ماذا قيل في حرف الميم

كتابة: رفيدة أحمد آخر تحديث: 29 سبتمبر 2022 , 13:15

ماذا قيل في حرف الميم

  • مُهجتي.
  • موطني.
  • مغرم.
  • مُخلص.
  • مؤمن.
  • ملاك.

حرف الميم هو الحرف رقم 24 من الحروف الأبجدية، ومخرجه بين الشفتين، ولعله من أسهل الحروف نطقاً من بين جميع حروف اللغة العربية، فأول ما ينطق به الطفل من الكلام هي كلمة ماما، إذ لا يعاني من استخراج الحرف كل ما يفعله هو تحريك الشفتين وتسريب هواء من الأنف عند النطق به، ونظراً لسهولة نطقه؛ فكثيراً ما نجد حب الشعراء بإنهاء قوافي بيوتهم الشعرية به لما له من طنين موسيقي يطرب الآذان، ليس هذا وحسب؛ وإنما نلاحظ أنه قيل بحرف الميم أعذب وأحلى الكلمات والصفات التي نستخدمها في يومنا؛ مثل: مُهجتي، وموطني، ومغرم، ومُخلص، ومؤمن، وممشوق، وملاك. [1]

مُهجتي: إن المهجة هي الروح والنفس، ودائماً ما نصف بها العزيز على قلوبنا، فيقول أحد شعراء العصر المملوكي في قصيدته “يا ساكني مهجتي وقلبي”:

يا سَاكِني مُهْجَتِي وقَلْبِي

أَقْسَمَ قَلْبِي وَلَيْسَ يَحْنَثْ

إِنْ مُتُّ في حُبِّكُمْ فَإِنّي

أَحْيا عَلى عِشْقِكُمْ وأُبْعَثْ [2] [3]

موطني: هذه الكلمة هي اسم منسوب إلى الوطن، والوطن هو المكان الي نسكن فيه ونألفه، ويتعلق به الفؤاد والعقل، فتكون الروح على أتم استعداد للدفاع عنه، وقد تغنى عديد من الشعراء للوطن مستخدمين هذه الكلمة المعبرة عن حبهم إخلاصهم له، فقال الشاعر إبراهيم طوقان:

موطني الجَلالُ وَالجَمالُ

السَناءُ وَالبَهاءُ في رُباك

وَالحَياةُ وَالنَجاةُ

وَالهَناءُ وَالرَجاءُ في هَواك

مَوطِني الحسامُ وَاليَراعُ

لا الكَلامُ وَالنِزاع رَمزَنا

مَجدَنا وَعَهدنا

وَواجب إِلى الوفا يَهزُّنا [2] [4]

مغرم: هذه الكلمة من الصفات التي توحي بشدة الحب والولع بالشيء لدرجة صعوبة مفارقته، وكثيراً ما استخدمت تلك الكلمة بين الأحبة، ونطق بها الشعراء في أشعارهم للتعبير عن لهيب حبهم، فقال البحتري:

ليلٌ لَها أَنّي بِها مُغرَمٌ صَبُّ

وَأَن لَم يُقارِف غَيرَ وَجدٍ بِها القَلبُ

بَذَلتُ الرِضا حَتّى تَصَرَّمَ سُخطُها

وَلِلمُتَجَنّي بَعدَ إِرضائِهِ عَتبُ [2] [5]

مُخلص: المخلص هو من ينهي أعماله بصدق وجد، وهو الصديق الوفي لمن حوله في الأفعال والأقوال.

مؤمن: من أجمل الصفات التي قد يتحلى بها المرء هي الإيمان بالله، فالرجل المؤمن هو المصدق بالله واليوم الآخر، فنجد أن سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قد حاز على لقب أمير المؤمنين.

ملاك: ملاك هي كلمة تأتي من كلمة (ملائكة)، وقد نصف بها الإنسان الطاهر ذو القلب الطيب ، أو يمكننا قول جملة (ملاك الحب) -أي: سلطته وقوته-. [2]

ماذا قيل في حرف الميم للولد

  • مُحمد.
  • محمود.
  • مصطفى.
  • موسى.
  • مراد.
  • مدحت.
  • مُنذِر.
  • مهند.
  • مالك.
  • مسلم.
  • مُعتز.
  • مُصعب.
  • مؤيَد.
  • ماجد.
  • معاوية.
  • مُهاب.

اللغة العربية ثرية بكثير من الأسماء التي تبدأ بحرف الميم، ويكفي أن أعظم الأسماء كلها هو اسم نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، فيسمي المسلمون هذا الأسم تيمناً بالمصطفى، متمنين من الله -تعالي- أن يحفظ لهم أولادهم، ويحل عليهم بركاته، وأن ينالوا جزءاً ولو صغيراً من أخلاق الحبيب -صلى الله عليه وسلم-، ولهذا نجدهم ينوعون مابين الأسماء المختلفة للنبي -صلى الله عليه وسلم-، وقد يختاروا من أسماء الأنبياء الآخرين المنزلين من عند لله -تعالى-، ونجد البعض قد يلجأ إلى استخدام أسماء حديثة أو أعجمية، وهي أسماء لا حرج في استخدامها ما دامت لا تنم عن القبيح، أو لها دلالة على الجاهلية، أو ذات معنى مذموم، أو أن يكون فيها تعبيد لغير وجه الله -تعالى-.

مُحمد: هو اسم مفعول من حَمد، وهو الشخص الذي يشكر الله ويحمده ويثني عليه، وهو اسم أشرف خلق الله محمد -صلى الله عليه وسلم-.

محمود: وهو الشخص الذي فعل شيء يُحمد عليه، ويُعني ذو الأخلاق الحميدة الطيبة، وهو أحد أسماء النبي -صلى الله عليه وسلم-.

مصطفى: يُعني المختار، وهو اسم لإحدى صفات النبي -صلى الله عليه وسلم-.

موسى: اسم معرب من أصل عبري ويعني المنقذ، وهو اسم النبي كليم الله موسى بن عمران -عليه السلام-.

مراد: اسم مفعول من أراد، ويُعني الهدف، أو الشيء المرغوب فيه، أو المُبتغى.

مدحت: اسم مشتق من الفعل مدح، ويُعني الثناء والمديح، وأصله مدحة، ولكن والعثمانيون رسموا التاء مبسوطة ساكنة وهو خطأ.

مُنذِر: اسم فاعل مشتق من الفعل أنذر، وهو اسم ذو أصل عربي معناه المرسل بالإنذار، وقد ذكر في القرآن الكريم في قوله -تعالى-: ﴿إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ﴾ [الرعد: الآية 7].

مهند: اسم مفعول من أصل عربي، ومعناه السيف الحاد المصنوع من حديد الهند، وأشهر من سُمي هذا الاسم في العالم العربي هو الطبيب الأندلسي ابن مهند اللخمي.

مالك: اسم ذو أصل عربي، معناه الممتلك للشيء والمستولي عليه، وأشهر من سُمي به هو الصحابي أنس بن مالك -رضي الله عنه- وهو أحد الأئمة الأربعة في الإسلام.

مسلم: اسم من أصل عربي، ومعناه السالم من أي ضرر، ومعناه أيضاً المعطَى.

مُعتز: اسم ذو أصل عربي، ومعناه الأبي العزيز، والقوي الغالب.

مُصعب: اسم مفعول ذو أصل عربي، ومشتق من الفعل صعب، معناه المعقد، وهو اسم لأحد أبطال الإسلام مصعب بن الزبير -رضي الله عنه-.

مؤيَد: اسم ذو أصل عربي معناه المساعَد.

ماجد: اسم ذو أصل عربي معناه صاحب المجد والخلق الحسن.

معاوية: اسم ذو أصل عربي معناه جرو الثعلب، وهو اسم لأحد مؤسسي الدولة الأموية معاوية بن أبي سفيان.

مُهاب: اسم ذو أصل عربي، ومشتق من كلمة الهيبة، ويُعني ذو المقام العزيز الوقور.

ماذا قيل في حرف الميم للبنت

  • مريم.
  • مليكة.
  • مكة.
  • مشاعل.
  • منار.
  • ميار.
  • مروة.
  • منة الله.
  • ماسة.
  • ميس.
  • مرح.
  • مسك.
  • مودة.

مريم: هو اسم السيدة العذراء مريم -عليها السلام-، وأصله عبري مشتق من كلمة ميريام -أي السيدة-، ويتسمى به المسلمون والنصارى إلا اليهود.

مليكة: اسم ذو أصل عربي، يُعني الملكة، أو المالكة، أو صاحبة الخلق، وقد يسمي البعض هذا الاسم بفتح الميم (مَليكة) أو تصغيره (مُليكة) بضم الميم.

مكة: اسم ذو أصل عربي يشير إلى مكة المكرمة، ومعناه لب الشيء.

مشاعل: اسم ذو أصل عربي معناه زيادة الإنارة.

منار: اسم ذو أصل عربي، ويعني المكان المنبعث منه نوراً، أو العلامة بين مكانين.

ميار: اسم ذو أصل عربي، يأتي في صيغة مبالغة معناها: المسئول عن جلب الميرة -أي: المؤونة-، والميار في العصر العباسي هو المسئول عن مراقبة أسعار البضائع في السواق، وقد ذكر في القرآن الكريم في قوله -تعالى-:  ﴿وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا﴾ [يوسف: الآية 65].

مروة: اسم ذو أصل عربي يشير إلى موضع من شعائر الحج (الصفا والمروة)، والمروة هي الحجرة أو الصوان.

منة الله: اسم ذو أصل عربي، معناة هبة الله وعطيته، وقد يٌعني أيضاً الإحسان.

ماسة: اسم ذو أصل عربي، ومشتق من كلمة ألماسة، ويُعني الحجر ثمين السعر والقيمة، ذو اللون الأبيض البراق.

ميس: اسم ذو أصل عربي، معناه التبتخر والتمايل.

مرح: اسم ذو أصل عربي، معناه شدة السرور.

مسك: اسم ذو أصل عربي، معناه الشيء الجميل طيب الرائحة.

مودة: اسم ذو أصل عربي، معناه الألفة والمحبة والإخلاص. [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى