الدعاء الذي كان يكثر من قوله في ليله القدر

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 24 نوفمبر 2022 , 11:48

الدعاء الذي كان يكثر من قوله في ليله القدر

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا .

الدعاء الذي كان يكثر من قوله في ليله القدر هو اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. فضل الدعاء في ليلة القدر فضل عظيم والدعاء في ليلة القدر مجاب إن شاء الله. ومن المستحب الدعاء بجوامع الكلم وعدم التكلف بالدعاء وبالأدعية التي فيها سجع أو التي لا يفهم معناها. وهذا الدعاء الذي كان يكثر من قوله في ليله القدر من أجمع وأنفع الأدعية. وهذا الدعاء من الأدعية الجامعة خيري الدنيا والآخرة لأن العفو لا يعدله شيء فمن عفى الله تعالى عنه سعد في الدنيا والآخرة. ذلك أن الله تعالى إذا عَفا عن العباد في الدنيا رفع عنهم العقوبات، وتابع عليهم النِّعَم، وإذا عفا عنهم في الآخرة سلَّمهم من النار، وأدخلهم الجنة. [1]

دعاء ليله القدر الذي أوصى به الرسول

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الدعاء وهو دعاء عظيم اختاره نبي الرحمة وشفيع الأمة صلى الله عليه وسلم لأحب الناس إليه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عندما قالت له: يا رسول الله أرأيت إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. وفي لفظ آخر عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: يا رسول الله، أرأيتَ إن وافقت ليلة القدر ما أدعو؟ قال: تقولين: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. ومن المستحب أن يجتهد في هذا الدعاء في ليلة القدر والمستحب الإكثار من الدعاء في كل الأوقات وفي شهر رمضان أكثر وفي العشر الأخير أكثر وفي أوتار العشر الأخير أكثر. [2]

فضل دعاء ليله القدر الذي أوصى به الرسول

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال : قولي : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. من المعروف أن ليلة القدر هي ليلة مباركة من أفضل الليالي والعمل في ليلة القدر خير من العمل في ألف شهر مما سواها وهذا فضل عظيم ورحمة من الله سبحانه وتعالى لذلك من الجدير بالمسلمين أن يعظموها وأن يحيوها بالعبادة. وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان، وأن أوتار العشر أرجى من غيرها، فقال عليه الصلاة والسلام: التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، التمسوها في كل وتر.

وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه. والمقصود بقيام ليلة القدر الصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن وغير ذلك من الأعمال الصالحة. ولذلك يجب الإكثار من الدعاء في الليالي العشر الأخيرة وذلك لأن ليلة القدر هي ليلة متنقلة في العشر وليست في ليلة معينة منها دائمًا فقد تكون ليلة القدر في ليلة إحدى وعشرين وقد تكون في ليلة ثلاث وعشرين وقد تكون في ليلة خمس وعشرين وقد تكون في ليلة سبع وعشرين وقد تكون في ليلة تسع وعشرين. وقد تكون ليلة القدر في الاشفاع. وقيام ليالي العشر كلها إيمانًا واحتسابًا حري بالفوز بفضل هذا القيام.

والحكم في تخصيص هذه الليلة بسؤال العفو في ليلة القدر هو أن العارفين يجتهدون في الأعمال ثم لا يرون لأنفسهم عملا صالحا ولا حالا ولا مقالا، فيرجعون إلى سؤال العفو، كحال المذنب المقصر. [3]

فضل الدعاء في ليله القدر

  • ليلة القدر هي ليلة أنزل الله فيها القرآن. قال تعالى (إنا أنزلناه في ليلة القدر).
  • ليلة القدر هي ليلة مباركة. قال تعالى (إنا أنزلناه في ليلة مباركة).
  • في ليلة القدر يكتب الله تعالى الآجال والأرزاق خلال العام، قال تعالى (فيها يفرق كل أمر حكيم)
  • فضل العبادة والدعاء في ليلة القدر أكبر من غيرها من الليالي. قال تعالى (ليلة القدر خير من ألف شهر)
  • تنزل الملائكة في ليلة الفدر إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة. قال تعالى (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر).
  • الدعاء في ليلة القدر فيها غفران للذنوب. قال الرسول صلى الله عليه وسلم (من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه). [4]

من فوائد حديث اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

عن ﻋﺎﺋﺸﺔ رضي الله عنها ﻗﺎﻟﺖ: ﻗﻠﺖ: ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ، ﺃﺭﺃﻳﺖ ﺇﻥ ﻋﻠﻤﺖُ ﺃﻱُّ ﻟﻴﻠﺔٍ ﻟﻴﻠﺔُ اﻟﻘﺪْﺭِ، ﻣﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ؟ ﻗﺎﻝ: ﻗﻮﻟﻲ: اﻟﻠﻬﻢ ﺇﻧﻚ ﻋﻔﻮٌّ ﺗﺤﺐ اﻟﻌﻔﻮَ ﻓﺎﻋﻒُ ﻋﻨﻲ. وهناك الكثير من الفوائد من هذا الحديث تتضمن بعض هذه الفوائد:

  • أهمية الدعاء وأهمية الثناء على الله تعالى في الدعاء
  • إثبات الأسماء والصفات لله تعالى من إثبات اسم العفو لله تعالى وإثبات صفة العفو لله تعالى
  • محبة الله تعالى للعفو
  • فضل ليلة القدر الحرص على اغتنام ليلة القدر والحرص على طلب العفو من الله تعالى
  • بذل كل الأسباب الموجبة من أجل نيل العفو من الله تعالى وأهم هذه الأسباب هو الدعاء
  • الحرص على القيام بالأعمال الصالحة في ليلة القدر ومنها الدعاء بهذا الدعاء الذي أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم
  • أهمية الرجوع إلى أهل العلم وسؤالهم كما سألت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه الرسول صلى الله عليه وسلم
  • استحباب هذ الدعاء و اﻹكثار منه، ولا سيما لمن يطلب ليلة القدر
  • التوسل المشروع مثل التوسل بأسماء الله تعالى وبصفات الله تعالى من الأسباب الموجبة من أجل نيل العفو من الله تعالى
  • الإتيان بين يدي سؤال الله تعالى بما يناسب سؤال الداعي من أسماء الله تعالى وصفات الله تعالى وهو العفوّ والذي يطلب منه العفو. [5]

أدعية لليلة القدر

يستحب للمسلمين الإكثار من الدعاء في ليلة القدر. وأعظم الدعاء هو الدعاء الذي أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الليلة المباركة وهو اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

  • اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والبخل، والجبن، وضلع الدين، وغلبة الرجال
  • ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بك أن أغتال من تحتي.
  • يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت. [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى