وعلي بن عبد الله قاموا بغرس الغرس وقام غيرهم بقطفه .
  • كان محمد بن علي هو الذي يفكر ويدبر فهو قام بتحديد المهام ووضع هيكل تنظيمي ووضع أيضا خطة تنفيذية، كانت الحميمة هي مكان التخطيط، والكوفة كانت مركز للتواصل مع خراسان ويتم فيها الدعوة لبني عباس، وكانت خراسان هي المكان الذي يتم فيه تجميع الدعاة وكذلك العمل العسكري .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى