يوفر الريش الكفافي للطائر طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارتة

كتابة: شيماء يوسف آخر تحديث: 22 يناير 2023 , 10:27

يوفر الريش الكفافي للطائر طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارتة

نعم، عبارة صحيحة.

يُعرف الريش الكفافي بريش الكنتور أو الريش المُحيطي، وهو ضمن أنواع ريش الطيور الذي يُغطي الجسم، ويُحدد الشكل الخارجيّ للطائر بشكلٍ عام، يوّفر الريش الكفافي طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارته، ويظهر في نمط مُتداخل، كما يأتي باهت اللون أحيانًا على ظهر الطائر بطريقةٍ مموّهه للتخفي.

يُطلق على الريش الكفافي في أجنحة الطيور بالغطاء، كونه يساهم في تشكيل الجناح للطائر بشكلٍ انسيابيّ وفعّال، وإضافةً إلى فعَّاليته في تكوين طبقة عازلة فهو أيضًا يبسط جسم الطائر أثناء الطيران.

الريش الكفافي

الريش الكفافي يمتاز بأنه

  • قوي وخفيف.
  • يحمي جسم الطائر.
  • مرن، يوّفر للطائر حركة انسيابيَّة.
  • يُحافظ على درجة حرارة الجسم.
  • مقاوم للماء.

تختلف أنواع الريش في الطيور، ولكل نوع مميزاته وخصائصه التي خُلق من أجلها، لذا يأتي الريش الكفافي ليُغطي جسم الطائر بالكامل ويوٍفر له طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارته، إلى جانب منحه للطائر شكله الخارجي ولونه المُميّز عن بقيّة أنواع الطيور، وكذلك التحكُّم في انبساط الجسم عند الطيران.

في ماذا يستخدم الريش الكفافي

في الحفاظ على درجة حرارة جسم الطائر.

يدخل الريش المُحيطي في عدّة استخدامات أهمها توفير طبقة عازلة بين جسم الطائر والبيئة المُحيطة، حتى يُحافظ على درجة حرارته، فضلاً عن استخدامه أثناء الطيران إذ يساعد الطائر على بسط جسمه بشكلٍ انسيابي وسلس، ما يمنحه حركة سريعة.[1][2]

ما الفرق بين الريش الكفافي والريش الزغبي

الريش الكفافي:

  • يُمثّل الريش الكفافي الطبقة الخارجيَّة من جسم الطائر، ولونه المُميّز.
  • يتميّز بمرونته الشديدة، مما يساهم في رحلة طيران مرنة وسريعة، وحركة انسيابيَّة للجسم.
  • يظهر الريش الكفافي على جسم الطائر، وفي الأجنحة والذيل.
  • يُساعد الريش الكفافي الطيور على التمويه للاختفاء عن الحيوانات المُفترسة.
  • يتداخل أيضًا في نمط وترتيب مُعيّن، ويكون مقاومًا للماء.
  • يختلف الريش الكفافي من الداخل عن شكله الخارجي، إذ يكون الوجه الخارجي له أملس مما يدعم الطيران، ومقاومة الماء.
  • يدعم الريش المُحيطي دفء الطائر بتكوين طبقة عازلة.

الريش الزغبي:

  • يقع الريش الزغبي أسفل الريش الكفافي على جسم الطائر.
  • يتميّز الريش الزغبي بأنه ناعم ورقيق للغاية.
  • يُمثّل أيضًا طبقة عازلة، مما يساعد الطائر في تنظيم درجة حرارته الداخليَّة.
  • ينقسم الريش الزغبي إلى ثلاث أنواع مختلفة، منها نوع يغُطي الجسم بشكلٍ مؤقت عند الفقس.
  • يُساعد الريش الزغبي على مقاومة الماء في بعض أنواع الطيور مثل الحمام.

ما هي المادة التى يتكون منها ريش الطائر

الكيراتين.

يتكوّن ريش الطائر من نفس المادة المكوّن منها شعر البشر، وأظافرهم وأسنانِهم، وهي مادة الكيراتين حيثً يتكوّن الجذع المركزيّ من ثم تكوين الهيكل الرئيسي للريشة وهي الخصلات، وتبدأ في التّفرعات مكوّنة الريش السّفلي وصولاً إلى الريش الخارجي لجسم الطائر، وهو الريش الكفافي.[3]

خصائص الريش الكفافي

  • مرن، وخفيف لسهولة الطيران.
  • مُلوّن بعدة ألوان مختلفة، وأحيانًا مموّه.
  • طويل وخفيف ويُغطي أجنحة الطائر والذيل.
  • أملس من الخارج، ما يسمح بمقاومة الماء وتسهيل الطيران مع الهواء.
  • يمثّل طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارة الجسم.
  • مترابط ومُتداخل مع بعضه البعض.[1]

ما هي وظائف الريش في الطيور

كل نوع من أنواع ريش الطيور يصطف بشكلٍ دقيق للغاية، ويساهم بدوره في أداء وظيفة أو أكثر لقيام الطائر بأنشطته المختلفة:

  • يسمح الريش للطيور بإمكانيَّة الطيران.
  • قد يكون عنصر التباهي بين الطيور الأخرى في موسم التزاوج.
  • يُساعد الريش في الطيور على بقاء الجسم دافئًا، وجافًا كونه مقاومًا للماء.
  • تخلق بعض أنواع الريش ألونًا رائعة تميّز كل طائر عن غيره.
  • يساعد الريش على انبساط جسم الطائر بشكل انسيابيّ.[1]

أنواع ريش الطيور

  • كفافي.
  • زغبي.
  • ريش الطيران.
  • الريش الخيطي.
  • الصّلب.

الريش الكفافي: يُعرف أيضًا باسم الريش المُحيطي، وهو أكثر أنواع الريش شيوعًا كونه يُمثّل الشكل الظاهري للطائر بألونٍ مميَّزة، كما يساعد في توفير طبقة عازلة للحفاظ على درجة حرارة الجسم.

الزغبي: يقع الريش الزغبي أسفل الريش الكفافي مباشرةً في الطيور وهو ناعم للغاية، وبنفس وظيفة الريش الكفافي يعمل الريش الزغبي على توفير طبقة عازلة لدفء الطائر، كما أنَّ الريش الزغبي قد يتفكك عندما تزيله الطيور بمنقارها في محاولة عدم تغلغل الماء إلى الجلد.

ريش الطيران: يتميّز بالطول والانسيابيَّة، حيثُ يقع على الجناحين والذيل لتثبيت الريش عند الطيران، ينقسم ريش الطيران إلى ثلاث أنواع مختلفة، أولاً ريش الطيران في نهاية الجناح والذي يوّفِّر دفعًا نحو الأمام خلال التحليق، ثانيًا ريش الطيران الذي يغطي كامل الجناحين، وأخيرًا ريش يتواجد بالقرب من جسم الطائر.

الريش الخيطي: يتميّز هذا النوع من الريش بصغرِ حجمه، واتصاله بالمُستقبلات الحسيَّة على جلد الطائر، لذا يُساهم هذا النوع في إرسال واستقبال إشارات من الدماغ، حول الهواء وضغط الرياح والبيئة المُحيطة بشكلٍ عام.

الصلب: يُعرف الريش الصلب بالريش الخَشن أيضًا، ونجده عادةً أسفل المنقار، وحول العينين، وغالبًا ما تستعين به بعض الطيور لتوجيه الحشرات نحو فمها عند التحليق في الهواء.[1][2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى