مهام موظف أمن المطارات السعودية

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 05 ديسمبر 2022 , 14:44

 مهام قوات أمن المطارات السعودية

  • أن يقوم بفحص وكشف أمني من خلال أحدث التقنيات الأمنية المتخصصة.
  • إتمام عمليات الفحص الأمني لكل من الركاب والموظفين والطاقم.
  • القيام بعمليات الفحص الأمني لكل من الأمتعة اليدوية والأمتعة المسجلة.
  • عمل عمليات الفحص الأمني لكل من البضائع والبريد والإمدادات الغذائية.
  • التحقق لكل من المستندات والوثائق.
  • توفير الأمن والحماية للبوابات والمنطقة المُقَيَّدَة.
  • تحقيق الأمن والحماية للمنطقة المفتوحة للركاب.
  • تقديم خدمات السلامة والوقاية من حوادث الحرائق.
  • القيام بخدمات الوسائل الرقابية مثل الكلاب البوليسية.[1]

لبس أمن المطارات السعودية

قد تم تحديث زي الأمن في مطارات المملكة العربية السعودية عام 2015م وتحول من اللباس العسكري التقليدي إلى الزي الرسمي، على أن يلتزم الحراس بارتداء هذا الزي الذي تحدده الجهة التي يعمل لديها بحسب ما تقضي به اللائحة، الموضح في الصورة أدناه وهو مكون من:

  • البنطال الكحلي.
  • القبعة وعليها شعار أمن المطار.
  • حذاء البيادة.
  • قمصان ذات أكمام طويلة.[3]

لبس أمن المطارات السعودية

أمن المطارات تبع أي قطاع

حتى يضمن المسافرون رحلة آمنة، أصبحت المباحث العامة هي التي تقوم بمهام أمن المطارات، لضمان وصول المسافرين إلى وجهتهم آمنين، وقد أعلنت رئاسة أمن الدولة بالمملكة العربية السعودية ، أن المباحث العامة بدأت في مهامها داخل مطارات المملكة لضمان سلامة وأمن الطائرات كذلك الركاب.

من خلال الحساب الرسمي للمباحث العامة في ” تويتر ”  أنه ولضمان رحلة آمنة للمسافرين على الطائرة بدايةً من اقلاعها لوصولها إلى وجهتها لشتى دول العالم بسلام ، تباشر المديرية العامة للمباحث عن طريق رئاسة أمن الدولة لمهام أمن المطارات الواصل عددها 27 مطاراً في شتى مناطق المملكة . كما صرحت رئاسة أمن الدولة أن المسافرون يعبرون من خلال مسار تفتيش الأمتعة والمتعلقات الشخصية لضمان عدم حملهم ما يهدد أمن وسلامة الطائرة والركاب.

كما أكدت أنه يتم تنفيذ كل الإجراءات الأمنية على مدار الساعة بدقة واحترافية من خلال منسوبي أمن المطارات بحسب إجراءات والتعليمات الدولية التابعة إلى شؤون أمن الطيران المدني باستعمال أحدث الأجهزة والوسائل الفنية والتقنية ، ولا تقتصر مهام أمن المطارات على النقاط الامنية لتفتيش المسافرين فقط ، بل أن يتم تفتيش الأمتعة الموزونة المشحونة في مخزن الطائرة كذلك الطرود البريدية وإرسال بضائع الشحن الجوي للتأكد من عدو وجود أي مواد خطرة مهددة لأمن وسلامة المسافرين.

وحرصت رئاسة أمن الدولة على أنه يوجد مواد محضورة كلياً وتتمثل في: الأسلحة النارية والذخائر والسوائل والغازات الحارقة ، فيما يحظر في المقصورة بالطائرة كل من الأسلحة البيضاء والأدوات الحادة وأي شيء أشبة بالأسلحة والذخائر ، وتجاوز الكميات المسموح بها من السوائل .[2]

أبرز مهارات حارس الأمن

الحصول على الشهادة العلمية:

من الممكن أن يكتفى بشهادة الثانوية العامة أو عدم الحصول عليها، كما يمكن أيضًا لخريجي الدبلوم والبكالوريوس الانضمام للعمل داخل مجال حراسة الأمن.

الخبرة والتدرج الوظيفي:

يستلزم أنْ يكون ضابط الأمن مدرب وملم في بعض الأمور الرئيسية مثل المعرفة بإجراءات الأمن الأساسية ومعرفة طريقة التعامل مع حوادث الحريق إلى أخذ جانب الحصول على الدورات التدريبية المتخصصة.

إيجادة المهارات الشخصية والوظيفية:

فيما يلي قائمة توضح أهم المهارات والخصائص التي تجعل حارس الأمن يقوم بمهامه على أحسن وجه:

  • المقدرة على عمل أنظمة التتبع والمراقبة والتعامل مع معدات الطوارئ.
  • الإلمام بمهارات التواصل اللفظي والتواصل الكتابي.
  • إيجادة الإسعافات الأولية، ومن الأفضل في بعض الأوقات الحصول على شهادة CPR وهذه شهادة الإنعاش القلبي الرئوي.
  • الإلمام الممتاز بكل مبادئ السلامة العامة وكل من بروتوكولات الأمن والسلامة.
  • أكتساب مهارة تعدد المهام.
  • مهارة شدة الملاحظة واليقظة لأدق التفاصيل.
  • أكتساب مهارات المراقبة.
  • يستلزم إيجادة المهارات لكتابة التقارير.
  • وجود مهارة خدمة العملاء.
  • أن يكون دوماً مميز بالحيادية.
  • القدرة على التحكم بعواطفه.
  • إيجادة مهارات العمل الميداني.

الأمن والجمارك بالمطارات

  • مطلوب من كل مسافر العبور من خلال جهاز الفحص الأمني قبل الصعود للطائرة، وهذا لفحصه هو وأمتعته، وللتأكد من أنها لا يوجد فيها أي مواد من الممكن أن تمثل تهديداً للسلامة والأمن خلال الرحلة.
  • مرور المسافر من خلال نقطة تفتيش أمنية قبل منصة مراقبة جوازات السفر، وهذا بعد إتمام إجراءات التسجيل.
  • يجب على المسافر التخلص من المشروبات مثل المياه والعصائر وغيره قبل الوصول لمنطقة التفتيش.
  • مسموح للمسافر حمل كل من السوائل أو المواد الهلامية داخل حقيبة اليد، على ألا تكون حجمها أكثر من 100 مل كحد أقصى.
  • فحص كل حقائب المسافرين اليدوية من خلال الأشعة السينية، والتي تسير عبر جهاز الكشف عن المعادن.
  • وضع مقتنيات المسافر مثل الهاتف المحمول، والمفاتيح، والأجسام المعدنية داخل وعاء المواد الذييعبر فيها الماسحة الضوئية.
  • يستلزم على المسافر إخراج حاسبه المحمول، ليضعه بخارج حقيبة اليد وتمريره من خلال الماسحة الضوئية.
  • على المسافر أن يزيل الحزام والأحذية قبل المرور من خلال الحاجز الأمني.
  • يشتمل التفتيش أن تفحص عربات الأطفال، والكراسي المتحركة.
  • ​على المسافر أن يحمل الوصفة الطبية الخاصة بالأدوية التي معه.​[4]

المشروع الوطني لأمن المطارات

تم افتتاح المركز المدشن للمشروع الوطني المتكامل لأمن وحماية المطارات وهو من مشروعات برنامج تطوير أمن الطيران والبنية التحتية الأمنية للمطارات السعودية، الذي يعتبر من أبرز المشروعات الأمنية الكاملة على مستوى مطارات المملكة، ويشتمل 24 مطارًا ويسعى المشروع إلى إمداد مطارات المملكة بالأنظمة الأمنية الحديثة والمتكاملة سوياً بشكلاً إلكترونيًا.

كذلك تأهيل وتطوير البنية التحتية وبرناء مراكز العمليات والمراقبة الأمنية في شتى المطارات، وبناء وتأهيل وإعداد البوابات الأمنية الموصله للساحة وحجر الحراسة، ووضع أنظمة التحكم بالدخول والخروج وكاميرات المراقبة للبوابات الأمنية ونظام رادار المراقبة الأرضي لكل أرجاء المطار مع كاميرات حرارية ورقمية، إلى جانب تتبع المركبات في ساحة المطار، وتأهيل السياج الأمني المحيط به ودرب الدوريات الموازي له، واليقيان ببنية تحتية منفصلة للأنظمة الأمنية، بالإضافة لتأهيل وتدريب الكوادر البشرية لعمل وإدارة تلك التجهيزات بأحسن كفاءة.

وبعد افتتاح المركز، قد أُصدر أول بطاقة أمنية لدخول مركز التحكم والمراقبة لرئيس الهيئة العامة للطيران المدني، وبعد ذلك تم بجولة على المركز مستمعًا إلى شرح دقيق عما يشتمله من مرافق وإمكانات متاحة، مع الإطلاع على آلية عمل المركز ومهامه بالمطار، كما تم كرم أعضاء اللجنة الوطنية لأمن الطيران والمسؤولين بمحافظة العُلا.

فقد شهد مطار العلا الدولي  عددًا من المشروعات التطويرية التي قامت بها الهيئة العامة للطيران المدني بالمشاركة مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا، لتماشي مع النمو المتوقع للحركات الجوية داخل المنطقة، كونها وجهة عالمية، وبما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030، ويتماشى مع هوية المحافظة بغرض توضيح الجوانب الحضارية والثقافية والبيئية؛ ولهذا فقد أصبح المطار مختار كمطار نموذجي بدأ منه هذا المشروع لبقية مطارات المملكة بشكل متزامن.

كما جرى بالمطار الكثير من التحديثات التي تسعى إلى تحسين تجربة المسافر بالتعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا التي كانت نهايتها في عام 2020 م، لتكون سعة المطار 400 ألف مسافر سنويًا، وله مساحة إجمالية تصل إلى 2.4 مليون متر مربع، وتشييد صالة تنفيذية مستوحاة من بيئة العُلا مزودة بأجدد التقنيات والاحتياجات؛ ليصبح ضمن أكبر 10 مطارات بالمملكة. [5]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى