ماهي اعراض حساسية الغلوتين

كتابة: سهام أحمد آخر تحديث: 10 مايو 2022 , 00:32

الغلوتين هو مركب بروتيني عبارة عن خليط من مادتي الغلوتين والغليادين حيث تشكل نسبة 80% من البروتين الذي يحتوي عليه القمح، ويتواجد بنسب معينة في دقيق القمح ويتم استخراج هذه المادة عن طريق تمرير النشا في كيس قماشي يحتوي على القمح وهي مادة غير محلولة في الماء، في الأغلب تستخدم مادة الغلوتين في صناعة الكعك والكيك وحيث يمنع قوامه عند الخبز، هو من أهم مصادر الحصول على البروتين يتم استخدامه لزيادة البروتين ولكن يعاني شخص واحد اليوم من ضمن 100 شخص من حساسية الغلوتين أو المعروفة باسم التحسس الغلوتيني البطني المعروف باسم  Gluten sensitivity، وهو عبارة عن اضطراب في الجهاز الهضمي يحدث بسبب تناول نوع معين من البروتين وهو الغلوتين gluten أو ( الدَّبَق ) الذي يتواجد في كلا من القمح والشعير والشوفان و بعض الأطعمة الأخرى مثل اللانشون والسجق والسويس مشروبات الشعير والأدوية مثل الأسبرين والفيتامينات وأدوية السعال، ولهذا المرض عدة مسميات تحسس الغلوتين أو التحسس المعوي للقمح واعتلال الأمعاء بالغلوتين والداء البطني ولكن في حال تطور الأعراض لتكون خارج الجهاز الهضمي.

آلية مرض حساسية الغلويتن : عند ملامسة الغلوتين لجدار الأمعاء يقوم الجهاز المناعي في جسم الإنسان بمهاجمة أنسجة الأمعاء وتشكيل معقدات مستضدية و لم تكن موجودة قبل تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين مما يتسبب في حدوث تفاعل التهابي مناعي ويتطور مع الوقت مما يؤدي إلى تدمير الزعب المعوية وتسطحها وفقدانها لشكلها المميز والوظائف الامتصاصية ، يترتب على ذلك حدوث سوء امتصاص الغذاء على مستوى الأمعاء ككل و يتبع ذلك تعطل الأمعاء عن وظيفتها في امتصاص المواد الغذائية من المعادن والفيتامينات و العناصر الغذائية الأخرى ويتبع ذلك تأثيرات سلبية على الصحة و يكون لتلك المرض أنواع: النوع الأول هو مرض الاضطرابات الكلاسيكية classic celiac disease with typical symptoms و يتم تشخيصه بالإسهال المزمن وانتفاخ البطن وفقدان الوزن ، والنوع الثاني: مرض الاضطرابات الهضمية نموذجي typical celiac disease والنوع الثالث مرض الاضطرابات الهضمية بدون أعراض المعروف باسم(السيلياك الصامت)silent) symptomatic celiac diseas).

من الممكن أن تظهر أعراض المرض في أي مرحلة عمرية وفي الأغلب ظهورها في مرحلة الطفولة في بداية إدخال القمح للطفل ضمن الحمية الغذائية وقد لا تظهر أعراض واضحة للمرض إلا بعد فترة مثلا ظهور مرض شديد أخر أو الحمل عند الفتيات وتظهر الأعراض بعد تناول القمح أو الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين :

1- حدوث الإسهال عند المريض و تغير طبيعة البراز ورائحته حيث يصبح البراز ذو رائحة كريهة وله شكل دهني ولون متبدل.

2- حدوث خسارة الوزن بشكل كبير خاصة عند الأطفال مع حدوث بطء النمو.

3- يشعر المريض بالتعب والإجهاد والوهن العام.

4- حدوث ألم وتوعك بطني.

5- في الأعراض المتقدمة للمرض يحدث فقر الدم بسبب نقص امتصاص الحديد والفيتامينات وحدوث الاضطرابات العصبية وذمات الساقين بسبب نقص البروتينات وحدوث نزيف اللثة بسبب نقص فيتامين ك وحدوث هشاشة العظام  بسبب نقص الكالسيوم وفيتامين د وظهور الطفح الجلدي وتأخر بلوغ المراهقين كنزول دورة الحيض عند الفتيات و ظهور أعراض البلوغ عند الذكور، يظهر الطفل بمظهر النحافة ويكون له بطن منتفخ بشكل ظاهر.

6- الصداع وقلة التركيز وتدهور القدرات العقلية وحدوث خلل في الهرمونات وضعف الجهاز المناعي فيكون الجسم عرضة للهجمات الميكروبية وظهور آلام المفاصل والعظام والعضلات بسبب الالتهابات والإعياء الدائم.

التشخيص والعلاج : وغالبًا ما يتم تشخيص المرض عبر الفحوصات المخبرية وفحوص الأمصال والأنسجة التي تؤكد ظهور أو وجود المرض  مضاد الغليادين، ومضاد endomysial، ومكافحة الأنسجة الناقلة للغلوتامين في بعض الأحيان يحتاج الطبيب لأخذ عينة من الأمعاء ولا يوجد علاج لتلك الحالة فيقتصر العلاج في البعد عن القمح ومشتقاته و الأطعمة والأدوية التي تحتوي على الغلوتين وإعطاء الطفل الفيتامينات والحديد كمكمل غذائي لتعويض النقص .

تكون الأطعمة الممنوعة لمرضى هذا النوع من التحسس هي الخبز والمعكرونة والحلويات والفطائر والدونات والكيك والكسكسي والبرغل والسميد والبسكويت و جميع الأطعمة التي تحتوي على تركيبات القمح مثل دجاج البروست والبانية الإسكالوب وغيرها من الأطعمة المغطاة بالقمح والسمك المغطي بالدقيق والأطعمة التي تحتوي على البقسماط ، والشوفان الذي بتواجده في تركيبه القمح ، تكون المواد والأطعمة المسموح بها هي الذرة والأرز ودقيق الذرة ونشأ الذرة والبطاطا والفاكهة والخضروات والحليب واللحوم ما عدا اللحوم المصنعة التي يدخل القمح في تركيبها مثل السجق والسويس والبيض والزيتون والزيوت النباتية ويتم تصنيع اليوم أطعمة لا تحتوي على الغلوتين لمرضى التحسس تجد عليها علامة خال من الغلوتين تتواجد في كل المحال التجارية الكبيرة .

‫2 تعليقات

  1. انا كاني عندي نفس المرض تعايشت معه مدة ثمنية سنوات والحمدلله شفيت هي تكون حياتها عادي اذا اتبعت الريجيم ولا يجب ان تخلط الاكل ويجب ان تاكل كثيرا مواد غنية بالحديد لاني انا الان تعاني من فقر الدم

  2. شكرا على المعلومات المفيدة
    لدي سؤال:
    ابنتي عمرها 13 شهر وصار لها انتفاخ في البطن مع خروج البراز اصفر ودهني الطبيبة شخصت هذا بحساسية الغلوتين سؤالي هو مع عدم تناول الغلوتين هل سيكون هناك نقص في فيتامين ما واذا كان هناك نقص بماذا يتم تعويضه و هل ستكون الحمية مدى الحياة ام ضرفية هل يعيش الطفل حياة عادية ام هناك تداخلات اخرى ، ارجو منكم اجابتي
    وشكرا لكم على المجهودات والمعلومات القيمة التي تقدمونها تقبلو مني فائق الاحترام و التقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: