هل عاشت شبه الجزيرة العربية قبل الدولة السعودية الأولى ضعف علمي

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 10 أكتوبر 2022 , 12:06

عاشت شبه الجزيرة العربية قبل الدولة السعودية الأولى ضعف علمي

نعم عاشت شبه الجزيرة العربية قبل الدولة السعودية الأولى ضعف علمي .

وكان ذلك بسبب انتشار البدع والخرافات والتخلف ، وبعض العادات السيئة التي لا تتفق مع تعاليم الدين الإسلامي ، وكان ذلك الشائع في اغلبية المناطق المحيطة بشبه الجزيرة العربية.

حيث كانت شبه الجزيرة العربية غير موحدة ولا تخضع لحكم واحد مما ادى الى وجود حالة من عدم الأمان وانتشار السرقة وانخفاض الاقتصاد.[1][2]

ما الذي تغير في شبه الجزيرة العربية  بعد الدولة السعودية الأولى

حدث تغير إيجابي واضح في احوال شبه الجزيرة العربية بعد توحيدها تحت راية الدولة السعودية الأولى واتضح ذلك في التالي:

  • أصبح هناك ازدهار وتفوق علمي ومعرفي.
  • ساد الأمن والأمان وأصبح هناك استقرار في المنطقة 
  • تم توحيد شبه الجزيرة العربية لتصبح تحت راية واحدة مما ضمن الاستقرار في جميع المجالات.

مرحلة ما قبل تأسيس الدولة السعودية الأولى 

بدأت الدولة السعودية الأولى منذ عام 850 هجرياً وذلك عندما تم إنشاء عدد من البلدات الجديدة التي تتوسط منطقة شبه الجزيرة العربية وكان أشهرهم بلدة الدرعية والعيينة ، وكان ابن درع هو من يقوم بحكم منطقة حجر اليمامة وأبن عمه مانع المريدي هو من يترأس الدرعية ، مما جعل ابن درع يقدم دعوة له من أجل الرجوع إلى وادي حنيفة مع تقديم له منقطتين المليبيد وغصيبة ، وبعد ذلك قام مانع بإطلاق اسم الدرعية إلى المنطقة الجديدة وجاء هذا الاسم من اسم الدروع التي كانت موجودة بفرع قبيلة بني حنيفة،  بالإضافة للاسم البلدة القديمة التي كانت توجد في شرق شبه الجزيرة العربية.

وعمل مانع المريدي على بناء الإمارة من أجل توقيتها ، وكان يقوم بالكثير من الجهود من أجل العمل على الوحدة الوطنية وزيادة الآمن والاستقرار ، فكان يريد أن يجعلها هي الكيان الأوحد بالمنطقة وذلك بمشاركة ابنائه واحفاده.

تأسيس الدولة السعودية الأولى 

تم تأسيس الدولة السعودية الأولى في عام 1139 هجرياً وذلك على يد الإمام محمد بن سعود،  عندما أصبح هو من يترأس إمارة الدرعية التي كانت هي العاصمة في هذا الوقت ، وقدم الإمام محمد الكثير من الجهود في هذه الفترة ومن ضمنها التالي:

  • الجهود السياسية: احتلت الدرعية مكانة كبيرة وقوة عالية وامتلكت نفوذ عالية في هذه الفترة ، وأصبحت إمارة قوية لم تخضع لأي حكم أخر.
  • الجهود الاقتصادية: عمل على الترابط بين البادية والحاضرة ، كما عمل على تأمين جميع الطرق التجارية ، بالإضافة إلى تحسين وتأمين الطرق أمام الحجاج ، وكان ذلك سبب واضح في تحسين التجارة وتيسير الطرق ، مما سهل أمن وقوة الدولة.
  • الجهود الإجتماعية: تم تقوية العلاقات مع الجميع مما جعلها مقصد لجميع الفئات ، وهذا ساعد انتشارها وتوسعها الذي كان سبب هام في قيام الدولة السعودية الأولى.

وبعد ذلك وفي عام 1157 هجرياً قام الشيخ محمد بن عبد الوهاب بتقديم طلب من أجل تأييد دعوته من قبل الإمام محمد بن سعود ، وفي ذلك الوقت أصبحت الدرعية بلدة قوية لديها نفوذ وسلطات عالية وأصبحت بعد ذلك هي عاصمة الدولة السعودية ، وكان لها القدرة على أن تكون هي منبع الدعوة الإصلاحية.

وعندما انتقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدرعية حظى بتقدير وترحيب كبير من الإمام محمد بن سعود ؤ وتناقشة سوياً ومن أشهر ما قيل في هذه المحادثة:

الإمام محمد بن سعود : أبشر ببلاد خير من بلادك ، وأبشر بالعزة والتمكين.

الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأنا أبشرك بالعز والتمكين ، وهذه كلمـة ( لا إله إلا الله ) مـن تمسك بها وعمل بها ونصرها ، ملك بها البلاد والعباد ، وهـي كلمة التوحيد.

وكان هدف محمد بن عبد الوهاب هو تأسيس وتوحيد الدولة على تعليم وأسس القرآن الكريم والسنة النبوية ، كما عمل على التخلص من البدع والخرافات ، وكان لهذه الدعوة قبول كبير من جميع ائمة الدولة السعودية الأولى.

يوم تأسيس الدولة السعودية 

قامت المملكة العربية السعودية بتحديد يوم التأسيس ليكون ذكرى وطنية غالية على قلوب الجميع ، حتى تتذكر جميع الأجيال تأسيس الدولة السعودية الأولى على يد الإمام محمد بن سعود ، الذي عمل على تقوية الدولة واستقرارها وتوحيدها.

 ويتم الاحتفال بهذا اليوم بشكل سنوي في 22 فبراير 1727 م الموافق منتصف 1139 هجرياً ، وهو اليوم التي حققت فيه الدولة الانتصار وأصبحت دولة قوية ذات قوة موحدة ، واعتبرت الدرعية هي العاصمة الأولى للدولة منذ تأسيسها.

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ( يحفظه الله ) بمناسبة هذا اليوم المميز : نعتز بذكرى تأسيس هذه الدولة المباركة في العام ١١٣٩ هـ ( ۱۷۲۷ م ) ، ومنذ ذلك التاريخ وحتى اليوم : أرست ركائز السـلم والاستقرار وتحقيق العدل . وإن احتفاء بهذه الذكرى هو احتفاء بتاريخ دولة ، وتلاحم شعب ، والصمود أمام كل التحديات ، والتطلع للمستقبل ، والحمد لله على كل النعم .

الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية الأولى 

  1. الأمن والاستقرار
  2. القيام على أسس دينية صحيحة
  3. الحث على الحضارة والمعارف
  4. القيام على القرآن الكريم والسنة النبوية 
  5. العمل على زيادة ازدهار الدولة.

متى انتهت الدولة السعودية الأولى 

انتهت الدولة السعودية الأولى بعد مواجهة الكثير من الحمالات وخاصة القوات العثمانية ، وانتهت في عام 1233 ، ويرجع هجوم الدولة العثمانية على القوات السعودية إلى عدة أسباب  وهي كتالي:

  • الخوف الشديد من القوة الكبيرة للجيش السعودي.
  • عدم الرغبة في اتباع تعاليم الإسلام وخوفهم منها.
  • الرغبة في الحفاظ على مصالحهم ، وزيادة نفوذهم.[2][1]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى