30 خلفيات قلوب

كتابة: Hend Hossam آخر تحديث: 02 سبتمبر 2022 , 03:08

خلفيات قلوب

خلفيات

خلفيات قلوب

خلفيات قلوب.

خلفيات قلوب,

خلفيات قلب

خلفيات أصفر

صور قلوب

صور قلوب

قلب على الشاطئ

قلب

قلوب

قلوب

صور قلوب

قلب

خلفية قلوب

قلوب زرقاء

قلوب حمراء

قلوب ألوان

خلفية قلوب

خلفية قلب

خلفيات قلوب.

خلفيات قلوب

خلفية قلب

خلفية قلوب

خلفيات قلب

قلب خلفية

علامات الحب

  • تشعر أنك شخص أفضل.
  • تشعر بالأمان.
  • تنسى أولوياتك الأخرى.
  • تتعرق أكثر عند رؤيته.
  • تمتلك الفضول حول من تحب.
  • تشعر بآلامه.
  • تشعر بالإيجابية تجاه المستقبل.
  • لا يمكنك التوقف عن الابتسام.
  • تصبح أكثر حنانًا.
  • تشعر بالقلق.
  • تقدم المزيد من الحب للآخرين.
  • تسرح بخيالك.
  • دائما تفكر في من تحب.
  • تريدهم أن يكونوا سعداء.
  • تقوم بتجربة أشياء جديدة.
  • تزداد معدل ضربات قلبك عندما تفكر في من تحب.
  • تصبح وحيد التفكير فيه.

تشعر أنك شخص أفضل: يجعلك الحب تشعر أنك شخص أفضل وتتطور شخصيتك وتصبح في أفضل نسخة لها وتتحول إلى شخص واثق ومحبوب وكريم ولطيف وصبور ومتسامح.

تشعر بالأمان: الحب يفرز هرمونات الفازوبريسين والأوكسيتوسين التي تشعر الشخص أنه في أمان بجانب من يحب، فالحب يمنحك شعورًا بأن لديك أرض صلبة تتكئ عليها ومساحة آمنة لمشاعرك.

تنسى أولوياتك الأخرى: علامة أخرى على الوقوع في الحب هي الرغبة في قضاء كل وقتنا مع شريكنا، والرغبة في البعد عن باقي أولويات حياتنا وأصدقائنا.

تتعرق أكثر عند رؤيته: إذا كنت تشعر بالغثيان والتعرق عندما ترى من تحب، فأنت تقع في الحب؛ حيث وجدت دراسة أن الوقوع في الحب يمكن أن يجعلك تشعر بالغثيان وتظهر عليك أعراض جسدية مشابهة لأعراض القلق أو التوتر، مثل العرق.

تمتلك الفضول حول من تحب: عندما نقع في الحب، فإننا نميل إلى دراسة كل حركة وإيماءة وكل كلمة ينطقها أحبائنا باهتمام كبير، ونكون حريصين على معرفة كل شيء عنه.

تشعر بآلامه: يمكن أن يجعلك الحب تشعر بالتناغم مع احتياجات شريكك، فعندما يشعر بالحزن تشعر أنت بالحزن، وعندما يشعرون بالسعادة تشعر بالسعادة، فينمو حبك عندما يكون لديك شعور متزايد بالتعاطف مع شريكك.

تشعر بالإيجابية تجاه المستقبل: عندما نقع في الحب، نصبح أكثر تفائلًا ونتوقع مستقبل جميل مع من نحب.

لا يمكنك التوقف عن الابتسام: يؤثر الحب على مستوى هرمون الدوبامين أو هرمون السعادة، والتأثيرات الفسيولوجية ناتجة عن ارتفاع مستويات الدوبامين تجعل من يحب لا يتوقف عن الإبتسام عندما يحادث من يحب، كلما شعرنا بالسعادة كلما ابتسمنا، فعندما ترى شخصًا يبتسم لنفسه وهو يتجول في الشارع فمن المحتمل أنه يقع في الحب.

تصبح أكثر حنانًا: يزيد الحب من مستوى هرمون الأوكسيتوسين ويطلق عليه اسم “هرمون الحب” وهو الذي يجعلك أكثر حنانًا وعطفًا على الجميع.

تشعر بالقلق: من الطبيعي أن تشعر ببعض القلق عندما تقع في الحب، فيمكننا أن نعاني من بعض مشاعر القلق وعدم الأمان إذا شعرنا بوجود خطر من أن العلاقة ليست آمنة، وقد يتم رفضنا أو التخلي عنا، وهو ما يسمى بـ”ذعر التعلق”، فإذا كنت تشعر بقلق مفرط بشأن من تحب، فقد يكون ذلك علامة على إعادة تقييم العلاقة.

تقدم المزيد من الحب للآخرين: قد لا تكون أنت وشريكك فقط من يشعر بالحب، فعندما يقع الإنسان في الحب يكثر أكثر عطفًا وحبًا للجميع ويصبح لطيفًا معهم، وهذا بسبب هرمون الأوكسيتوسين والفينيل ألانين.

تسرح بخيالك: الحب الجديد يمكن أن يؤثر بخيالك، فتبدأ في تصور مستقبلك معًا وترغب في وضع المزيد من الخطط معه.

دائما تفكر في من تحب: إذا كنت تحب شخصًا ما، فقد تشعر أنك لا تستطيع إبعاده عن عقلك، هذا لأن دماغك يطلق الفينيلثيلامين، والمعروف أيضًا باسم “مخدر الحب”، فلا يمكنك إخراج من تحب من عقلك.

تريدهم أن يكونوا سعداء: الحب هو شراكة متساوية، لكنك ستجد أن سعادة شخص ما تصبح مهمة حقًا لك عندما تقع في حبه، وفقاً للبحث، فإن ما يسمى بـ “الحب الرحيم” يمكن أن يكون أحد أكبر العلامات على وجود علاقة صحية، هذا يعني أنك على استعداد للخروج عن طريقك لجعل حياة شريكك أسهل وأكثر سعادة.

تقوم بتجربة أشياء جديدة: فوجدت دراسة أن الأشخاص الذين ادعوا أنهم في حالة حب غالبًا ما يكون لديهم اهتمامات وسمات شخصية متنوعة بعد تلك العلاقات، كما أنك ستحب أن تجرب معه تجارب جديدة، فيمكن أن يجعلنا الحب أكثر جرأة وانفتاحًا على التجارب الجديدة.

تزداد معدل ضربات قلبك عندما تفكر في من تحب: كما قد أظهرت دراسة أن قلبك قد ينبض أيضًا في الوقت المناسب مع بعضكما البعض، أي أن قلوب الأزواج تبدأ في الخفقان بنفس المعدل عندما يقعون في الحب.

تصبح وحيد التفكير فيه: الوقوع في الحب يمكن أن يكون قريب من الهوس في بدايته، فنقوم بصياغة المحادثات ونتخيلها صباحًا وظهراً ومساءً عن من نحب.[1][2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى