الطرائق التي تساعد على تقليل استخدام الموارد الطبيعية

كتابة: د شيماء الدالي آخر تحديث: 30 نوفمبر 2022 , 01:27

من الطرائق التي تساعد على تقليل استخدام الموارد الطبيعية

  • إطفاء الأنوار.
  • إعادة التدوير.
  • غلق الصنبور عند عدم استخدام الماء.
  • ركوب الدراجات.
  • تجنب استخدام العبوات غير القابلة لإعادة التدوير.
  • استخدام الطاقة المتجددة.
  • تقليل استخدام الورق.

إطفاء الأنوار : لا بد من ترشيد استهلاك المصابيح الكهربائية واستخدام مصابيح موفرة للطاقة حيث أنها تكون قليلة في انبعاثات الكربون أيضاً ومنها مصابيح LED.

إعادة التدوير : يمكنك إعادة تدوير الكثير من الأشياء منها الزجاج والمنتجات الورقية والكرتون حيث يمكنك أن تبدأ بوضع صندوق بجوار صندوق القمامة تقوم فيه بفصل الأشياء القابلة لإعادة التدوير عن الأشياء غير القابلة لإعادة التدوير، ومن الطرائق التي تساعد في تقليل استخدام الموارد الطبيعية أيضاً إعادة استخدام الأشياء التي يمكن استخدامها مرة أخرى وتجنب التعامل معها على أنها مستهلكات مثل البرطمانات البلاستيكية وحقائب التسوق.

غلق الصنبور عند عدم استخدام الماء : لا بد من أن تتأكد أنك قد أغلقت الصنبور بعد غسل يديك أو الاغتسال أو تنظيف الأسنان أو غسل الأطباق.

ركوب الدراجات : تعتبر السيارة من أكثر الأشياء التي تستهلك الوقود الأحفوري لذا لا بد من استبدالها بوسائل نقل ممكنة كلما أمكن ذلك، حيث يمكن ركوب الدراجة أو المشي بدلاً من السيارة مما يقلل من حركة المرور وتوفير الوقود وتقليل انبعاث الغازات التي تسبب الاحتباس الحراري.

تجنب استخدام العبوات غير القابلة لإعادة التدوير : نجد أن العديد من العلامات التجارية اتجهت لاستخدام العبوات صديقة البيئة والتي يمكن إعادة تدويرها مثل الكرتون بدلاً من البلاستيك.

استخدام الطاقة المتجددة : من أمثلتها الألواح الشمسية التي تقوم بامتصاص الطاقة الطبيعية من الشمس يمكن استخدامها لتشغيل الكثير من الأجهزة المنزلية مثل التلفزيون والأضواء بدلاً من الوقود الأحفوري مثل الغاز الطبيعي الذي يسبب انبعاث غازات تسبب الاحتباس الحراري.

تقليل استخدام الورق : حيث أن ذلك يقلل من عدد الأشجار التي يتم قطعها كل عام فالأوراق جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية ومن المستحيل عدم استخدامها ولكن يمكن التقليل من استخدامها مثل تقليل الأوراق التي يتم طباعتها يومياً.[1]

ما هي الموارد الطبيعية

هي مصادر الطاقة التي نستخدمها وتأتي من الطبيعة مثل الرياح والمعادن والبترول والتربة والمياه . 

الموارد الطبيعية هي مصادر الطاقة التي نستخدمها وتأتي من الطبيعة مثل الرياح والمعادن والبترول والتربة والمياه فهي مواد لا يتدخل الجنس البشري في صناعتها ومنها نشتق البلاستيك والأقمشة والكهرباء والرقائق الدقيقة والصفائح المعدنية والخرسانة، وتنقسم الموارد الطبيعية إلى موارد متجددة وغير متجددة.

أما الموارد المتجددة فهي التي تتجدد باستمرار مثل الطاقة الحرارية التي تنبعث من الأرض والشمس فالشمس توفر بما يعادل 198 وات من الطاقة لكل متر مربع من سطح الأرض، وطاقة الشمس لها العديد من الفوائد فهي سبب هطول الأمطار ووجود الرياح وبقاء الحياة النباتية على سطح الأرض وتستخدم حالياً في إنتاج الكهرباء في العديد من الدول.

أما الموارد الطبيعية غير المتجددة فهي مثل الوقود الأحفوري الذي يشمل النفط والفحم وبعض المعادن مثل الليثيوم حيث أن تكوينها يستغرق ملايين السنوات.[2]

أهمية الموارد الطبيعية

  • مصدر للطاقة.
  • مصدر للغذاء.
  • توفير مادة خام للصناعة.
  • في المجال الطبي.
  • توفير مأوى.
  • التنمية الاقتصادية.

مصدر للطاقة : الموارد الطبيعية هي أكثر مصادر الطاقة استخداماً مثل الشمس والرياح والوقود الأحفوري والحرارة الجوفية والغاز الطبيعي والبترول والمياه والمد والجزر.

مصدر للغذاء : تعتمد النباتات والحيوانات والبشر على الموارد الطبيعية فقط كمصدر للغذاء فجميع العناصر الغذائية تأتي من الطبيعة.

توفير مادة خام للصناعة : تعتمد جميع الصناعات الموجودة في العالم على الموارد الطبيعية من أجل الحصول على المواد الخام مثل الصناعات الغذائية وإنشاء المباني، كما أن الموارد الطبيعية توفر أكثر من 80% من الوظائف للقوى العاملة في العالم.

وذلك لتحويل المواد الخام إلى منتجات حيث تحتاج إلى تنقيب ومعالجة وإزالة الرواسب وإنشاء خزانات ورسم خرائط للموقع وبناء المصفاة والحفر والتكرير والصيانة مما يوفر الكثير من الوظائف على مستوى العالم.

في المجال الطبي : حيث في المجال الطبي تستخدم الأعشاب في شكلها الخام أو معدلة في علاج الأمراض كما أن 80% من سكان العالم يعتمدون على النباتات في علاج الأمراض.

كما يتم استخلاص اللقاحات من الفيروسات والبكتيريا والفطريات، وكما أن التيتانيوم الذي يستخلص من قشرة الأرض يستخدم في الأطراف الصناعية.

توفير مأوى : فالموارد الطبيعية توفر المواد الخام اللازمة لبناء المأوى مثل الأسمنت فهو مصنوع من الحجر الجيري والحصى والأشجار فجميعها مأخوذة من موارد الأرض.

التنمية الاقتصادية : نجد أن الدول التي تستخدم مواردها الطبيعية بشكل صحيح قد ساهمت بشكل كبير في زيادة إنتاجها المحلي الإجمالي كما أن الدول التي تتوافر فيها الموارد الطبيعية بكثرة تكون في الغالب دولة متطورة.[3]

من أمثلة الموارد الطبيعية

  • الهواء.
  • الماء.
  • الشمس.
  • الرياح.
  • الأشجار.
  • المعادن.
  • الصخور.
  • الأحجار الكريمة.
  • الوقود الأحفوري.

الهواء : الغلاف الجوي بشكل عام من أمثلة الموارد الطبيعية اللازمة لاستمرار الحياة على سطح الأرض.

الماء : تشمل المياه المالحة والمياه العذبة والجليد والمياه العذبة أكثر أهمية من المياه المالحة حيث أنها تستخدم في زراعة المحاصيل، كما أن البحيرات والأنهار والمحيطات لها قيمة جمالية للاستجمام.

الشمس : حيث أنها تمد كوكب الأرض بالحرارة اللازمة للحياة فهي مهمة للحفاظ على النظام البيئي كما أنها مصدر من مصادر الطاقة ومتوفرة بكثرة.

الرياح : تعتبر الرياح مصدر من مصادر الطاقة.

الأشجار : فهي مهمة للحفاظ على النظام البيئي كما أنها من الموارد الطبيعية المتجددة التي تستخدم في صناعة الخشب والقماش والورق.

المعادن : تشمل الكبريت والجرانيت والملح والجرافيت والذهب والنحاس والبلاتين والحديد والألمونيوم والنيكل والفضة.

الصخور : تشمل الحجر الجيري والموارد التي تتعلق بها مثل الرمال والحصى.

الأحجار الكريمة : تشمل الياقوت والماس والزمرد والفيروز والعقيق.

الوقود الأحفوري : هو ناتج من تحلل الكائنات الحية وهو من الموارد الطبيعية غير المتجددة وفي الغالب ينتج بعد استخدامه انبعاثات من ثاني أكسيد الكربون.[4]

أنواع الموارد الطبيعية

  • الموارد المتجددة.
  • الموارد غير المتجددة.

الموارد المتجددة : هي الموارد التي تتجدد باستمرار دون تدخل العنصر البشري وهي تشمل الشمس والرياح والمياه والمد والجزر والطاقة الكهرومائية والحرارة الناتجة من باطن الأرض كما يمكن استخدامها كمصدر للحصول على الطاقة فالطاقة الحركية للرياح يمكن استخدامها لإنتاج الكهرباء.

ولكنها تكون أعلى تكلفة من الموارد غير المتجددة ومثال عليها السيارات الكهربائية التي يتم شحنها بالموارد المتجددة فإن تشغيلها يكون أكثر تكلفة من تشغيلها بالوقود، ومن مميزات الموارد المتجددة أنها تحافظ على البيئة فلا ينتج عنها أي انبعاثات من ثاني أكسيد الكربون.

الموارد غير المتجددة : هي الموارد التي لا تتوفر إلا بكميات ثابتة ولا يمكن استخدامها إلا مرة واحدة فقط مثل الوقود الأحفوري الذي يشمل الفحم والغاز الطبيعي والنفط، والموارد غير المتجددة تكونت من مواد عضوية (بقايا النباتات والحيوانات المتحجرة) منذ مئات وآلاف السنين.

حيث أن المواد العضوية تحتاج إلى بيئة شديدة الضغط حتى تتحول إلى غاز طبيعي ونفط وفحم يمكن استخدامه كوقود وهي قليلة التكلفة عند استخدامها لإنتاج الطاقة ومن مميزاتها أيضاً أنه يمكن تخزينها واستخدامها في أي وقت في جميع أنحاء العالم على عكس الموارد غير المتجددة التي تكون في حاجة لشروق الشمس أو أن تهب الرياح.[5]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى