تحقق الشعب المرجانية التوازن البيئي البحري

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 25 يناير 2023 , 09:14

تحقق الشعب المرجانية التوازن البيئي البحري

نعم تحقق الشعب المرجانية التوازن البيئي البحري ويرجع هذا لأن الشعاب المرجانية تعد أكثر النظم البيئية من حيث التنوع والإنتاج فوق وجه الأرض ، فهي تقوم بتوفير الموائل ومصادر الغذاء للكثير والكثير من أنواع الأسماك وكذلك للافقاريات ولسائر الكائنات البحرية بأنواعها.

تعتبر الشعاب المرجانية من الكائنات الهامة للبيئة البحرية فهي تمنح هذه البيئة الكثير من الفوائد التي تساهم في المحفاظة على التوازن البيئي داخل البحار فتعتبر الشعاب المرجانية فهي تتواجد في أماكن كثيرة وأنواع من المحيطات وتوفر لهم الغذاء فهي موفرة الغذاء للأسماك والرخويات والقشريات.

تعد الشعاب المرجانية هي المأوى للأسماك الصغيرة والكثير الكائنات الحية البحرية، وهذا بجانب أنها تساعد بحماية المناطق الساحلية حتى لا تتأثر من العواصف والأمواج والفيضانات فهي تعمل على امتصاص طاقة الأمواج كذلك الشعاب المرجانية تعمل في المساعدة بالحفاظ على صفاء ونقاء المياه من خلال القيام بتصفية الرواسب بالماء ومع كل هذه الفوائد فيتم الحفاظ على التوازن في البيئة البحرية.[1]

خصائص الشعاب المرجانية

داخل المياه الضحلة تعيش الشعاب المرجانية من خلال ما يعرف بالعلاقة التكافلية مع طحالب ويتم التمثيل الضوئي وهي ما تعرف بـ zooxanthellae وهي ما تعيش في أنسجة الشعاب، تمنح الشعاب المرجانية بيئة محمية كذلك مركبات التي تحتاج لها zooxanthellae في عملية التمثيل الضوئي، كما أن الطحالب قد تنتج الكربوهيدرات التي تقوم الشعاب المرجانية بأستعمالها في الغذاء ونفس الشيء بالأكسجين، كما تساهم الطحالب أيضًا الشعاب المرجانية في التخلص من النفايات. وهذا لأن كلا الطرفين يستفيدان من علاقتهما، من خلال طريقة للتعايش تعرف بالتبادلية.

تحيا كل الشعاب المرجانية داخل أعماق البحار كذلك أعماق مياه المحيطات وبالأخص المناطق الباردة وبهذا لا يتوفر لها zooxanthellae وهو على عكس الموجودين بالمياه الضحلة ممن يعيشون من خلال التمثيل الضوئي لإنتاج الغذاء، لذا الشعاب المرجانية بأعماق البحار تتغذى بالعوالق والمواد العضوية لأغلب احتياجاتها من الطاقة.[4]

كيف تتغذى الشعاب المرجانية

تعيش أغلب الشعاب المرجانية من خلال عملية التمثيل الضوئي وهي ذات العملية التي تتم في النباتات لتوليد الطاقة من أشعة الشمس حتى يتم إنتاج الطاقة.

أما في حالة الشعاب المرجانية فلا يمكنها أن تقوم بالتمثيل الضوئي ولكن ليتم هذا، فتقوم الطحالب المجهرية التي باسم zooxanthellae التي بالهيكل الخارجي الوقائي للشعاب المرجانية بالعمل على رعي الأنواع البحرية كذلك تشترك الطحالب في عمل التمثيل الضوئي مع المرجان وهذه العملية المنتجة للطاقة التي من خلالها تكون الشعاب على قيد الحياة.[6]

هذه الطريقة للعيش تعرف بالتعايش المتبادل والتي فيها كل من الشعاب المرجانية والطحالب يستفيدان من تلك العلاقة ومن هنا فإن هذه العلاقة تجعل المرجان على قيد الحياة فقط داخل المياه الدافئة الضحلة حتى تتم عملية التمثيل الضوئي ,تحصل الشعاب المرجانية على ألوانها الناصعة عن طريق الطحالب التي تعيش في داخلها.

كيف نحافظ على الشعب المرجانية للتوازن البيئي

  • تخلص من القمامة بشكل صحيح.
  • تقليل جريان مياه الأمطار.
  • نشر الوعي عن الشعاب المرجانية.
  • تجنب المنتجات التي تضر بالمحيطات.
  • المحافظة على نظافة المياه.

وجود القمامة والتلوث يضر بحياة الشعاب المرجانية لذا الحرص على استعمال الاشياء المعاد تدويرها بدلاً من البلاستيك، وعند التخلص من القمامة يجب أن تتم في الصناديق المخصصة لها وتجنب إلقاء القمامة بالمياه أو غسل صناديق القمامة في المجاري المائية أو بالمحيطات وفي حالة التواجد في أي شاطىء يجب التأكد من عدم ترك أي قمامة هناك وترك الرمال نظيفة تماماً وحتى البعض يشترك في حملات تطوعية لتنظيف الشواطىء لحماية البحار والحياة داخلها.

العمل على الحد من جريان مياه الأمطار حتى يقل تلوث المياه والحد من حدوث الفيضانات وحماية المسطحات المائية، فيمكن بالمنازل تركيب ما يعرف بمستجمعات مياه المطر أو أستعمال البراميل لتجميع مياة المطر حتى لا يتم صرف الماء هذه بالمسطحات المائية، فكلما كان هناك علم ومعرفة عن كيفية حماية البيئة المحيطة كلما أرتقى أي مجتمع.

الاطلاع والمعرفة عن الشعاب المرجانية البتثقيف عنهم،  مع مشاركة المعلومات مع المحيطين لتثقيفهم،  كما يمكن التحدث دائمًا مع الممثلين المحليين لمعرفة ما يمكن القيام به للحماية جودة المياه والشعاب المرجانية إذا كانت قريبة من مكان معيشتك.[2]

يوجد الكثير من المنتجات تسبب بصورة مباشرة ضرر لبعض الأنواع المهددة بالانقراض أو المهددة من الشعاب، ومن هذه الطرق الصيد الجائر والتلوث لذا تجنب أي مستحضرات تشتمل على سمك القرش سكوالين أو أي مجوهرات مصنعة بالمرجان أو صدفة أو غيرها من الكائنات البحرية كذلك تجنب استعمال لمواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد مثل أدوات الطعام وزجاجات المياه التي يمكن أن يقوم الكثيرين بإلقائها بالمسطحات المائية.[3]

حالياً يوجد ما يزيد عن 80 مليون طن من القطع البلاستيكية في المحيطات تم جمعها ففي كل دقيقة تقوم شاحنات القمامة بإلقاء البلاستيك في المحيطات وبالطبع هذه المواد البلاستيكية لا تتحلل قبل مئات السنين، لذا يجب أن تقوم الشركات بتوفير بدائل لا تحتوي على البلاستيك والابتعاد عن المواد البلاستيكية والقيام بأحضار أي حاويات تكون القابلة لإعادة الاستخدام وقابلة لاعادة التدوير.

فوائد  دور الشعاب المرجانية للبيئة

تقوم الشعاب المرجانية بحماية السواحل من أي عواصف وظروف التعرية وقد تتيح في بعض المجتمعات المحلية فرص للعمل كذلك فعي تعتبر مصدر للغذاء وبعض الأدوية الجديدةف هناك قرابة نصف مليار يستفيدوا من الشعاب المرجانية سواء بالغذاء او الدخل.

يمكن أن تتم عمليات الصيد والغوص والغطس عند الشعاب المرجانية مما يسمح بدخول ملايين الدولارات لهذه المناطق المحلية.

كذلك للشعاب المرجانية قيمة اقتصادية تصل لعشرات المليارات من المليارات وهذا على سبيل المثال في الولايات المتحدة سنويًا وتعد هذه النظم البيئية هامة ثقافيا للسكان المحليين في شتى بقاع العالم.

لماذا الشعاب المرجانية مهمة

تمكن الشعاب المرجانية النظام بيئيًا مهمًا للحياة تحت الماء، وتحمي المناطق الساحلية من خلال التقليل من قوة الأمواج التي تهجم على الساحل، مما يعتبر مصدرًا جيداً للدخل لملايين الأشخاص.

تتسم الشعاب المرجانية بالحياة البيئية المتنوعة، لذا يمكن العثور على الكثير من الأنواع التي تحيا فيها شعاب مرجانية فقد يتواجد في العالم  المائي أكثر من 400 نوع من المرجان و 1500 نوع من الأسماك و 4000 نوع من الرخويات وستة من أنواع السلاحف البحرية.

فيما يخص المثلث المرجاني فهو مكان بحري مليء بالشعاب المرجانية يقع بجنوب شرق آسيا وهو في المنطقة الميائية ما بين إندونيسيا وماليزيا والفلبين وبابوا غينيا الجديدة في تلك المنطقة يعتبر النظام البيئي الأكثر تنوعًا من الناحية البيولوجية في كل العالم.

أن الشعاب المرجانية لها قيمة عالمية سنوية بواقع 6 تريليونات جنيه إسترليني وهذا جزئياً بفضل مشاركة الشعاب في صناعات الصيد والسياحة والحماية الساحلية التي تقوم بها.

هناك أكثر من 500 مليون شخص في كل العالم يعملون في مجال الشعاب المرجانية سواء في مجالات الغذاء أو للدفاع الساحلي فيعتمد على تلال الشعاب المرجانية كونها هي حواجز ويمكن أن تحد من أرطام الأمواج بحوالي 97٪ ، مما يعطي حماية حقيقية للسواحل والحد من تهديدات حدوث تسونامي.[5]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى