خواطر حزينه عن فراق الاب

كتابة: Hend Hossam آخر تحديث: 31 أكتوبر 2022 , 11:39

خواطر حزينه عن فراق الاب

  • إن فقدان الأب هو المرحلة التي لا تعود بعدها الحياة إلى ما كانت عليه، فينكسر ذلك الضلع الذي يقوي قلبك.
  • أفتقدك كثيرًا يا أبي، ولن أنسى أبدًا رائحة جسدك، والتي كانت أول شيء ربطته بجسدي عندما كنت صغيرًا.
  • كيف أنساك يا أبي وأنت أول من يلمس يدي، وأول من يجفف دموعي في طفولتي.
  • أبي، لا تتركني وحدي في هذا العالم.
  • هذا هو الثمن الذي تدفعه مقابل إمتلاكك لأب عظيم؛ تحصل على العجائب، والفرح، واللحظات السعيدة، ولكنك تذرف الدموع في النهاية أيضًا.
  • أبي، أينما كنت وأينما ذهبت لن تُنسى أبدًا.
  • أبي، أنا ممتن جدًا لكل الذكريات التي شاركناها معًا، أنا فقط كنت أتمنى لو كنت هنا لصنع المزيد من الذكريات.
  • لا يوجد تاريخ انتهاء للحب بين الأب وطفله، ولا حتى الموت والفقدان.
  • أبي كان وسيظل دائمًا هو بطلي الوحيد.
  • أبي، ستكون دائمًا في قلبي.
  • بعيدًا عن عمرنا، ما زلنا بحاجة لآبائنا، ونتساءل كيف سنعيش بدونهم.
  • إن خسارة والدك أكبر خسارة قد تتعرض لها، وهي تكسر القلب ولا تقبل عمليات الترميم مرة أخرى.
  • كان والدي أعز أصدقائي وأعظم قدوة لي، لقد كان أبًا رائعًا ومعلمًا وصديقًا.
  • كان فقدان والدي أكثر الأحداث المؤلمة في حياتي، لا أستطيع أن أنسى الألم الذي شعرت به في هذا الوقت.
  • علمني والدي أنه حتى أكثر خسائرنا عمقًا يمكن النجاة منها، وهذا ما نفعله بخسارتك يا أبي، سنحولها إلى شئ إيجابي.

كلمات عن فراق الأب

  • عندما يموت أبًا عظيم، فإن الضوء الذي يتركه وراءه لسنوات يظل موجودًا في دروب أطفاله.
  • حب الأب مطبوع إلى الأبد في قلب طفله.
  • أبي، ستبقى يدك الساندة على كتفي معي إلى الأبد.
  • ستكون دائمًا مميزًا بالنسبة لي و سأتذكرك بالحب والذكرى الطيبة.
  • أبي لم يخبرني كيف أعيش؛ لقد عاش، وتركني أشاهده وهو يفعل ذلك.
  • عندما تفقد والدك، فتأكد أنك فقدت ما يحمي قلبك.
  • بغض النظر عن مكان وجودك، ستكون دائمًا معي.
  • إذا جاء يوم لا يمكننا أن نكون فيه معًا، فستبقى في قلبي للأبد.
  • الحب ينتصر على الموت، ولا زلت أحب والدي، وبالتالي فهو لا يزال بجانبي.
  • ما زلت أفكر في ذكرياتنا يا أبي، وسأقدم أي شيء لاستعادة تلك الذكريات مرة أخرى.
  • كل يوم بدونك كان صعبًا، كم أتمنى لو كنت هنا معي.
  • أبي، لقد كنت الضوء المرشد في حياتي.
  • الحب ليس له عمر ولا حدود؛ وحتى موت.
  • قد لا تكون معي بعد الآن، لكن حبي لك لن يموت أبدًا، أشتاق إليك يا أبي.[1]

عبارات حزينة عن فقدان الأب

  • أن تفقد والدك هو أن تفقد من يعينك مثل جذع شجرة التي تعين أغصانها.
  • والدي كان بطلي، كان دائمًا موجودًا من أجلي عندما كنت في حاجة إليه.
  • لا أخجل من أن أقول إنه لا يوجد رجل قابلته على الإطلاق مثل والدي، ولن أحب أي رجل آخر أبدًا مثل ما أحببت والدي.
  • كان والدي دائمًا موجودًا من أجلي عندما كنت أخسر في حياتي، ولكنه لم يكن موجودًا في خسارته.
  • بغض النظر عن سننا، ما زلنا بحاجة لآبائنا، ونتساءل كيف سنعيش بدونهم.
  • موت أبي يجلب لي تجربة جديدة في حياتي؛ تجربة جرح لن يلتئم.
  • كان فقدان والدي أكثر الأحداث المؤلمة في حياتي، وحتى الآن لا أستطيع أن أنسى الألم.
  • لقد فقدت شخصًا لا يمكنني العيش بدونه، إنه أبي.
  • فقدان والدي سيكون دائمًا أمرًا مؤلمًا لا يمكنني تخطيه بسهولة.
  • أبي وهبني أحلامي، وبفضله تمكنت من رؤية المستقبل.
  • الحب لا ينتهي بالموت، بل الحب مثل السائل؛ عندما ينسكب يتسلل إلى حياة الآخرين، ويدخل في كل شيء، والموت لا يستطيع النصر على الحب، فالحب يفوز في كل مرة.
  • الموت ينهي حياة وليس علاقة.
  • معرفة أنك لن ترى والدك مرة أخرى هو إدراك أكبر آلام الحياة.
  • عندما يموت والداك، تشعر وكأنك تخوض كل قتال بمفردك بدلاً من خوضه بجانب دعم والدك.
  • أبي، أينما كنت وأينما ذهبت لن تنسى أبدًا.
  • حب الأب مطبوع إلى الأبد في قلب أطفاله.
  • الموت يترك وجع القلب لا يمكن لأحد أن يشفيه.
  • الدموع التي تذرف على شخص آخر وخاصةً الأب ليست علامة ضعف، إنها علامة على قلب نقي.[2]

شعر عن فقدان الاب

بجـوارِ قَبــرِكَ يـا أبـي كُلُّ القبورِ … تأنست بالخــير والإحـسانِ

أمّـَا المــنازلُ يـا أبـي فتَــحَوَّلَتْ … قـبرًا بِفَـقدِك عَــاليَ الجُـــــدرانِ

هُـوَ ذا فُـؤادي قـبرُ روحِـك يا أبي … وَدَعِ التـرابَ يَلُـفُّ بالــجُثمانِ

يبَـلى والـخلودُ لِرُوحِ … مَنْ رَبَّـى بِـروحي بَـــذرةَ الإيمـانِ

وإذا بِصَـوتٍ هـامِسٍ يجـتاحُنـي … ويَصُبُّ في كَبِدي شَــذى الريحانِ

أَسكِنْ بِقــلبِكَ حُبَّ أُمِّكَ وَادْعُ لي … إني رَضـيتُ بِجــــيرةِ الرحــمنِ

ما دمتُ حَيًّا لسـتُ أنسـى عـندما … أقصـاكَ لـيلُ القبرِ عن أحـضاني

إنْ كـنتُ لا أقـوى لِبُعـدِكَ ليـــلةً … كيف السبـيلُ لِمُقـبِلِ الأزمـــــانِ

أو كـنتُ في الأكتافُ أَمـسَحُ دمعَتي … إنْ ضَمَّني لِصُـدورِهم خِـــلاَّني

مَـن لِلقُـلَيبِ إذا أُصـيبَ يَضُــمُّهُ … مَــن ذا يُكـفكِـفُ أَدمُـعَ الشـــريانِ

أبتي وحــيدًا صِـرتَ تحت التُّربِ … في قـبرٍ بـعيدٍ ضـائِعِ الـعنـــوانِ

أبــدًا فـقد جاورتَ رَبـًّا شاكِرا … يَجـزيكَ رَوضًـا مِن رِياضِ جِــنانِ

وأنـا الـوحيدُ هُـنا وفوقَ التُّربِ … لا سَـنَدٌ يُعـينُ ولا أَنبــــسٌ دانِ

رُحماك ربِّي لـيس غـيرُك عاضِدي … في مِحنتي بِمهامِهِ الأحـزانِ

رَحَـلَ الـذي يَبـكي بِلا دَمـعٍ إذا سَمِعَ … الأنيـنَ يجـولُ في وجــداني

رَحَلَ الذي يَفـدي يُضَحِّي يَرتمي … في النارِ إنْ وَجَعُ الـدنا أضـناني

رَحَلَ الذي لا يَغـمَضُ الجفنً الكَليــلُ … لـه إذا دَمَعَت أَسًى أجــفاني

رَحَــلَ الـذي كـانت له الدنيـا … بلا خَيــرٍ حطـــامٌ زَائِـلٌ مُتَـفـــــانِ

لم يمَـضِ يــومٌ فـي حياتِـه دون … مَعـــروفٍ لـه يُـوليه للإنــسانِ

وكأنـما الـمعروفُ عـندكَ سادسُ … الصـلواتِ أو رُكنٌ مِن الأركــانِ [3]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى