دعاء اذا قلته استجاب الله لك .. فما هو ؟

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 03 ديسمبر 2022 , 00:30

دعاء اذا قلته استجاب الله لك

(دعوة ذي النون، إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين؛ فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له).

اليوم سوف أخبرك دعاء إذا قلته استجاب الله لك، ألا وهو دعاء ذي النون في بطن الحوت، إذ يقول : (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)، روى الإمام الترمذي وغيره عن إبراهيم بن محمد بن سعد عن أبيه عن سعد قال: قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: (دعوة ذي النون، إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين؛ فإنه لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له).

فمن دعا بدعاء ذي النون وكان مستوفيًا شروط الدعاء، ومتجنبًا موانعه، استجاب الله سبحانه وتعالى له، وقد تكون الاستجابة بتحقيق ما دعا به العبد، أو بصرف سوءًا عنه أو عن أهله، أو يدخر الله له دعوته إلى الآخرة، روى  أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: (ما من مسلم يدعو بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن يعجل له دعوته، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها).

ويقول الإمام عبد البر معلقًا على الحديث: (هذا الحديث يخرج في التفسير المسند لقول الله عز وجل: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)، فهذا كله من الاستجابة، وقد قالوا: كرم الله لا تنقضي حكمته، ولذلك لا تقع الإجابة في كل دعوة، قال الله عز وجل: وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ).[1]

دعاء اذا قلته استجاب الله دعائك

(اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك..)

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (كنت جالساً مع رسول الله صلَّ الله عليه وسلم ورجل قائم يصلي فلما ركع وسجد تشهد ودعا فقال في دعائه: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك، فقال النبي صلَّ الله عليه وسلم لأصحابه أتدرون بم دعا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى).

وقد ورد اسم الله الأعظم في عدة أحاديث، فعن بُرَيْدَةَ بنِ الحُصَيْب أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَمِعَ رَجُلًا يَقُولُ: (اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ أَنِّي أَشْهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ الْأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ، فَقَالَ: لَقَدْ سَأَلْتَ اللَّهَ بِالِاسْمِ الَّذِي إِذَا سُئِلَ بِهِ أَعْطَى وَإِذَا دُعِيَ بِهِ أَجَابَ)، وهذا يوضِّح لنا أن اسم الله الأعظم عدة أسماء، فقد ورد عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلَّ الله عليه وسلم قال: ( اسْمُ اللَّهِ الأَعظَمُ فِي سُوَرٍ مِنَ القُرآنِ ثَلَاثٍ: فِي البَقَرَةِ،وَآلِ عِمرَانَ،وَ طَهَ).[2][3]

اسم الله الأعظم

  • ليس هناك اسم أعظم لله.
  • المراد مزيد الثواب لمن دعا بأسماء معينة.
  • الدعاء باسم الله الأعظم يشمل كل أسماء الله.
  • اسم الله الأعظم في علم الله.

يقول أنه إذا دعوت الله باسمه الأعظم استجاب الله لك، فما هو اسم الله الأعظم؟ اختلف العلماء في تحديد هذه المسألة، حيث انقسم العلماء على عدة آراء، وإليك آراءهم في تلك المسألة: 

ليس هناك اسم أعظم لله: أنكر الرأي الأول وجود اسم أعظم لله تعالى، حيث أن ذلك يعني أن هناك اسم من أسماء الله تعالى أفضل من غيره، وهذا لا يجوز، لأنه بالتفضيل يكون هناك نقصان في المفضل عنه، وحمل القائلون بهذا المعنى أن أسماء الله جميعها عظيمة، وهذا ما ورد به الأحاديث، حيث تعدد ذكر الاسم الأعظم لله باختلافه.

المراد مزيد الثواب لمن دعا بأسماء معينة: فسر هذا الفريق أنه قد يكون الأحاديث الواردة في الدعاء باسم الله الأعظم، تعني مزيد الثواب لمن دعا بهذه الأسماء، وليس تفضيلها على غيرها، قال ابن حبان: (الأعظمية الواردة في الأخبار إنما يراد بها مزيد ثواب الداعي بذلك، كما أطلق ذلك في القرآن، والمراد به: مزيد ثواب القارئ).

الدعاء باسم الله الأعظم يشمل كل أسماء الله: قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: (وقيل: المراد بالاسم الأعظم: كل اسم من أسماء الله تعالى دعا العبد به مستغرقاً بحيث لا يكون في فكره حالتئذ غير الله تعالى، فإن من تأتَّى له ذلك، استجاب الله له).

اسم الله الأعظم في علم الله: قال البعض أن الله سبحانه وتعالى قد استأثر باسمه الأعظم في علم الغيب عنده، ولم يُطلع عليه أحدًا من خلقه، فلم يصل إلى علمنا.

من دعا باسم الله الأعظم استجاب الله له

أما من عيَّن اسم الله الأعظم من العلماء، فهناك الكثير من الآراء، حيث اختلفوا على 14 قولًا في تلك المسألة، وإليك بعض آرائهم، حيث يقولون أن اسم الله الأعظم هو:

  • الله.
  • الرحمن الرحيم الحي القيوم.
  • الحي القيوم.
  • الحنان المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام الحي القيوم.
  • بديع السموات والأرض ذو الجلال والإكرام.
  • الله لا إله إلا هو الأحد الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوًا أحد.
  • رب.
  • الله لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • هو الله لا إله إلا هو رب العرش العظيم.
  • مخفي في الأسماء الحسنى.
  • لا إله إلا الله.[3]

من دعا في آخر الليل استجاب الله له

من دعا الله سبحانه وتعالى في الثلث الأخير من الليل استجاب الله له، أخرج مسلم عن رسول الله صلَّ الله عليه وسلم أنه قال: (إذا مضى شطر الليل أو ثلثاه ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيقول: هل من سائل يُعطى، هل من داع يُستجاب له، هل من مستغفر يُغفر له، حتى ينفجر الصبح)، فعليك أخي المسلم استغلال هذا الوقت من الليل في مناجاة الله وطلب ما تحب منه، بدلًا من تضييع الليل فيما لا يفيد.

ثم أنك عليك الإلحاح في دعائك، لا تمل، ولا تيأس، ولا تكف عن الدعاء إلى أن يُستجاب لك، يقول صلَّ الله عليه وسلم: (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل)، والعجل هو أن يقول العبد : دعوت فلم يُستجب لى.

من موانع استجابة الدعاء

  • أكل الحرام، أو شربه، أو لبسه.
  • الدعاء بإثم، أو قطيعة رحم.
  • استعجال الإجابة.

انظر إلى عملك، فقد يكون فيه ما يمنع استجابة دعائك، إليك بعض موانع استجابة الدعاء:

أكل الحرام، أو شربه، أو لبسه: يمنع استجابة الدعاء أن يدخل إلى أموالك، وملابسك وطعامك وشراباك حرامًا، يُذكر أنه صلَّ الله عليه وسلم : (ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء ويقول يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك).

الدعاء بإثم، أو قطيعة رحم: يمنع استجابة الدعاء أيضًا أن تكون داعيًا بإثمٍ، أو قطيعة رحم.

استعجال الإجابة: في الصحيح أن رسول الله صلَّ الله عليه وسلم قال: (لا يزال يستجاب للعبد ما لم يَدْعُ بإثم أو قطيعة رحم، ما لم يستعجل، قيل يا رسول الله: ما الاستعجال، قال: يقول: قد دعوت وقد دعوت فلم أر يستجيب لي فيستحسر ويدع الدعاء).[2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى