كيف تكتسب الكتل الهوائية خصائص المناطق التي تكونت فيها

كتابة: علا علي آخر تحديث: 30 نوفمبر 2022 , 05:21

كيف تكتسب الكتل الهوائية خصائص المناطق التي تكونت فيها

المنطقة التي تنشأ عليها كتلة هوائية هي التي توفر خصائصها المناخية من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة في الكتلة، فإذا مرت كتلة هوائية فوق مسطح مائي وبقيت فوقه لفترة، فإن الرطوبة تزداد وإذا تكونت الكتلة الهوائية فوق مياه دافئة فسوف تكون دافئة ورطبة، وبالمثل إذا تكونت الكتلة الهوائية فى مناطق جافة باردة فإن الكتلة تكون باردة وجافة.

 وكلما طالت مدة بقاء الكتلة الهوائية فوق منطقة مصدرها ، زاد احتمال اكتسابها لخصائص السطح. [1]

ما هي الكتل الهوائية

هي عبارة عن كمية ضخمة من الهواء تتشكل عادة فوق مناطق محددة من سطح الأرض، وتكتسب خصائصها المناخية.

 والكتل الهوائية هي المسئولة عن تغير الطقس فقد يكون الطقس مشمسًا ثم يتحول إلى عاصف وذلك بسبب دخول كتلة هوائية، ويمكن أن تمتد الكتلة الهوائية في مساحة كبيرة من سطح الأرض تصل لآلاف الكيلومترات، ويمكن أن تمتد إلى ارتفاع 16 كيلومتر في الغلاف الجوي لتصل إلى طبقة الستراتوفير. .

وتسمى المناطق التي تتشكل فيها الكتل الهوائية باسم مناطق المصدر، وعندما تتحرك الكتل الهوائية فإنها تنقل الظروف المناخية لمنطقة المصدر إلى منطقة جديدة على سطح الأرض.

ومن الخصائص الأساسية   للكتل الهوائية التي تتحكم في الظروف الجوية للمنطقة المتأثرة بتلك الكتلة الهوائية.

  • التوزيع الرأسي لدرجة الحرارة في كتلة الهواء
  • محتوى الرطوبة في الهواء

لاحظ أنه عندما تتحرك هذه الكتل الهوائية حول الأرض ، يمكن أن تبدأ في اكتساب سمات إضافية، على سبيل المثال ، في فصل الشتاء ، يمكن أن تتحرك كتلة هوائية في القطب الشمالي (وهي شديد البرودة وجافة) فوق المحيط ، فتلتقط بعض الدفء والرطوبة من المحيط الأكثر دفئًا وتصبح كتلة هوائية قطبية بحرية وتصبح كتلة لا تزال باردة إلى حد ما ولكن يحتوي على رطوبة.

إذا تحركت نفس الكتلة الهوائية القطبية على سبيل المثال من كندا إلى جنوب الولايات المتحدة ، فسوف تلتقط بعضًا من دفء الأرض ، ولكنها نظرًا لقلة الرطوبة ، سوف تظل جافة جدًا، وهذا ما يسمى بالكتلة الهوائية القطبية القارية.

الجبهات الهوائية

تسمى مناطق التقاء الكتل الهوائية المختلفة بالجبهات الهوائية.

عادة ما تعتمد حركة كتلة الهواء على تدفق الهواء في الغلاف الجوي العلوي، وعندما يغير التيار النفاث شدته وموضعه ، فإنه يؤثر على حركة وقوة الكتل الهوائية، وعندما تتقارب الكتل الهوائية ، فإنها تشكل حدودًا تسمى “الجبهات”.

ويتم تحديد الجبهات من خلال تغير درجة الحرارة بناءً على حركتها، مع الجبهة الباردة ، تحل كتلة هوائية أكثر برودة محل كتلة هوائية أكثر دفئًا، والجبهة الدافئة هي التأثير المعاكس في ذلك الهواء الدافئ الذي يحل محل الهواء البارد، وهناك أيضًا جبهة ثابتة ، والتي ، كما يوحي الاسم ، تعني أن الحدود بين كتلتين هوائيتين لا تتحرك.

أنواع الكتل الهوائية

تختلف أنواع الكتل الهوائية على حسب درجة الحرارة ودرجة الرطوبة ويوجد نوعان رئيسان من الكتل الهوائية حسب منطقة تكونها، وكل منهما ينقسم لاثنين، وهمأ:

  • الكتل الهوائية القارية
  • الكتل الهوائية البحرية

تتشكل الكتل القارية فوق القارات وتكون جافة، أما البحرية فتتكون فوق المحيطات وبالتالي تكون رطبة.

ويتم تقسيم كل من النوعين السابقين على أساس درجة الحرارة التي نشأت فوقها، وتشمل أنواع الكتل الهوائية تبعًا لدرجة الحرارة إلى:

الكتل الهوائية في القطب الشمالي: وتكون شديدة البرودة لأنها تنشأ فوق مناطق القطب الشمالي أو القطب الجنوبي.

الكتل الهوائية القطبية: وهي ليست باردة مثل كتل الهواء في القطب الشمالي لأنها تنشأ على خطوط العرض الأعلى في كل من اليابسة والبحر.

الكتل الهوائية المدارية: وهي تكون دافئة أو ساخنة لأنها تنشأ على خطوط العرض السفلية لكل من اليابسة والبحر.

عند وضع كلتا النوعين معًا نجد أن هناك كتل هوائية “قطبية قارية” والتي يكون مصدرها فوق القطبين ، وبالتالي فهي شديدة البرودة وجافة في نفس الوقت، والكتل القطبية القارية ليست باردة مثل كتلة الهواء في القطب الشمالي ولكنها أيضًا جافة جدًا.

الهوائية للقطب البحري: وهي تكون باردة أيضًا ولكنها رطبة بسبب نشأتها فوق المحيطات.

الكتل الهوائية الاستوائية القارية: أيضًا تم تحديد الكتل الهوائية في المنطقة الصحراوية (الساخنة والجافة) باسم الكتل الهوائية “الاستوائية القارية”. [2]

كيف تؤثر الكتل الهوائية في المناخ

الكتل الهوائية هي المسئولة عن تكون الغيوم والهطول فالكتل الهوائية تحمل الرطوبة من المحيطات إلى القارات، وعند اقتراب الكتلة الهوائية الباردة إلى مناطق دافئة، يغوص الهواء البارد الكثيف تحت والهواء الساخن الخفيف، فيرفعه إلى أعلى ويبرد ويتكثف بخار الماء وتتشكل الغيوم تسقط الأمطار والثلوج.

أيضًا فإن الكتل الهوائية القطبية البحرية تؤثر على درجة حرارة السواحل في المناطق شبه الاستوائية والقطبية الشمالية.

أيضًا يؤدي خلط الكتل الهوائية أو التقاء الكتل الهوائية معًا في المناطق الاستوائية إلى ارتفاع الهواء الذي يغذي تكوينات الأعاصير ويسبب تكون الإعصار شبه الاستوائي، وبالمثل ، فإن الكتلة الهوائية المدارية البحرية الدافئة ستوفر الطاقة للأعاصير المدارية.

كما أن الكتل الهوائية تسبب ظروفًا قاحلة عندما تكون كتلة الهواء الجاف موجودة في منطقة تسبب التصحر، هذا يمكن أن يدمر الغطاء النباتي الطبيعي، كما أن هذه المناطق تصبح معرضة بشكل متزايد لخطر حرائق الغابات. [3]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى