ما العلم الذي يهتم بدراسة المادة والطاقة 

كتابة: أسماء صلاح آخر تحديث: 05 ديسمبر 2022 , 14:22

علم يهتم بدراسة المادة والطاقة 

هو علم الفيزياء .

يٌعتبر علم الفيزياء فرع من فروع العلوم الطبيعية التي تتعامل مع بنية المادة وكيفية تفاعل المكونات الأساسية للكون، وكذلك العمليات الفيزيائية والظواهر للأنظمة الكونية المختلفة موضحًا الخصائص الفيزيائية لها وتكوين الأشياء بها. [1]

والفيزياء علم يهتم بدراسة المادة والطاقة وتفاعلاتها وحركتها عبر المكان والزمان، حيث يُقدم دراسة علمية للقوى مثل الحرارة والضوء والصوت والضغط والجاذبية والكهرباء، والطريقة التي تؤثر بها على الأشياء. 

ويهتم علم الفيزياء أيضًا بجميع جوانب الطبيعة على المستويين العياني ودون المجهري، ولا يشمل نطاق دراسته فقط سلوك الأشياء تحت تأثير قوى معينة ولكن أيضًا طبيعة وأصل هذه القوى مثل مجالات الجاذبية والكهرومغناطيسية والنووية، وتهتم العلوم الطبيعية كالفيزياء بالنظر إلى جوانب مختلفة من العالم وبعض مما ورائه، بغرض البحث وفهم كل شئ.

وهدفها النهائي هو صياغة بعض المبادئ الشاملة التي تجمع وتشرح كل هذه الظواهر المتباينة وتضع فِهم لسلوكها وكيفية تطوير العالم بها. [2] [3] [4]

ماهي العلوم الطبيعية

هي علم يتعامل مع المادة والطاقة وعلاقاتها وتحولاتها المتبادلة .

وفقًا لتعريف ميريام ويبستر للعلوم الطبيعية، فإن أي علم يتعامل مع المادة والطاقة وعلاقاتها وتحولاتها المتبادلة أو مع الظواهر القابلة للقياس بشكل موضوعي هو أحد العلوم الطبيعية.

وتعتمد العلوم الطبيعية بالكامل على الأحداث والظواهر التي تحدث بشكل طبيعي، وتهدُف لفهم هذه الظواهر الطبيعية، أي العمليات التي نراها في الطبيعة، وبهذا تختلف عن العلوم النظرية مثل الرياضيات أو الفلسفة التي تهدف إلى الخروج بنظريات يمكن أن تفسر هذه الظواهر الطبيعية.

أقسام العلوم الطبيعية

  • علوم الحياة.
  • العلوم الفيزيائية. 

ويمكن تقسيم العلوم الطبيعية إلى فرعين رئيسيين:

علم الحياة: ويُعرف أيضًا باسم علم الأحياء، ويشير علم الحياة إلى علم الأحياء أو علم التشريح البشري وهو دراسة الكائنات الحية الموجودة على كوكب الأرض.

ويعود مصطلح علم الأحياء إلى الثقافة اليونانية، فهي كلمة تنقسم إلى كلمتين يونانيتين: “bios” بمعنى الحياة، و“logos” بمعنى الدراسة، وتندرج البيولوجيا ضمن فئة علوم الحياة لأنها تتعامل مع الكائنات الحية على الأرض، حيث يمكن لعلماء الأحياء دراسة مجموعة متنوعة من أنواع الحياة المختلفة من البشر والحيوانات والنباتات وحتى الكائنات الحية الدقيقة.

فيسعى علم الأحياء إلى فهم حياة جميع الكائنات الحية، مثل كيانها المادي وكذلك مكانها في العالم وكيفية تفاعلها مع البيئة، وهو موضوع متداخل للغاية مع العديد من مجالات الدراسة المختلفة، والذي يشمل على:

  • علم التشكل (دراسة تراكيب الحياة).
  • علم النبات (دراسة النباتات).
  • علم الحيوان (دراسة الحيوانات).
  • علم الوراثة (دراسة الجينات).
  • وعلم الأحياء الدقيقة (دراسة الكائنات الحية الدقيقة). 

العلوم الفيزيائية: تُغطي العلوم الفيزيائية بقية العلوم الطبيعية، مثل الكيمياء والفيزياء على سبيل المثال، وبالتالي فإنها تتضمن  المجالات التي لا ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالحياة، وتتكون العلوم الفيزيائية من أربعة أقسام فرعية، وهي:

  • علم الفلك (دراسة الفضاء).
  • علم الكيمياء (دراسة المواد).
  • علوم الأرض (دراسة كوكبنا).
  • علم الفيزياء (دراسة المادة والطاقة)، هو علم دراسة المادة والطاقة والقوى والكتلة والشحنة.

علم الفلك: هو علم دراسة الأجرام السماوية والفضاء بشكل عام، وهو علم دراسة كل شيء خارج الغلاف الجوي للأرض، ويدرس علماء الفلك الأجرام السماوية التي يمكن رؤيتها من الأرض (مثل القمر والشمس والنجوم وبعض الكواكب)، وكذلك المجرات البعيدة التي لا يمكن رؤيتها إلا باستخدام التلسكوبات القوية، كما يتضمن علم الفلك أيضًا دراسة ظواهر طبيعية مثل الثقوب السوداء ونظريات حول المادة المظلمة والطاقة المظلمة.

علم الكيمياء: الكيمياء هي دراسة الأشياء التي يتكون منها العالم المادي، وفهم تكوين وبنية وخصائص المواد المعروفة بالعناصر والمركبات، والتغيرات التي تخضع لها عند التفاعل مع المواد الأخرى، وهو علم دراسة تكوين وبنية وخصائص المواد والتغيرات التي تخضع لها عند التفاعل مع المواد الأخرى.

وتدرس الكمياء كيف تتجمع الذرات وتتفاعل مع بعضها البعض، وجزء من الكيمياء هو البحث في أشياء مثل السلوك الكيميائي والتفاعلات وخصائص المواد المختلفة وهيكلها وتكوينها، كما تتضمن الكيمياء أيضًا دراسة كيفية إطلاق أو امتصاص الطاقة أثناء تلك التفاعلات، وهناك عدة فروع مختلفة للكيمياء، يتداخل بعضها مع الفيزياء والبيولوجيا.

علم الأرض: وهو علم دراسة الأرض الصلبة ومحيطاتها وغلافها الجوي، وكذلك أصل وتطور الكوكب.

علم الفيزياء: يُعتقد أن الفيزياء هي واحدة من أقدم التخصصات الأكاديمية على الأرض وتتضمن دراسة المادة والطاقة والقوى والكتلة والشحنة، والفيزياء تجمع بين دراسة الأمور الصغيرة أو الكبيرة، فيمكنك دراسة شيء صغير مثل بنية الذرة أو شيء كبير مثل المجرات.

وتأتي كلمة فيزياء من الكلمة اليونانية القديمة (physis) والتي تعني الطبيعة، وتسعى الفيزياء إلى فهم الكون والقوانين التي تحكمه، ويمكن تقسيم الفيزياء على نطاق واسع إلى فرعين رئيسيين:

  • الفيزياء الكلاسيكية التي تتضمن النظريات التي سبقت القرن العشرين
  • الفيزياء الحديثة فيزياء ما بعد عام 1900 التي تستخدم ميكانيكا الكم ونظرية النسبية. [5] [6]

أهمية الفيزياء في حياتنا اليومية 

يمكننا القول أن سبب التقدم الكبير الذي شهدته الحضارة الإنسانية في القرون الأخيرة يعود بشكل أو بآخر إلى علم الفيزياء، وخاصة إيجاد قوانين الحركة وبعد اكتشاف المبادئ التي بنيت عليها العديد من الأجهزة، مثل وسائل الاتصال.

وتبرز أهمية الفيزياء في حياتنا من خلال العديد من التطبيقات التي أتاحتها الفيزياء في حياة الناس، والتي أصبحت واحدة من ضروريات الحياة التي لا غنى عنها، وفيما يلي بعض من الإختراعات التي قامت على اكتشافات فيزيائية:

  • إختراع المصباح الكهربائي الفلوريسنت للعالم توماس إديسون.
  • إختراع الكاميرا، حيث اخترع عالم الفيزياء إديسون كاميرا الصور المتحركة.
  • أشعة إكس راي، لمخترعها الفيزيائي ويليام كونراد رونتجن. [7]
  • تصميم الغواصات والسفن بناءً على قوانين أرشميدس الخاص بالسوائل.
  • تطوير أحزمة الأمان، وكذلك حركة الأقمار الصناعية، بناءً على قوانين القصور الذاتي للعالم جاليليو جاليلي.
  • تضخيم القوة في أنظمة الكبح في غالبية السيارات، اعتمادًا على مبدأ انتقال ضغط السوائل لباسكال.
  • رفع المياه في الآبار والسدود وأبراج المياه، بناءً على قانون باسكال لانتقال ضغط السوائل. [8]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى