العمليه التي تستخدم لفصل الملح عن الماء هي الترشيح

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 27 يناير 2023 , 13:35

العمليه التي تستخدم لفصل الملح عن الماء هي الترشيح

لا  غير صحيحة .

تعتبر التقنية المستخدمة لفصل الملح عن الماء هي عملية التبخر . فلا يمكن فصل الملح المذاب داخل الماء من خلال عملية الترشيح أو الترسيب أو الصب وهذا لأن الملح لن يستقر أو يتراجع من خلال طرق الترشيح ولهذا يمكننا فصل الملح عن الماء من خلال تسخين الخليط وهذا حتى يتبخر الماء تاركاً من بعده الملح.[1][2]

عملية فصل الماء عن الملح بالتقطير

إذا رغب في فصل المياه الصالحة للشرب عن مياه البحر المالحة، فيمكن استعمال تقنية أخرى مثل التقطير ففي هذه عملية قد يتم الاحتفاظ بمياه البحر داخل دورق تقطير ثم يتم تسخينها ونتيجة الحرارة ترتفع درجة الحرارة ولتصل إلى نقطة غليان الماء وفي هذه الدرجة يشرع الماء بالتبخر ويتحول إلى أبخرة مائية ومن ثم تنتقل أبخرة الماء من خلال المكثف الذي يكثف أبخرة الماء لماء نقي كما يتم جمع هذه المياه النقية داخل وعاء.

لكن مع هذا لا يمكن استعمال تقنيات الترشيح لفصل الملح عن مياه البحر لأن الملح والماء متداخلان جداً، ولهذا لا يمكن فصل الجسيمات من خلال الترشيح البسيط بالطريقة ذاتها، لا يمكن أيضًا استعمال التسامي لفصل الملح عن مياه البحر لأن التسامي يعتبر عملية تحويل مادة صلبة مباشرة إلى الحالة الغازية وتعتبر هذه التقنية غير مناسبة في هذه الحالة.[3]

طرق أخرى لفصل الملح عن الماء

  • استخدام التناضح العكسي.
  • الغسيل الكهربائي لتنقية المياه.
  • إضافة حمض الديكانويك.

هناك طرق أخرى لفصل الملح عن الماء ومنها استعمال التناضح العكسي وفي هذه العملية قد يتم دفع الماء عن طريق مرشح قابل للنفاذ ، مما يتسبب في رفع تركيز الملح مع دفع الماء للخارج وفي حين أن هذه الطريقة فعالة ، فإن مضخات التناضح العكسي باهظة الثمن نسبيًا لكن مع هذا، يمكن استعمالها لتنقية المياه في المنزل أو عند رحلات التخييم.

يمكن استعمال الغسيل الكهربائي لتنقية المياه ومن هنا، يتم وضع أنود سالب الشحنة وكاثود موجب الشحنة داخل الماء ويفصل بينهما غشاء مسامي  تطبيق تيار كهربائي ، يجذب الأنود والكاثود أيونات الصوديوم الموجبة وأيونات الكلور السالبة ، تاركين خلفهم الماء النقي فهذه العملية لا تجعل المياه آمنة للشرب بالضرورة لكن حيث قد تبقى الملوثات غير المشحونة.

تشتمل الطريقة الكيميائية لفصل الملح والماء إضافة حمض الديكانويك للماء المالح من خلال تسخين المحلول وعند التبريد ، يترسب الملح من المحلول ، ويسقط في قاع الحاوية وقد يستقر الماء وحمض الديكانويك داخل طبقات منفصلة ، لذلك يمكن إزالة الماء.[4]

أهداف فصل المواد

  • لإزالة الجسيمات غير المرغوب فيها .
  • الحصول على مواد مهمة .
  • للحصول على المواد النقية .

لإزالة الجسيمات غير المرغوب فيها:  يعتبر هذا النوع من الفصل ضروري لإزالة الحجارة والجسميات المتواجدة في بعض المواد، فقد نقوم في حياتنا اليومية أيضًا بإزالة بعض الجسيمات من خلال استخدام مصفاة ففي بعض الحالات لا يمكننا شرب مواد معينة دون تصفياتها من الجسيمات الغير مهمة، ومن ثم، يتم فصل المواد فقد يحتوي الهواء أيضًا على الأوساخ والغبار لذا قد خلق الانسان بشعر في الأنف ليفصل الجسيمات وجزيئات الغبار والأوساخ عن الهواء كذلك فأن الماء الذي نشربه يأتي من الأنهار والبحيرات يحتوي على شوائب وجراثيم وهم أشياء غير مرغوب فيهم وبالتالي ، فإن الفصل ضروري لإزالة هذه الشوائب والجسيمات الضارة.

الحصول على مواد مهمة:  بعض المواد أكثر أهمية من غيرها في الخليط ولهذا يجب الحصول على الفصل هذا من خلال فصل المواد عن بعضها كلنا نحب الزبدة كما يتم استخدامها للطبخ، فأن تحضير الزبدة من الحليب هو يكون من خلال الفصل بين المواد، ويتم خلط الحليب بسرعة عالية مما يتسبب في تكوين رغوة ومن ثم عن طريق جمع قطرات الزيت يتكون الزبدة، وهكذا يتم فصل الزبدة عن الحليب، كذلك يحتوي الهواء المحيط بنا على الكثير من الغازات كما يشتمل على الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون وما إلى هذا ولكن الهواء أيضًا به غبار وشوائب كذلك يجب إزالة الشوائب حتى يمكن الحصول على الغازات الهامة، يشكل الأكسجين 21٪ من الهواء ولكن الأكسجين فقط هو الأساس لأشياء كثيرة مثل التنفس والحرق وما إلى هذا، كذلك توجد أسطوانات في المستشفيات تشتمل على الأكسجين فقط وهو للمرضى الذين لا يتمكنوا من التنفس من تلقاء أنفسهم ولكن كيف يأتي هذا الأكسجين في الاسطوانة وقد تم فصله عن الهواء ، وهذا استخدام هام للغاية لفصل المواد وحتى النيتروجين له استعمالات عديدة ولذلك ، يتم فصله عن الهواء.

للحصول على المواد النقية:  يتكون الخليط في الواقع من مواد نقية فقط ولكنهم يختلطون مع بعضهم البعض داخل خليط، في بعض الأوقات تكون المواد النقية الفردية أكثر أهمية من الخليط وعلى سبيل المثال فأن المياه المالحة ليست هامة جدًا بالنسبة للحياة الأنسانية لكن الملح والماء بشكل فردي مفيدان للغاية بالنسبة للحياة، ومن ثم ، نحتاج إلى فصل الاثنين عن بعضهما البعض وبالتبعية فإن فصل المواد مهم للحصول على مواد نقية للأغراض المنزلية والأغراض الصناعية وأعمال البحث وحتى المثال المستخدم سابقًا للغازات الموجودة داخل الهواء هو أيضًا مثال على الحصول على مواد نقية لذا يمكن الحصول على الأكسجين بشكله النقي لأسباب عديدة.[5]

أبرز تقنيات الفصل ما بين المواد

  • الذوبان
  • الفصل الكهربائي والمغناطيسي
  • الغسل
  • الصب
  • التقطير

الذوبان

المركبات المختلفة لها كميات متنوعة من الذوبان عند درجة حرارة محددة حين لا يكون هناك المزيد من المواد الصلبة القابلة للذوبان في المذيب عند درجة حرارة محددة، وهي تُعرف باسم نقطة التشبع في درجة الحرارة معينة إذا كان أحد المكونات أكثر قابلية للذوبان في الخليط والآخر أقل في درجة حرارة معروفة ، فيمكن استعمال هذه التقنية لفصلهما.

الفصل الكهربائي والمغناطيسي

يمكن فصل الإلكتروليتات جنبًا إلى جنب مع المواد المغناطيسية وغير المغناطيسية من خلال تقنية الفصل من خلال مجال كهربائي أو مجال مغناطيسي.

الغسل

السوائل غير القابلة للذوبان على السبيل المثال المعادن النبيلة والمركبات مثل السيليكا يمكن غسلها بالماء حتى تزال منها الشوائب الأخرى كما يمكن أيضًا أن يتم الغسل في مذيبات عضوية حين يكون الخليط من شوائب قابلة للذوبان ومركبات غير قابلة للذوبان.

الصب

يتم القيام بهذه الطريقة في فصل كثافات سائلين لا يمتزجان في بعضهما البعض كما يساهم قمع الفصل في جمع سائلين بشكل منفصل وتحت المواد الصلبة فقد يمكن فصل المادة الصلبة الأخف من خلال الصب في وسط مائي حين تكون كلتا المادتين غير قابلة للذوبان.

التقطير

يمكن تطبيق هذه التقنية لفصل مخاليط السوائل حين تكون نقاط غليانها متنوعة المكون ذو نقطة الغليان المنخفضة يتبخر أولاً كما يمكن أيضًا فصل المخاليط التي تشتمل على أكثر من سائلين بذات التقنية ولكن يستلزم أن يكون الاختلاف في نقاط الغليان 20 درجة مئوية على الأقل بين كل منها كما يمكن أيضًا استعمال التقطير لفصل الأملاح الذائبة عن محاليلها المائية وقد يتم فصل المخاليط الغازية من خلال خفض درجة حرارتها وتحويل كل الغازات إلى حالة سائلة. [6]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى