هل الجوال في المنام بشارة خير ؟

كتابة: علا علي آخر تحديث: 19 سبتمبر 2022 , 18:54

هل رؤية الجوال في المنام بشارة خير

رؤية الجوال في المنام من الأمور المستحدثة التي اجتهد  مفسروا الأحلام في تأويلها، بسبب انتشاره في الأحلام تلك الأيام، وقد اتفق معظم المفسرون تقريبًا أن الجوال في المنام قد يكون  بشارة خير إن كان أبيض فاللون الأبيض بوجه عام هو بشارة خير في الأحلام باتفاق معظم علماء التفسير.

أما إذا كان رمادي فقد يكون علامة على وجود هم أو كدر، عى سبيل المثال إذا رأت المرأة أن رجل يعطيها جوال باللونين الأبيض والرمادي، فها قد يكون ليل على أنها ستتزوج أو ترزق بولد لكن هذا الولد قد يكون مصاب بعلة أو غير ذلك من الامور التي قد تكدر صفوها.

رمز الجوال في المنام

  • الجوال في المنام  بوجه عام رمز للشخصية القوية، وأن صاحب الرؤيا شخصية تحب المغامرة.
  • وأيضًا لأن الجوال في بعض المناطق يسمى بالمحمول، فقد يكون رمز للحمل، مثل حمل المرأة أو حمل الهم.
  • وشراء الجوال في المنام قد يكون علامة على تحقيق الأمنيات أو النجاح أو أن الرائس سوف يرزق بمال بإذن الله.
  • أما شراء الجوال الأحمر في المنام فقد يكون دليل على أن الرائي سوف يتزوج، أما إذا كان الرائي متزوجًا بالفعل فقد تكون رؤية الجوال الأحمر في منامه دليل على أنه سوف يكون سعيدًا مع شريك حياته.
  • أما بيع الجوال في المنام فقد يكون دليل على أن الرائي خسر أموال.
  • وفي النهاية فإن سياق الرؤية نفسها هو الذي يحدد معنى رمز الجوال.

الجوال في المنام للعزباء

  • إذا رأت امرأة عزباء الجوال في المنام فقد يكون طلبًا للرزق، وإذا كان رجل تعرفه يعطي امرأة عزباء جوال في المنام فقد يكون في ذلك فتنة خاصة إذا كان هذا الرجل غريب، لأنه ما اجتمع رجل وامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما.
  • أما إذا رأت العزباء أن شخص لا تعرفه قد اهداها جوال في المنام، فقد يكون دليل على أن السيدة سوف ترزق بالزواج قريبًا وسوف تسافر مع زوجها.
  • إذا رأت الفتاة العزباء المخطوبة في المنام كسر الجوال فهذا يعني وجود مشاكل مع خطيبها، وقد يكون أيضًا خسارة أموال والله أعلم.

الاتصال بالجوال في المنام

  • إذا رأى الرائي أنه يتصل بالجوال في المنام ولكن ليس لديه القدرة على الكلام فقد يكون ذلك دليل  على أن هناك مشاكل قادمة إليه في الطريق للأسف.
  • أما التحدث في الجوال في المنام فقد يكون دليل على أن الرائي سوف يسافر في وقت قريب بإذن الله.
  • أيضًا إذا انغلق الجوال في المنام فقد يكون دليل على وجود قطيعة أو إشكال مع شخص ما حسب سياق المنام نفسه.
  • إما إذا خلم الرائي بصوت الجوال في المنام وكان صوته مزعجًا فقد يكون هذا دليل على أن الرائي سوف يتلقى أخبار مزعجة سوف يتلقاها.
  • أما إذا حلم الرائي بانقطاع الخدمة عن هاتفه أو عدم قدرته على الاتصال، فقد يكون ذلك دليل على أنه سوف يتلقى أخبار غير سارة.

كسر الجوال في المنام

  • إن الجوال في الواقع هو وسيلة اتصال أو صلة مع الآخرين، لذلك فإن رؤية كسر الجوال في المنام قد يكون دليل على قطع صلة مع شخص ما سواء قريب أو صديق أو شخص أخر.
  • أو إذا كان الرائي متزوج فقد يكون دليل على حدوث مشاكل مع الزوج أو الزوجة، أما إذا كان غير متزوج فقد تكون علامة على وجود خلافات أو مشاكل عاطفية في حياة الرائي.
  • إذا رأى الرائي أن النار قد اشتعلت في هاتفه أو أن الهاتف قد انفجر في المنام فهذا قد يكون دليل على وقوع فتنة بين الأقارب.

سرقة الجوال في المنام

  • إذا حلم الرائي أن جواله قد سرق منه أو ضاع في المنام فذلك قد يكون دليل على أن هناك شخص ما يسعى لمعرفة معلومات عن الرائي.
  • وقد يكون أيضًا دليل على افتضاح سر ما في حياة الرائي أو أنه كان يخفي شيئًا ما وأن الأمر سوف يظهر للعلن.
  • أيضًا فإن فقدان الهاتف الجوال أو ضياعه في الحلم قد يكون علامة على ضياع فرصة في حياة الرائي، وهذه الفرصة قد تكون فرصة ثمينة مثل وظيفة أو سفر أو زواج والله أعلم.

وفي النهاية يجب أن يدرك الرائي أن الجوال في المنام لم يكن معروف في السابق وأن علماء التفسير الكبار أمثال بن سيرين لم يقوموا بتفسير رمز الجوال في المنام، وأن كثير من المفسرون هذه الأيام يقوموا بتفسير معنى الجوال في المنام دون الأخذ بسياق الحلم و حالة الرائي نفسه، وهذا أمر قد يؤثر في تفسير الرؤيا ويخرجها عن سياقها أو تفسيرها الحقيقي فيجب توخي الحذر عند تفسير معنى الجوال في المنام.

وأيضًا إذا رأيت الجوال أو أي حلم حسن فعليه أن يطلب تفسيرها، لكن لا يجب أن يسأل إلا أهل العلم، أما إذا كان حلم الجوال مزعج في منامك فلا يجوز تفسيرها، فقد نها النبي عليه الصلاة والسلام رجلًا عن تفسير رؤياه عندما وجد أن رأسه قطع.

لكن عند رؤية الرؤيا السيئة عليك تغيير الجانب الذي تنام عليه والاستعاذة من بالله من الشيطان الرجيم ومع الاستعاذة يتفل تفل خفيف، وعليه أيضًا الاستعاة من شر تلك الرؤيا، وهذا ما أمرنا به النبي عليه الصلاة والسلام. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى