افرازات تدل على عدم الحمل

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 09 سبتمبر 2022 , 16:29

افرازات تدل على عدم الحمل

ليس بالضرورة أن تكون الإفرازات التي تنزل من المرأة علامة حمل، فهناك أنواع عديدة من الافرازات تحدث بشكل طبيعي، مثل الافرازات ما قبل التبويض، وافرازات الطمث وغيرها

  • افرازات التبويض
  • مفرزات مخاطية عنق الرحم
  • مفرزات الطمث
  • مفرزات مرضية

افرازات التبويض: في الفترة ما قبل التبويض يصبح مخاط عنق الرحم سميكًا، أبيضًا وجافًا، أما في الفترة ما قبل التبويض، يتحول مخاط عنق الرحم إلى سائل صافي وانزلاقي، وهذا ما يتيح الفرصة للنطاف من أجل السباحة والوصول للبويضة، وهذه الإفرازات تعتبر علامة مشيرة إلى أن المرأة في أفضل أوقات الخصوبة وجاهزة للحمل، ولكنها لا تشير للحمل على الإطلاق.

بعض الفتيات يتببعون مخاطية عنق الرحم من أجل حساب اليوم من الدورة الشهرية، هذا المخاط يمكن أن يساعد المرأة المتزوجة في تحديد الأيام التي تكون فيها في أوج خصوبتها وتكون مستعدة في هذه الأثناء للحمل.

مفرزات مخاطية عنق الرحم: تمر المرأة في دورتها الشهرية بعد الطمث بتغير في قوام عنق الرحم وإفرازاته، وعلى الرغم من أن كل فتاة تتمتع بمفرزات خاصة وطبيعة جسم مختلفة، لكن القواعد العامة للمفرزات المخاطية هي:

  • عدم وجود أي سائل من عنق الرحم
  • مفرزات بلون أبيض أو أصفر سميكة
  • قوام يشبه الزبادي، ويكون غالبًا باللون الأبيض
  • قوام انزلاقي، يشبه بياض البيض النيء
  • قوام صافي وابيض

تختلف المفرزات المخاطية بحسب الفترة من الدورة الشهرية للمرأة، وهي جميعها مفرزات طبيعية تعاني منها جميع النساء، تبدأ في بداية الدورة الطمثية على شكل سائل جاف قبل أن يتحول إلى قوام كريمي، ومع اقتراب فترة التبويض يصبح السائل اكثر انزلاقًا، وأكثر تمددًا، ويشبه بياض البيض النيء، وتكون المرأة في اوج خصوبتها. [1]

فترة الطمث: هذه العلامة من العلامات الواضحة وضوح الشمس والتي لا تشير لحدوث الحمل، لكن يجب على المرأة التفريق بين الطمث الذي يحدث لغير الحامل وبين نزف التعشيش الذي يحدث في اليوم السادس تقريبًا من بدء الحمل، ويكون نزف التعشيش بكمية أقل من نزف الطمث، لكن قد تعتقد المرأة بشكل خاطئ أنه طمث.

الطمث هو تمزق بطانة الرحم الذي يحدث بشكل شهري في حال عدم حدوث الحمل، للنساء في سن الخصوبة ويحدث في فترة الطمث نزف من الرحم، وتدفق الدم من الرحم إلى عنق الرحم وخروجه من الجسم عبر المهبل، وتستمر فترة الطمث عدة أيام عادةً، وتكون مرة واحدة شهريًا، عادةً كل 28 يوم وسطيًا، لكنها قد تأتي في 21 يوم إلى 35 يوم. [2]

مفرزات مرضية: بعض الافرازات التي تنزل من المرأة لا تكون مفرزات طبيعية، ولا مفرزات طمثية، ويجب في هذه الحالة استشارة الطبيب لأن هذه المفرزات قد تكون علامة على إنتان، خاصةً إذا ترافقت مع احمرار، حكة، او تورم في الرحم، والمفرزات المرضية غير الطبيعية هي

  • لون المفرزات: إذا كان بلون أصفر غامق، أو أخضر، او رمادي بدلًا من أن يكون لا لون له، او بلون أبيض، يجب في هذه الحالة استشارة الطبيب
  • الرائحة: إذا كانت رائحة المفرزات قوية للغاية أو كانت المفرزات ذات رائحة كريهة بدلًا من أن تكون لا رائحة لها أو ذات رائحة خفيفة
  • السماكة: إذا كانت سماكة المفرزات المرضية تشبه الجبن وقوامها سميك للغاية، يمكن أن تكون مفرزات مرضية [3]

افرازات مرضية دليل على عدم وجود حمل

ليس جميع الافرازات التي تظهر للمرأة هي مفرزات طبيعية، بل من الممكن أن تعاني المرأة من الكثير من المفرزات السبب ورائها هو مرض وأسباب أخرى عديدة منها

  • استعمال الصادات الحيوية أو الستيرويد
  • التهابات المهبل البكترية، بخاصةً عند النساء اصحاب الشركاء المتعددين
  • حبوب منع الحمل
  • سرطان عنق الرحم
  • الأمراض المنقولة عبر الجنس مثل الكلاميديا أو السيلان
  • السكري
  • لوشن المهبل ذو الرائحة
  • انتانات الحوض بعد الجراحة
  • أمراض الحوض الالتهابية
  • داء المشعرات المهبلية
  • التهيج حول المهبل
  • الإنتانات الفطرية

معاني كل نوع من المفرزات المهبلية هو:

نوع المفرزات المهبلية المرض الذي قد تشير إليه المفرزات الاعراض الاخرى
مفرزات دموية او بنية اللون خلل في الدورة الطمثية، أو سرطان في عنق الرحم أو الرحم نزف مهبلي غير طبيعي، ألم في الحوض
مفرزات عكرة أو صفراء اللون السيلان نزف بين الدورات الطمثية، سلس بولي، ألم في الحوض
مفرزات صفراء اللون أو خضراء مع رائحة عكرة داء المشعرات المهبلية ألم وحكة اثناء التبول
لون زهري نزول بطانة الرحم بعد الولادة (اي سائل نفاسي)
سميك، ابيض، متجبن إنتانات فطرية تورم وألم في الفرج، حكة، وألم اثناء الجماع
أبيض، رمادي أو مفرزات صفراء مع رائحة تشبه رائحة السمك التهاب مهبل بكتيري الحكة أو الاحساس بالحرق، الاحمرار والتورم في المهبل أو في الفرج [4]

افرازات الحمل الأكيدة

افرازات الحمل التي تشير لحدوث الحمل تتضمن تغير في مخاطية عنق الرحم، فكما يتغير اثناء الدورة الشهرية عند الفتاة العادية غير الحامل، فإن نوع المفرزات وصفاتها تختلف، وتكون عادةً بيضاء حليبية، أو لون لها، وتكون برائحة خفيفة أو لا رائحة لها على الإطلاق.

من المفرزات الأكيدة التي تدل على حدوث الحمل وتعتبر من الأعراض المبكرة هي زيادة المفرزات المهبلية وكثرتها، وتسمى بالثر الأبيض وتحدث بسبب زيادة في مستويات الاستروجين لدى المرأة الحامل وزيادة تدفق الدم إلى المنطقة المهبلية، لكن المرأة الحامل قد لا تلاحظ هذه الزيادة إلا بعد الأسبوع الثامن من الحمل، لذلك من الممكن أن تراقب علامات الحمل الأكيدة مثل غياب الدورة الطمثية.

تزيد المفرزات الطمثية خلال الحمل من أجل التخلص من الخلايا الميتة ومن البكتريا الموجودة في المهبل والرحم للوقاية من حدوث الانتانات وأذية الجنين، وتزيد المفرزات بشكل تدريجي مع تقدم الحمل، وإذا تبقى السائل لا لون له ولا رائحة، وزادت كميته، فهنا يجب أن تطمئن المرأة الحامل لأنه الوضع طبيعي وضمن الصحي ولا يوجد أي سبب للقلق وعملية الحمل تتم بالشكل الطبيعي.

وقد تعاني المرأة الحامل من افرازات مهبلية بنية اللون أو زهرية، تتسرب اثناء التبول، او تظهر على المحارم اثناء مسح منطقة الفرج، وهي تمثل البقع الدموية، ولا داعي للقلق بشأنها لانها من علامات الحمل وأعراضه، وأسباب حدوثها هي التعشيش، أو الجماع، أو ممارسة التمرينات الرياضية القاسية. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى