اين تعيش غزلان المسك

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 23 نوفمبر 2022 , 10:34

تعيش غزلان المسك في المناطق

الجبلية .

فالجواب الدقيق عن اين تعيش غزلان المسك هي في المنطاق الممتدة من سيبيريا إلى جبال الهيمالايا، يعتبر غزال المسك من نوع الحيوانات الخجولة ، تعيش وحيدة في المناطق الجبلية من سيبيريا إلى جبال الهيمالايا، ويتسم جسمها بأن لها آذان كبيرة ، وذيل قصير جدًا ، وليس لها أي قرون ، وهذا على عكس كل أنواع الغزلان الأخرى ، كما يحتوي جسمها على مرارة، كما أن غزال المسك له لون بني مائل إلى الرمادي ، ويملك شعر طويل وخشن وهش ، وقد يصل طوله ما بين 50 حتى 60 سم أو من 20 حتى 24 بوصة من عند الكتف ، وأعلى قليلاً عند الردف، كما أن لذكور غزلان المسك أنيابًا علوية طويلة تتدلى من فهمهم على شكل أنياب وفي جسدها عضو ينتج المسك ، وهو ما يعرف بجراب المسك موجود على بطنه. فالمسك المستخرج من هذا العضو ذو قيمة كبيرة للاستخدام في كل من العطور والصابون.[1]

أين تعيش غزلان المسك

سبب تسمية غزلان المسك

يوجد عطر مشهور جدًا لدرجة في كل العالم كما أن كل شخص على وجه الأرض يعرف اسمه ولكن يعتبر من العطور النادرة جدًا لدرجة أن قلة قليلة فقط من البشر الأحياء يمكنهم القدرة على شم رائحته وهو عطر المسك، يأتي المسك من غزال المسك الصغير ذو الأنياب والتي يستخدمها لخدش أشنات الغابة التي يتغذى عليها، كما توجد أسفل بطنه غدتان صغيرتان مشعرتان كما موضح بالصورة أدناه تنتجان كريات صغيرة من مادة سوداء ذات رائحة قوية جدًا كما موضح بالصورة أدناه وهو مسك الغزلان.

كما أن ذكر الغزلان هو فقط الذي ينتج عطر المسك ، فتسقط الحبيبات الصغيرة على أراضيه لتحذير الذكور الأخرى من أن هذا مكان سكنه ولا ينبغي أن يفكروا في الاستقرار في هذه المنطقة، تخدم حبيبات غزال المسك أيضًا الهدف من جذب الأنثى إلى مكانه حتى تأتي الإناث وبالأخص في فترة التزاوج، وهذا أيضًا كما أن إناث البشر يحبون العطر الجذاب بشكل لا يصدق ، وومن الآلاف من السنين ، كان الرجال يستعملون مسك الغزال لتعطير جسدهم من أجل أن يكونوا أكثر إغراءً، وتعد حبيبات المسك الموجودة في الغزلان هي أيضًا علاجًا للأمراض الخطيرة جدًا وكانت معروفة في الكثير من الأدوية القديمة.[3]

أين تعيش غزلان المسك

أنواع غزلان المسك

توجد سبعة أنواع من الغزلان الصغيرة في هذه السلالة وهي تعيش في الغابات والأراضي الشجرية في وسط وشمال شرق آسيا، أما غزلان المسك وهي أشبه بحجم كلب متوسط الحجم على عكس الأنواع الأخرى من الغزلان ، فإن ذكور هذه الفصيلة ليس له قرون ، لكن لديهم أسنان مثل الكلاب طويلة للغاية، غزلان المسك ليس له ذيل مرئي لكن لديهم  أرجل خلفية طويلة وآذان كبيرة مستديرة كما سبق وذكرنا أن لهذه الغزلان غدة تنتج المسك الذي يستخدم في العطور، كما يعتبر أيل المسك حيوانات منعزلة وتنشط أكثر في الليل.

تشتمل الأنواع في هذه النوعية من الغزلان ما يلي:

  • غزال المسك الألبي.
  • غزال المسك الأسود.
  • غزال المسك السيبيري.[2]

حقائق عن غزلان المسك

  • حيوان خجول ويعيش بمفرده.
  • يعيش في المناطق الغير حارة.
  • تتغذى على أكثر من 130 نوعًا نباتيًا.
  • غدد المسك للغزلان أغلى المنتجات الحيوانية عالمياً.
  • وقف صيد هذه الغزلان ببعض المناطق.
  • موسم التزاوج 3 شهور في العام.

هذا الغزال شديد الانفرادي وخجول وحيوان  ليلي ينشط فقط أثناء الشفق، كما أنهم يهاجرون فقط لمسافات قصيرة وهذا بسبب طبيعتهم الانفرادية ، فهم لا يشكلون مجموعات، وعندما يواجهون تهديدًا فهم يهربون بعيدًا ، ويقفزون بأرجل خلفية قوية أطول من أرجلهم الأمامية كما يقوم الذكور ببناء مراحيض عن طريق جمع الفروع المتساقطة والنباتات في دائرة ومسح إفرازات المسك عليها لتحديد مكان ساكنه، كما يمكن للباحثين استعمال هذه الأشياء لمساعدتهم على تحديد نطاقات غزلان المسك وأعداد السكان وموائلهم المفضلة،كما يمكن أن يتسلق غزال المسك جذوع الأشجار المائلة بأرتفاع 13 قدمًا فوق سطح الأرض للوصول إلى الأشنات لتناولها بفصل الشتاء.

هم يحبون البقاء في خطوط العرض الوسطى والتي لا تزيد عن 5250 قدمًا ، وفي فصل الشتاء هم يهاجرون بأتجاه المنحدرات قوية الانحدار المغطاة بالغابات الصنوبرية ، وبالأخص بالمناطق التي بها نتوءات صخرية التي يمكن أن تحميهم من الطقس والحيوانات المفترسة وخلال الصيف هم يتجولون بالوديان للأنهار وبالغابات العشبية مع غابات مختلطة من الصنوبريات والنفضية وهذا على عكس غزال الماء الصيني الذي يشبهونه ، فإنهم لا يفضلون مناطق المستنقعات.

هذه الغزلان قد تتغذى على أكثر من 130 نوعًا نباتيًا مختلفًا سواء من الأوراق والزهور والأعشاب والطحالب والأشنا كما إنهم يفضلون الأطعمة المغذية سهلة الهضم والغنية بالبروتين وقليلة الألياف وخلال فصل الشتاء يقوم نظامهم الغذائي على الإبر الصنوبرية والأوراق والبراعم ولحاء الأشجار وزهر العسل وخلال الصيف هم يفضلون الحنطة السوداء وإبرة الراعي والأعشاب المختلفة والسبيري.

تعد غدد المسك الغزلان هي أغلى المنتجات الحيوانية بكل العالم فيمكن بيعها إلى ما يصل لـ 45000 دولار للكيلوغرام الواحد في السوق السوداء ولكن لأن كل غزال ينتج 28 جرامًا فقط من المسك في المرة الواحدة ، فإن الحصول على كيلوجرام كامل قد يحتاج إلى قتل 36 غزالًا وقد تشير التقديرات إلى أنه في عام1999-2000 قتل أكثر من 50000 غزال مسك على يد الصيادين.

أصبح صيد غزال المسك حالياً غير قانوني في كل من الصين ومنغوليا وكوريا الجنوبية ، على الرغم من السماح بتجارة منتجات غزال المسك ففي روسيا توفر بعض المناطق بالصيد لكن بترخيص وضمن الحصص أما في مناطق أخرى يعتبر صيد غزال المسك أمرًا غير قانوني ونظرًا لأن هذه القيود نادرًا ما يتم فرضها ، فإنها لم تتحسن حالة الصيد ستقل اعداد الغزال جداً، وفي روسيا والصين ، تم تدجين أيل المسك واستزراعه للسماح باستخراج المسك دون قتل الحيوان ولكن كانت كمية ونوعية المسك الذي تم جمعه هي أقل في الجودة ، لذلك لا يزال الصيد مفضلًا من قبل هؤلاء الذين يتاجرون بالمسك.

يبدأ موسم التزاوج بشهر ديسمبر ويستمر بالعادة من ثلاثة إلى أربعة أسابيع كما تتراوح فترة الحمل من 185 إلى 195 يومًا أما في شهري مايو ويونيو ، عادة ما تلد الإناث غزالاً واحدًا ، ولكن في بعض الأحيان قد تلد توأمان ويكون الصغار صغار في الحجم ويظلون بلا حراك قدر الإمكان في شهرهم الأول لمساعدتهم في البقاء مختبئين من الحيوانات المفترسة ومن أحد السلوكيات غير العادية للأنثى هو أنها بينما ترضع قد ترفع ساقها الخلفية ، التي يلمسها الظبي بقدمه الأمامية وقد تظهر هذه الإيماءة أحيانًا في المغازلة ما بين الحيوانات ذات الحوافر .[4]

صيد غزلان المسك قديماً

كان يتم صيد أيل المسك بشكل أساسي من أجل الحصول على عطر المسك لأنه موجود فقط في الذكور لهذه الغزاتن وكان يفرز المسك من خلال غدة ممسحة تقع بين الأعضاء التناسلية للذكر وفي الماضي ، كان المسك يستعمل في الطب في أوروبا والشرق وقدتم اكتشاف استعمال المسك كأساس عطري طبيعي يستعمل في تحضير الروائح عالية الجودة فيما بعد وعندما حدث هذا فقد ازدهر استخدام المسك في العطور وفي نيبال عام 1972 ، على سبيل المثال ، كانت أوقية المسك تساوي أكثر من أونصة من الذهب.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى