ما اهمية البرمجة

كتابة: ايمان حسني آخر تحديث: 27 سبتمبر 2022 , 01:57

اهمية البرمجة

  • تساعد على فهم التكنولوجيا.
  • تعزيز مهارات حل المشكلات.
  • استخدام الترميز لتطبيق وتصوير البيانات.
  • البرمجة بالرموز لغة عالمية.

تساعد على فهم التكنولوجيا: البرمجة من اللغات الموجودة في كل أنحاء العالم وتستمر في التطور بشكل مستمر، لأنها تمارس دوراً هاماً في التطور التكنولوجي، مثل القيام باستخدام الروبوتات وصناعتها وتطويرها، كما يمنح تعلم البرمجة أهم الأدوات التي يمكن أن تشكل المستقبل مثل تحسين السيارات التي يتم قيادتها ذاتياً.

تعزيز مهارات حل المشكلات: تساعد البرمجة على تطوير مهارات التفكير بشكل منطقي عن طريق رؤية المشكلات المتعلقة بالرموز، وإيجاد حلول تساعد على ترميز وحل المشكلات عن طريق الفكر الممنهج.

استخدام الترميز لتطبيق وتصوير البيانات: يتم استخدام لغات الترميز مثل (SQL-Python)، لتحليل البيانات وتصميم اللوحات والتقارير أي أن البرمجة تجعل البيانات أكثر سهولة في الترميز والتطبيق.

الإبداع والترميز الكامل: هناك أهمية كبيرة لاستخدام البرمجة، لأنها تساعد على الإبداع عن طريق كشف المعرفة وإنشاء المدونات أو مواقع الويب والمنصات، وذلك باستخدام القوالب ويمكن أيضاً استخدام البرمجة في تصميم المحفظة الإلكترونية أو لإنشاء علامات تجارية خاصة بالأعمال على الإنترنت.

البرمجة بالرموز لغة عالمية: تستخدم البرمجة في المعادلات الحسابية والبرمجة ويتم التواصل بلغة البرمجة في جميع أنحاء العالم، فهي تعترض الحواجز المتعلقة باختلاف اللغات، كما أنها مهارة يمكن تساعد على تطوير البيئة المجتمعية.[1]

أهمية البرمجة في حياتنا

  • أهمية البرمجة أدت إلى توازن الكفاءات لكل المنتجات الإلكترونية المستخدمة، لأنها تحدد الدلالات والقواعد الهامة، وهي من اللغات البرمجية الهامة في الهندسة الكهربائية والميكانيكا.
  •  تعلم الابتكار وتساعد على إيجاد حلول بيئية للمعضلات العالمية، فهي تساعد على تعزيز استخدام الأجهزة الإلكترونية.
  • تساعد على إنجاز العمليات الإدارية والخطط الحاصة بالأعمال كإدارة المشروعات، لأنها تعمل على تحليل المعلومات وكافة البيانات بدقة.
  • يتم استخدامها في العديد من الوظائف منها، محللي البيانات والمهندسين وفي وظائف تكنولوجيا المعلومات.
  • تستخدم البرمجة ما يسمى الخوارزميات وهي لغات متعددة تمكن من تطوير البرامج للحاسب الآلي أو الهاتف المحمول.
  • تعمل على تجميع وتفسير وفهم المصطلحات الخاصة بقيود نظام الكمبيوتر وذلك من أجل تحقيق الكفاءة.[2]

خطوات تعلم البرمجة

  • البرمجة.
  • البرنامج.
  • الفصل.
  • الدالة.
  • الأوامر النهائية.
  • برمجة نهائية للكمبيوتر.

البرمجة: البرمجة من أقوى اللغات التي يمكن استخدامها لتؤدي مهام متعددة، فهي طريقة التواصل مع الألة للتمكن من استخدامها مثل الهاتف المحمول أو الكمبيوتر والتلفاز، ولهذا تعلم أساسيات البرمجة يجعل المبرمج متميز عن نظائره وتمنحه الميزة التنافسية في مجالات العمل التكنولوجي، مما يساعد على خلق حلول للمجتمع بشكل فعال.

البرنامج: البرنامج هو ما يطلق على الدوال الرياضية والمنطقية التي يتم استخدامها بشكل متسلسل ويتم تجميعها من أجل إعطاء أوامر باستخدام لغات البرمجة من أجل تنفيذ المهام بكافة أنواعها.

الفصل: هناك مجموعة من الإرشادات التي تساعد على استخدام برمجة الكمبيوتر بشكل مناسب، من أجل تكوين الأعداد الرقمية بشكل صحيح والمتغيرات والرموز والكسور العشرية وذلك بعد أن يستجيب الكمبيوتر لأوامر محددة.

 الدالة : المستخدم الجديد لأجهزة الكمبيوتر يكون على دراية بأهم وظائف الجهاز، فالدالة هي إحدى المعادلات التي يتم استخدامها برموز البرمجة من أجل تنفيذ أو تشغيل زر معين مثل بث البرامج الموسيقية عبر الإنترنت أو إيقافها بضغطة زر، والدوال هي من أهم العمليات المستخدمة في لغات البرمجة من أجل انشاء ما يسمى وظيفة لأحد البرامج سواء كانت تلك الوظائف تتضمن تشغيل الجهاز نفسه أو تشغيل أحد برامجه.

الأوامر النهائية: جانب من جوانب التحكم في الأجهزة هو الأوامر الخاصة بتنفيذ عمليات البرمجة لأنها تستخدم لغات البرمجة للفئات والوظائف التي يتم توجيهها للكمبيوتر بشكل متكرر مما يجعل الأجهزة تعمل بشكل تلقائي وبدقة بعد تنفيذ عملية البرمجة والبدء في تلقي الأوامر.

برمجة نهائية للكمبيوتر: من أسباب تعلم البرمجة وأساسياتها الاحتياج لمعرفة لغات البرمجة والوظائف وأهم الأوامر من أجل إنشاء تطبيقات أو برامج ويمكن أيضاً إنشاء أنظمة تشغيل متعددة المهام مثل (ios و Android) بأنظمة برمجة متعددة باستخدام البرمجة لجميع التطبيقات على الويب.[3]

أهم لغات البرمجة هي

  •  بايثون لغة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.
  •  جافا سكريبت لتطوير الويب.
  •  برامج جافا للتطبيق المؤسسي.
  • تحليل البيانات.
  • أنظمة التشغيل وأدواتها.
  • جولانج لبرمجة الخوادم (Golang).
  • تطوير التطبيقات باستخدام (NET).
  • مطور الويب(PHP).
  •  إدارة البيانات(SQL).

بايثون لغة الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي: وهو من المستويات الأولى للمبتدئيين ويتم استخدامه على منصة الويب وله شعبية كبيرة ويمكن استخدامه لإنشاء برامج بسيطة، كما أن البايثون (Python) يستخدم لبناء وإعداد أغلب تقنيات التعلم الآلي وتحليل البيانات وتستخدم في تطوير الويب والواجهات الرسومية والتطبيقات.

 جافا سكريبت لتطوير الويب: وهو من أهم المستويات للمبتدئين ومن لغات البرمجة الهامة ويتم استخدامه إلى جانب لغات البرمجة الأخرى مثل (HTML و CSS) والتي تساعد في بناء عالم الإنترنت، ولقد تم إنشاء لغة جافا سكريبت منذ عام 1995 من قبل شركة نت سكيب (Netscape) التي طورت البرمجة لمستويات ونماذج عالية الجودة، فأصبحت الجافا هي لغة البرمجة التي تستخدم من أجل تنفيذ التفاعل على صفحات الويب من خلال النوافذ المنبثقة أو الأحداث، فاستخدام جافا سكريبت في البرمجة هو أهم الخيارات لتشغيل التطبيقات في الهواتف الذكية أو السحابة بالإضافة إلى برنامج نودز (Node.js).

 برامج جافا للتطبيق المؤسسي: من لغات البرمجة التي يمكن تعلمها كمستوى متوسط وظلت برامج لغة الجافا من البرامج الهامة لبناء أهم التطبيقات للمؤسسات منذ عشرون عاماً وتم تطوير الجافا على يد شركة ستاك (StackExchange) وذلك في عام 2020 بعدما تم انشائها من قبل شركة صن ميكرو سيستم (Sun Microsystems) وذلك في عام  1995، ويتم استخدام الجافا في تطبيقات الأندرويد (Android) مثل تطبيق الخدمات المصرفية أو التجارة الإلكترونية.

تحليل البيانات : تحليل البيانات من أهم البرمجيات المستخدمة في الشركات الكبرى والمؤسسات العالمية وهي من لغات البرمجة ذات المستوى المتوسط وتستخدم على الكمبيوتر من أجل تحليل البيانات، لأنها تركز بشكل خاص على برمجة الحوسبة الإحصائية والرسومات، وأهم النماذج التي تستخدم في برمجة بيانات المشاريع من تحليل شامل وتسلسل زمني ويتم استخدام تحليل البيانات مع لغات برمجية أخرى مثل البايثون والجافا.

أنظمة التشغيل وأدواتها: وتنقسم إلى مستويان مبتدئ ومتوسط  (c-c++) وهي لغات ذات مستوى منخفض وتوفر أداء قوي ويتم استخدامهم في كل أنظمة التشغيل والملفات والتطبيقات الخاصة بكل مستويات النظام منذ أكثر من خمسون عاماً مضت ويتم استخدام لغتي البرمجة في إنشاء التطبيقات والمنصات المتعددة الاستخدام مثل تطبيقات النظام والألعاب.

جولانج لبرمجة الخوادم (Golang): وهو من لغات البرمجة التي يمكن تعليمها للمبتدئ والمتوسط الخبرة ويتم استخدامها على سطح المكتب وطورتها شركة جوجل (google) وذلك في عام 2009 ، وتتميز استخداماته بأنه برنامج سريع الفهم يسمح لأى شخص يتعلم لغات البرمجة لأنه سهل وفعال ويمكن استخدامه مع لغات برمجة متعددة مثل البايثون (Python) والجافا (Java)، وتتمثل أهم استخداماته في الخدمات الخاصة بالسحابة والإنترنت والشبكات والتقنيات وأيضاً أداة مساعدة لوحدات التحكم الخاصة بالتطبيقات الخاصة بالويب والرسومات.

تطوير التطبيقات باستخدام (NET): برمجة تستخدم عبر المنصات والهواتف المحمولة ولها شعبية كبيرة ويتم استخدام نهج شركة ميكروسوفت، لتطوير برمجة مشابهه لها وهي برمجة مثالية، لتطوير الألعاب والخوادم والويب وتطوير برامج الويندوز أيضاً مثل (Windows 8).

مطور الويب(PHP): وهو من مستويات البرمجة للمبتدئين ويتم استخدامه بالبرمجة النصية على سطح المكتب أو الجوال وله من المميزات مثل سابقيه وأفضل نسخة مطوره منه راسموس من (PHP) ومع الوقت أصبحت (PHP) هي لغة نصية خاصة بالبرمجة ويتم استخدامها لجميع الأغراض ولتطوير خوادم الويب وقواعد البيانات ويتم استخدامه في برمجة منصات التجارة الإلكترونية وإدارة المحتوى.

إدارة البيانات(SQL): ويمكن استخدامه في البرمجة الأولية للبرامج لأنه يستخدم لإدارة قواعد البيانات ويتم تصميمه بشكل فعال وتطويره باستخدام الجداول وقواعد البيانات، لتحزين كافة البيانات الممكنة ويمكن استخدام تلك البرمجة لإنشاء قواعد بيانات هائلة للشركات تضم جميع المعلومات اللازمة لكافة الإدارات الخاصة بالشركات من معلومات خاصة بالموظفين والعملاء التوريد وغيره من المهام الهامة.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى