ماذا تسمى الغراب والعقاب مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميته

كتابة: ايمان حسني آخر تحديث: 03 ديسمبر 2022 , 00:30

الغراب والعقاب مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميته تسمى

الحيوانات الكانسة لأنها مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميتة .

عند البحث عن إجابة سؤال ماذا تسمى الغراب والعقاب مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميته نجد أنها الحيوانات الكانسة التي لا تقتل، مثل الغربان، تعتمد على الصيد، لأن هذه هي الطريقة التي تمكنهم من الحصول على الغذاء، وهم من الشبكات الغذائية، من الطيور، التي تتواجد في كثير من الأنحاء حول العالم، قيل عنها قديماً، أنها الحيوانات السوداء التي تتغذى على النافقات من الحيوانات، أي الحيوانات الميتة، ولهذا تم اكتساب سمعة للغراب، بأنه عندما يسمع في السماء صوته، فهو علامة الموت، والغربان تشمل في نظامها الغذائي، اللحوم والنباتات، يأكل كل شئ من الممكن أن يحصل عليه، سواء الحشرات الصغير، أو بيض الطيور، فهو من الطيور الذكية، له من الموهبة في سرقة الطعام في وقت مبكر أو ظهراً.

مستهلكات الشبكة الغذائية

  • آكلات الأعشاب.
  • آكلات اللحوم.

يعتبر معظم الحيوانات جزء في أكثر من سلسلة غذائية، وبذلك تأخذ مجموعة من السلاسل الغذائية، صورة من الشبكة المتعلقة بالتغذية، والشبكة الغذائية، هي نموذج يوضح تداخلات السلاسل الغذائية، في نظام بيئي، والمخلوقات المكونة للشبكة الغذائية لها دور محدد.

آكلات الأعشاب: هي مستهلكات تتغذى على المنتجات فقط، وهي كبيرة تعيش على اليابسة، لها أسنان ذات حواف مستوية من المقدمة، تستخدم الفم في قطع النباتات، ولها أيضاَ أسناناً مسطحة في مؤخرة الفم، تمكنها من طحن النباتات ومضغها.

آكلات اللحوم: من مستهلكات الشبكات الغذائية التي تتغذى على الحيوانات، أي حيوانات تأكل حيوانات، واتسمت تلك الحيونات بأنها تمزق الفريسة بأنيابها، ولها قواطع حادة، ومنها من له مناقير، وتتغذى آكلات اللحوم، على أكثر من نوع، وعلى سبيل المثال، وجد أن الثعلب، يتغذى على الثديات الصغيرة، والأفاعي والطيور، والسحالي، أما النسر، من مستهلكات تتغذى على الكلاب البرية، الأرانب، والسناجب، والسحالي، والعديد من الحيوانات الأخرى.

مستهلكات تتغذى على النباتات

الحيوانات القارتة .

تتغذى حيوانات الراكون، على الفاكهة، والبذور، وبيض الطيور، وبعض النفايات، والحيوانات منها، ما يعيش في المحيطات، وهي حيوانات قارتة، مثل الحيتان، التي تستخدم فمها الكبير، وتملؤه بكمية من الماء، ثم تقوم بتصفية الغذاء وترشيحه، وتتغذى الحيتان بهذه الكيفية لغاية، تستخدم فيها تراكيب لها شبه بالأسنان، ترشح بها العوالق النباتية، والقشريات الصغيرة، التي تشبه الجمبري.

الشبكة الغذائية

هناك تغيرات تحدث في شبكة التغذية، تؤثر غالباً في تفاعل بعض المخلوقات بطريقة ما، وهذا يؤدي إلى أن يستفيد، الحيوانات والمخلوقات الحية عموماً من ذلك التغير، مثل النحل الذي يجمع رحيق الزهور، وينقل حبوب اللقاح، من زهرة إلى أخرى، وهذا يساعد على تكاثر النباتات مثلاً، وهناك الطيور التي تتغذى على حشرات شعر الحيوانات أي أنه بينهما علاقة طيبة، وتتغذى الحيوانات المفترسة، على المخلوقات الحية، من أجل الحصول عل الغذاء، ولهذا تسمى الفرائس، وقد تكون أغلب الحيوانات في في وقت مناسب، هي المفترسات أو الفرائس، ولتعطي مثالاً على ذلك، القطة التي تأكل الفأر يوماً، تصبح فريسة، في اليوم التالي للنسر.[1]

مخلفات الحيوانات الميتة

  • ابن آوى (Jackals).
  • الذئاب (Wolves).
  • الأسود (Lions).
  • الصقور ذات الذيل الأحمر (Red-Tailed Hawks).

ابن آوى (Jackals): هي من مستهلكات الحيوانات الانتهازية، التي تأكل اللحوم، وأحياناً النبات، ولكن الجزء الأكبر من النظام الغذائي الخاص بهم له علاقة بلحم الحيونات، وهي من الحيوانات شبيهة الكلاب، يتميزون بالصيد البارع، نظراً لوجود، أرجل طويلة، وأسنان حادة، كما أنها معروفة بقدرتها على التحمل والقوة والسرعة، التي تصل إلى 40 ميلاً في الساعة، وعرف عنها أنها تتغذى على ما يسمى جيف الحيوان، ورغم ذلك تقتلها الحيوانات المفترسة الأخرى.

الذئاب (Wolves): الذئاب من المخلوقات الرائعة، لها مظهر مهيب، وصفات متعددة، ولها العديد من المهارات، التي تجعل نظامها الاجتماعي صارم، وغالباً هذا يجعلهم مركز اهتمام البشر، فالذئاب من الحيوانات التي تعيش في الموائل، ويمكنك رؤيتها في منطقة الغابات المطيرة المعتدلة، وفي الصحراء أيضاً، وهي من الحيوانات التي تتكيف مع البيئة، ووجد أن الذئاب مستهلكات تتغذى عن طريق الحيوانات الميتة،أي النافقة، ويستخدمون استراتيجيات لجعل الوجبة الغذائية سهلة المنال.

الأسود (Lions): الأسود عرفت بالهيبة والفخر، إنهم ملوك الغابة، تتغذى بشكل أساسي، على الحيوان العاشب، أي الذي يأكل أعشاباً، يصطادها أناث الأسود، والذكور أيضاً، ورغم أن الأسود من الحيوانات التي تتغذى على الصيد، إلا أنها تبحث عن الحيوانات الميتة، ويسرقون طعام عدوهم الأول، وهو الضباع (hyenas).

الصقور ذات الذيل الأحمر (Red-Tailed Hawks): من الطيور الجارجة، متواجد في بيئات متعددة، مثل الغابات والسهول، ولأنه من الصقور، فهو مشابه للنسور، أي أنه طير مفترس، تتغذى على الثديات، والقوارض وأنواع من الطيور، كما تتغذى على  الجيف، والصقر له سمات مميزة،  لأنه صياد ماهر، وله سرعة تزيد عن 150 ميلاً في الساعة.

مستهلكات تتغذى على الحيوانات

  • أبوسومس (Opossums).
  • الفهود (Leopards).
  • الضباع (Hyenas).
  • الخنافس (Beetles).

أبوسومس (Opossums): عرف أبوسومس (Opossums)، من العصر الجليدي، وهو من الحيوانات التي تعيش في الغابة، باحثاً عن الطعام، سواء الحشرات، القوارض، الطيور، وجيف الحيوانات أيضاً، وهناك نبات يسمى أبوسوم، يساعده في الحصول على نسبة من الكالسيوم، كما يقضمون العظام، والهياكل الخاصة بالحيوانات البرية، من أجل الحصول على نسبة الكالسيوم، فهم لا يشربون اللبن مثل البشر، وهم من الحيوانات الذكية، التي تلعب مع الفريسة قبل اقتناصها.

الفهود (Leopards): الفهود من القطط الكبيرة الحجم، تنقض على الفريسة عندما تحدد فرصتها الكبرى، ومن المعروف أيضاً أن الفهود من الحيوانات، التي تتغذى على جيف الحيوان، إذا جاء في طريقها.

الضباع (Hyenas): الضباع من الحيوانات التي لها سمعة مخيفة، لمن يقرأ عنها، فهي من الحيوانات الجشعة، تقتل فريستها سريعاً، ويبحثون عن الحيوانات الميتة، منتقلين في مجموعات، تتغذى على الجثث، أو سرقة الفريسة، من الحيوانات الأخرى، فالضباع تأكل أي شئ، حتى الحوافر، والشعر، والقرون، أي أنها لا تترك أي عضو في فريستها، ولهذا هي مثيرة للإهتمام، فهم أذكياء للغاية، لهم من الشجاعة ما يجعلهم محاربين ومنافسين للأسود، خاصة أن طعامهم واحد.

الخنافس (Beetles): هي حشرة طائرة، تتواجد في الموائل، بكل أنحاء العالم، ما عدا القارة القطبية الجنوبية، فهي تتغذى على الحيوانات العفنة، رغم صغر حجمها، وتعدد أنواعها، فهم يلعبون دوراً هاماً لتحليل الحيوانات الميتة، في البرية، مما يساعد على تنقية الطبيعة، ومن أهم الحقائق التي تثير الاهتمام، أن الخنافس تعيش بدرع، متواجد على الجسم، وله هيكل خارجي،واسمه العلمي يسمى الترا (elytra).

الدببة (Bears): يأكل الدببة الفاكهة، والأسماك، والحيوانات التي يمكن أن يصلوا إليها، كما أن الدببة تتغذى على الجيف، وفي فصل الشتاء، تسنح لهم الفرصة، للاستقرار ولهذا قد يتناولون أكثر من 90 رطلاً من الأطعمة، استعداداً للسبات، وهذا من المثير للاهتمام، فهي من الوحوش الضخمة وفي نفس الوقت أكثرهم ذكاءاً، وهناك حقيقة يجب أن تُذكر عنها وهي السرعة والقوة، فهي تستطيع القتل بسرعة رغم ضخامتها ووزنها الثقيل.[2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى