المراحل الأساسية للبحث العلمي

كتابة: نيرة محمد آخر تحديث: 12 أبريل 2023 , 22:58

من المراحل الأساسية للبحث العلمي:

  • تحديد موضوع أو معضلة البحث وطرح الأسئلة من المراحل الأساسية للبحث العلمي.
  • الاطلاع على المعلومات والأبحاث حول خلفية موضوع البحث.
  • وضع الفرضيات والاقتراحات العلمية.
  • جمع المعلومات والتأكد من الفرضيات بالتجربة من أهم المراحل في البحث العلمي.
  • تحليل البيانات ثم التوصل إلى النتائج.
  • صياغة النتائج وتلخصيها ومشاركتها مع الأخرين.

المراحل الأساسية للبحث العلمي هي التي يتبعها العلماء في كافة المجالات من أجل الوقوف على المشكلات والمعضلات العلمية ومحاولة حلها أو تقديم إجابة واضحة متعلقة بها.

من المراحل الاساسية للبحث العلمي المراحل الأساسية للبحث العلمي

تحديد موضوع أو معضلة البحث وطرح الأسئلة من المراحل الأساسية للبحث العلمي: المرحلة الأولى من مراحل البحث العلمي، هي اختيار معضلة البحث أو الموضوع المراد طرحه، هذه الخطوة تتم عن طريق طرح الكثير من الأسئلة مثل متى، كيف، لماذا، أي من الطرق وغيرها، ثم محاولة العثور على إجابات عليها، في هذه المرحلة يتم صياغة البحث والمقدمة والخطوات التي سيتضمنها البحث.

الاطلاع على المعلومات والأبحاث حول خلفية موضوع البحث: ثاني مرحلة يتبعها العلماء في خطوات إجراء البحث العلمي، هو الاطلاع على الأوراق البحثية أو كل ما تم تناوله فيما سبق بخصوص معضلة البحث أو موضوع الدراسة، هذه الخطوة هامة للغاية لأنها تغني العالم عن الرجوع إلى نقطة الصفر أو البداية في البحث، بل التكملة من عند ما توقف الآخرون.

يجب الاستعانة في هذه المرحلة ب المكتبات الفعلية والاون لاين على مواقع الإنترنت والمواقع المتخصصة في أبحاث والفرضيات العلمية، بجانب المراجع.

وضع الفرضيات والاقتراحات العلمية: ثم يأتي بعد تحديد موضوع الدراسة والاطلاع على الخلفيات العلمية السابقة، هو وضع الباحث العلمي الفرضيات العلمية الخاصة به بناءً على تم الاطلاع عليه من أبحاث علمية سابقة وما توصل إليه من خلال عملية طرح الأسئلة.

جمع المعلومات والتأكد من الفرضيات بالتجربة من أهم المراحل في البحث العلمي: ثم تأتي بعد ذلك مرحلة جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بهذه الفرضيات، حتى يتم إثبات صحة هذه الفرضيات بشكل علمي من خلال التجربة العملية وهل هناك أدلة أو اثباتات علمية تدعم هذه الفرضية أم لا.

في هذه الخطوة الوسائل والمخططات البيانية والجداول والاحصائيات، هي من الطرق المفيدة للتأكد من الفرضيات بالتجربة.

تحليل البيانات ثم التوصل إلى النتائج: الخطوة قبل الأخيرة من المراحل الأساسية للبحث العلمي، بعد التأكد من صحة الفرضيات أو عدم صحتها بشكل علمي من خلال التجربة، هو تجميع كل وسائل وبيانات البحث وتحليلها منطقياً.

وبالتالي هل سيتم الاستكمال حتى الخطوة الأخيرة، أم سيحتاج الباحث للعودة مرة أخرى إلى مرحلة إعادة وضع الفرضيات.

صياغة النتائج وتلخصيها ومشاركتها مع الأخرين: هذه الخطوة تتلخص في التقرير النهائي، الذي يشمل النتائج الأكيدة والملخصة التي تم الوصول إليها، ثم بعد ذلك تحديد طريقة عرض نتائج البحث العلمي.

من طرق عرض نتائج البحث العلمي المعد بالمراحل السابق ذكرها، هو العروض التقديمية أو الأوراق البحثية أو عرضها خلال مناقشات وندوات علمية أو نشرها في المجلات العلمية الشهيرة.

تلخيص وصياغة النتائج يكون عبر الخطوات التالية:

  • ذكر نبذة توضيحية عن الأبحاث والمراجع التي تم الاستعانة بها.
  • عرض الفرضيات المتعلقة بموضوع الدراسة.
  • يجب ذكر أسماء المشاركين في البحث العلمي وتخصصاتهم ومؤهلاتهم العلمية.
  • تقديم تعريفات توضيحية لكل متغير تم ذكره في البحث العلمي.
  • يجب ذكر الأدوات والطرق العلمية التي تم الاعتماد عليها في البحث العلمي.
  • توضيح طريقة تحليل وعرض المعلومات.
  • مناقشة النتائج وعلاقتها بالمتغيرات والفرضيات.[1][2]

أمثلة على المراحل الأساسية للبحث العلمي

  • المثال الأول.
  • المثال الثاني.
  • المثال الثالث.

إليك عزيزي القارئ مثالين على المراحل الأساسية للبحث العلمي، حتى يتضح بشكل كامل كيفية القيام بالطرق والمراحل السابق ذكرها عند الشروع في بدء أي أبحاث علمية في أي مجال سواء مرتبط بالعلوم أو القضايا والمشكلات الاجتماعية.

المثال الأول: نحدد من خلال هذا المثال خطوات ومراحل البحث العلمي الأساسية لمعرفة حجم جزيرة جرين لاند على الخريطة:

  • فرضية البحث وطرح الأسئلة: لماذا تبدو جزيرة جرين لاند كبيرة على الخريطة بشكل أكبر من حجمها الفعلي، هذه الجزيرة موجودة في شمال أمريكا.
  • المعلومات والبيانات عن خلفية الموضوع: المعلومات السابقة المتعلقة بهذه الفرضية هو أن مساحة هذه الجزيرة تقدر بربع مساحة الولايات المتحدة الأمريكية، وأن طريقة اسقاط ميركاتور Mercator هي طريقة متبعة لرسم خرائط العالم توضح هذا الأمر أيضاً.
  • الفرضية: هي الإجابة على سؤال هل القيام بتجربة خريطة ميركاتور بشكل فعلي من قبل الباحثين، سيوضح الحجم الفعلي للجزيرة.
  • التجربة: من خلال احضار كرة أرضية وأسطوانة، وهي طريقة ميركاتور بدائية، يمكن استخدامها لتحديد الحجم الفعلي للجزيرة.
  • تحليل النتائج والاستنتاجات: توضح الخريطة أن الجزيرة تنحرف من عند القطبين وليس من عند خط الاستواء وهذا السبب وراء ظهورها بحجم أكبر من الطبيعي على الخريطة.
  • مشاركة النتائج: من الممكن أن يتم عرض التجربة ونتائجها في فيديو أو عرض تقديمي على بوربوينت أو صياغتها وكتابة تقرير عنها.[1]

المثال الثاني: مثال زراعة الفول على مراحل البحث العلمي بالترتيب وتكون كالتالي:

  • موضوع الدراسة: هو معرفة المكان الملائم لنمو نبات الفول عند زراعته هل بالداخل أم بالخارج، ثم تحديد مدة شهر كامل للتحقق من فرضية هذه التجربة.
  • فرضية التجربة: هو أن نبات الفول يمكن أن ينمو في أي مكان باتباع الطرق والأساليب العلمية لزراعته.
  • جمع المعلومات والتحقق من الفرضية بالتجربة: وضع نبات الفول في أربعة من الأصيص بنفس محتوى التربة، ثم نضع اثنين بالداخل واثنين بالخارج، مع مراعاة إمدادهم بنفس الكمية من الماء وأشعة الشمس، ثم متابعة النمو خلال الفترة التي حددتها التجربة.
  • تحليل البيانات: متابعة مقدار نمو النبات وطولها من الأصيص المزروعة فيه، وبالتالي يتم تحديد أي البيئات ملائمة لنمو نبات الفول البيئة الداخلية أم الخارجية.
  • تلخيص النتائج وعرض البيانات: يتم توضيح النتائج في نقاط واضحة، ثم تحديد طريقة عرض البيانات ومشاركتها مع الأخرين سواء في محتوي مكتوب مثل التقرير، أو مرئي مثل الفيديوهات.[2]

المثال الثالث: إليك مراحل وخطوات البحث العلمي للعلاقة بين القلق والعلاج النفسي.

  • تحديد موضوع أو فرضية البحث: يقوم العلماء بتحديد الفئة العمرية المراد إثبات موضوع البحث عليهم والمصابين بأعراض القلق، على سبيل المثال يتراوح أعمارهم ما بين 25- 40 عاماً.
  • طرح الأسئلة حول موضوع البحث: هل تقلل جلسات العلاج النفسي من أعراض التوتر والقلق لدى الأشخاص البالغين من العمر 25- 40 عاماً.
  • التحقق من الفرضية بالتجربة: تقسيم المشاركين على مجموعتين، الأولى تحضر جلسات العلاج النفسي مرة واحدة والمجموعة الثانية تحضر مرتين أسبوعياً.
  • جمع المعلومات والتحقق من النتائج: في هذه الخطوة يحدد الباحث أعراض التحسن أين بدأت في الظهور، على أي مجموعة، التي تحضر أقل أو التي تحضر عدد مرات أكثر.
  • تحليل النتائج ومشاركتها: على سبيل المثال كانت النتيجة هو التحسن في أعراض القلق والتوتر على المجموعة التي تحضر مرة واحدة أسبوعياً، يتم بعد ذلك صياغة النتائج بوضوح وعرضها بشكل منظم لمشاركتها مع الاخرين.[3]

مهارات البحث العلمي

  • مهارة البحث عن المعلومات: وضحنا سابقاً المراحل الأساسية للبحث العلمي، والآن نوضح المهارات التي يجب أن يتمتع بها الباحث العلمي، وهي القدرة على تصفح كافة المصادر والمراجع للوصول إلى المعلومات والبيانات الشاملة حول فرضية البحث أو موضوع الدراسة.
  • مهارة كتابة التقرير: وهو قدرة الباحث العلمي على تجميع المعلومات والنتائج، ثم عرضها في هيئة تقرير كتابي بألفاظ وخطوات واضحة، بجانب الترتيب المنطقي الذي يدعم صحة النتائج.
  • مهارة تنظيم الوقت من مهارات البحث العلمي: هذه المهارة تتعلق ب مراحل التخطيط، تحديد الوقت، والوقف على الأولويات وتنظيم الخطوات وكيفية التوصل إلى النتائج وإثبات صحتها ضمن إطار زمني محدد وواضح.
  • مهارة حل المشكلات: من أهم مهارات البحث العلمي التي تعتمد على قدرة الباحث على حل الأمور المعقدة والعوائق التي تظهر أمامهم، بجانب التمتع بعقلية تتبع السبل العلمية لتحديد المشكلة، ثم تقسيمها إلى أجزاء منطقية ثم محاولة وضع حلول لها.
  • مهارة التواصل: المقصود بمهارة التواصل هنا، هو قدرة الباحث العلمي على تحويل المعلومات والنتائج المفهومة بالنسبة له، إلى معلومات سلسة ومفهومة بشكل واضح للمتلقي، أي قدرته على توصيل المعلومة بسهولة ووضوح.[4]
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى