اول الكائنات ظهورا في التعاقب الأولي

كتابة: علا علي آخر تحديث: 10 سبتمبر 2022 , 06:16

اول الكائنات ظهورا في التعاقب الأولي

الأشنات هي اول الكائنات ظهورا في التعاقب الأولي .

ما هي الأشنات

هي عبارة عن اثنين من الكائنات  الفطريات والطحالب أو البكتيريا الزرقاء حيث يعملان كوحدة واحدة مستقرة في علاقة تكافلية .

وتتكون الأشنات من فطر يعيش في علاقة تكافلية مع الطحالب أو البكتيريا الزرقاء أو كليهما في بعض الحالات، ويوجد حوالي 17000 نوع من الأشنة في جميع أنحاء العالم.

والأشنيات توجد في شكل كائن مزدوج لأن الفطريات  تكون غير قادرة على التمثيل الضوئي، لأنها تفتقر إلى الصباغ الأخضر الكلوروفيل.

فالفطريات لا يمكنها الحصول على الطاقة الضوئية من الشمس وتوليد غذائها الخاص على شكل كربوهيدرات بسبب افتقارها للكلوروفيل، لذلك تحتاج إلى البحث عن مصادر خارجية للطعام، فتمتص التغذية من المواد العضوية المحتوية على الكربون مثل الكربوهيدرات أو الدهون أو البروتينات.

ومن ناحية أخرى يمكن للطحالب والبكتيريا الزرقاء إجراء عملية التمثيل الضوئي على غرار النباتات، حيث أن البلاستيدات الخضراء ، التي هي موقع التمثيل الضوئي في النباتات البرية ، هي أشكال متكيفة من البكتيريا الزرقاء،

وتم ابتلاع هذه البكتيريا الزرقاء المبكرة بواسطة خلايا النباتات البدائية في وقت ما في أواخر العصر البروتيروزوي ، أو في أوائل العصر الكمبري.

لذلك عندما يرتبط الفطر وهو الشريك المهيمن في هذه العلاقة بطحلب أخضر أو بكتيريا سيانوباكتيريوم  لتشكيل أشنة، فإنه يوفر لنفسه إمكانية الوصول المستمر إلى مصدر غذاء.

هل الأشنات نباتات

لا تعتبر الأشنات من النباتات .

الأشنات هي كائنات حية رائعة تأتي في العديد من الألوان والأشكال ، وقد يكون مظهرها خطًا نباتيًا مخادعًا ، لكنها في الواقع تختلف عن أي نبات أو حيوان أو فطر.

والكائن الحي الناتج هو شراكة تعرف تقنيًا باسم الفطريات المحززة، يتخذ هذا الكيان بشكل عام شكلاً مختلفًا تمامًا عن أي من العضوين اللذين يعيشان بحرية في الشراكة (الفطريات والطحالب). [1]

فوائد الأشنات

تعتبر الأشنات مكونات مهمة جدًا للنظم الإيكولوجية شبه القطبية والقطبية نظرًا لدورها في تجوية الصخور والمعادن ومساهمتها في زيادة النيتروجين والمواد المغذية الأخرى في التربة.

غالبًا ما تكون الأشنات هي أول أشكال الحياة التي تستعمر الأسطح الصخرية المكشوفة حديثًا في أعالي الجبال، وتبدأ على الفور العملية البطيئة للغاية المتمثلة في تجوية المعادن من الصخور القاحلة ودمجها في أجسامها.

وعندما تتحلل الأشنات لاحقًا ، تصبح هذه العناصر الغذائية متاحة لأشكال أخرى من الحياة النباتية، مما يؤدي إلى تكسير الصخور إلى معادن مكونة لها تكون متاحة بعد ذلك لتغذية النباتات.

أيضًا في بعض المناطق تعد الأشنات مصدر غذاء رئيسي لبعض الحيوانات مثل حيوان الرنة والوعل.

أنواع الأشنات

توجد أنواع مختلفة من الأشنات، وتنمو الأشنات بعدة طرق منها:

  • نمو مسطح يشبه الأوراق (فوليوز)
  • ينمو بإحكام فوق الركيزة ، مثل قشرة من الطلاء (قشور)
  • تنمو مثل شجيرة بلا أوراق (فروتيكوز)

وتشمل أنواع الأشنات الأكثر شيوعًا:

  • Cetraria
  • كلدينا Cladina
  • كلادونيا Cladonia
  • زانثوريا Xanthoria

Cetraria: هي أشنات صغيرة إلى كبيرة الحجم ذات فصوص ضيقة أو موصلة، وغالبًا ما تكون صفراء أو بنية أو سوداء وهي شائعة جدًا في التندرا وعنصرًا مهمًا في وجبات الرنة والوعل،

كلادونيا : تعرف أنواع Cladina، المعروفة أكثر باسم أشنات الرنة وتغطي مجموعة واسعة من الأراضي والموائل، وعادة ما تكون شجيرة وتتنوع في الألوان وتتراوح من الأبيض والأخضر والأصفر، وكما يوحي الاسم الشائع وتعتبر أشنات الرنة مصدرًا غذائيًا مهمًا لحيوانات الرنة وتوجد بكثرة في جميع أنحاء التندرا.

كلادونيا: أشنات كلادونيا تشبه ساق النبات، وعادة ما يتم التعرف عليها بشكل أفضل من خلال غطاء الفاكهة الحمراء أو هيكلها الشبيه بالكوب.

زانثوريا: يمكن التعرف بسهولة على الأشنات في جنس Xanthoria من خلال لونها البرتقالي أو الأصفر المشرق، وعادة ما ترى هذه الأشنة على الوجوه الصخرية حول شبه جزيرة سيوارد ، غالبًا حيث تتطير الطيور الجارحة، حيث  تحب زانثوريا البيئات الغنية بالنيتروجين ويحتوي براز الطيور على مستويات عالية من النيتروجين ، لذلك يمكن استخدامه كمؤشر على المكان الذي قد تجد فيه جثة الطيور الجارحة أو منطقة التعشيش. [2]

التعاقب البيئي

التعاقب البيئي هو التغير في النظام البيئي الذي يحدث عندما يستبدل مجتمع حيوي بمجتمع حيوي أخر نتيجة التغير في العوامل الحيوية واللاحيوية في المجتمع.

أنواع التعاقب البيئي

  • تعاقب أولي
  • تعاقب ثانوي

التعاقب الأولي: يبدأ بحمم بركانية متصلبة على شكل صخور أو مناطق صخرية جرداء، ولتنمو النباتات في تلك المنطقة تحتاج لتربة، وفي نفس الوقت في تلك المناطق الجرداء توجد فطريات أو بكتريا أو حبيبات لقاح حملتها التيارات الهوائية، ومن خلال الأشنات التي تنمو على الصخور وتفرز أحماض، فتعمل تلك الأحماض على تفتيت الصخور لتتكون التربة، التي ينمو فيها النباتات لاحقًا، ويحدث التعاقب الأولي ببطء في البداية من خلال الأشنات، ولذلك تسمى الأشنات بالأنواع الرائدة في التعاقب الأولي، لأنها هي أول الكائنات التي تنمو على تلك الصخور الجرداء لتفتتها و تحويلها إلى تربة.

التعاقب الثانوي: هو التعاقب الذي يحدث بعد إزالة مجتمع حيوي من دون أن تتغير التربة، وقد تتم إزالة المجتمع الحيوي إما من خلال العواصف أو الحرائق أو الفيضانات، والكائنات الرائدة في التعاقب الثانوي هي النباتات، لأنه يبدأ بنمو النباتات في منطقة الخلل، هو يحدث بشكل أسرع من التعاقب الأولي، لأن التربة تكون موجودة بالفعل والتي تكون صالحة لنمو النباتات، كما توجد أيضًا بعض الأنواع بالرغم من قلتها، وأيضًا توجد مناطق مجاورة لم يحدث لها اختلال وهذه المناطق تمد مناطق التعاقب الثانوي بالبذور أو بعض الكائنات الأخرى.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى