ما سبب الفزع عند بداية النوم

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 29 يوليو 2023 , 05:59

سبب الفزع عند بداية النوم

غالبًا ما يكون من الصعب تحديد أي سبب مباشر لحدوث الفزع عند بداية النوم ومع ذلك هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من احتمالية إصابة شخص ما بهذا الفزع وقد تؤدي الجينات وكيمياء الدماغ وتجارب الطفولة والسمات الشخصية مثل القلق الشديد إلى جعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بنوبات الفزع عند بداية النوم المواقف الصعبة مثل فقدان أحد الأحباء أو القلق المتعلق بالعمل أو المدرسة لأنها تكون بمثابة محفز لنوبات الفزع.

 وهناك بعض العلماء يعتقدون أن الفزع عند بداية النوم تحدث عندما يشعر الناس بالضعف والقلق في وقت النوم ، كما يمكن أن تحدث بشكل شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية وعقلية أخرى، وقد ترتبط هذه الحالة ببعض اضطرابات النوم ومن ضمنها التالي:

اضطراب الهلع أو الفزع: اضطراب الفزع هي حالة تتسبب في حدوث نوبات الهلع المتكررة التي تسبب القلق الدائم ، ونسبة كبير من المصابين بهذا الاضطراب يعانون من نوبات ذعر متكررة في ليل وبشكل خاص في بداية النوم.

القلق واضطرابات المزاج: هناك علاقة واضحة بين القلق والنوم ويمكن ربط عدد من اضطرابات القلق بنوبات الهلع بما في ذلك اضطراب القلق العام واضطراب القلق الاجتماعي ورهاب الخلاء وهو الخوف من مواقف معينة مثل التواجد في مكان مزدحم.

كما ارتبط الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب بالفزع عند بداية النوم.

استخدام المواد المخدرة: قد يصاب الأشخاص الذي يقوموا باستخدام المواد المخدرة عرضة للإصابة بنوبات الفزع عند بداية النوم ، ايضاً ينطبق ذلك على إيقاف بعض الأدوية أو العقاقير المخدرة وكذلك تناول الكثير من الكافيين أو النيكوتين.

انقطاع النفس أثناء النوم: يعاني الأشخاص المصابين بانقطاع النفس أثناء النوم من انخفاض متكرر في التنفس أثناء النوم مما يتسبب في حدوث الفزع عند بداية النوم.

ويرجع ذلك بسبب حدوث الاختناق أثناء النوم لمن يعانون بهذا المرض وقد يساهم انخفاض مستويات الأكسجين أثناء النوم في زيادة خطر الإصابة بـ الفزع الليلي.

اضطراب ما بعد الصدمة: يحدث هذا الاضطراب بعد مرور الشخص بأزمة صحية أو موقف صعب مثل وفاة أحد الأقارب ، وهو أحد أسباب الفزع عند بداية النوم وذلك بسبب مشاكل النوم والأحلام المزعجة.

الحالات الطبية: ترتبط العديد من الحالات الصحية بما في ذلك الربو والألم المزمن وأمراض القلب والأوعية الدموية ، بنوبات الهلع ، تسبب بعض الحالات الطبية أعراضًا تشبه القلق مثل احمرار الوجه أو عدم انتظام ضربات القلب ، وقد تؤدي إلى  الفزع عند بداية النوم .

ما هي اهتزازات بداية النوم

اهتزازات بداية النوم أو ما يطلق عليها الفزع عند بداية نوم هي عبارة عن تقلصات عضلية مفاجئة لا يمكن التحكم فيها أثناء بداية النوم ويطلق عليها بالانجليزية hypnagogic وتعني الانتقال من اليقظة إلى النوم وفي الغالب تؤثر على الجانب الأيسر فقط من الجسم حيث يظهر الاهتزاز على كل من رجل والذراع الأيسر.

كيف أتخلص من النفضة النومية

للعلاج النفضة النومية أو الفزع عند بداية النوم يمكن القيام ببعض النصائح ومن ضمنها التالي:

تحديد النفضة النومية: يجب على كل شخص يعاني من الفزع أو النفضة النومية أن يفكر في هذه النقضة ويتذكر أنها ليست مشكلة حقيقية ولا تسبب أي مخاطر صحية ، هذا التفكير يساعد في التخلص من الفزع النومي.

استخدم تقنيات التنفس: يلعب التنفس دورًا هام وأساسي في تقليل النفضة النومية ، حيث قد يؤدي التنفس الغير منتظم إلى تفاقم الدوخة والأعراض الأخرى ، فيمكن محاولة التنفس بشكل بطئ و عميق عند الشعور بهذه النفضة ، وهناك تقنيات أخرى أكثر دقة لمساعدة كل شخص على حدى.

تجربة تقنيات الاسترخاء: تعلم الاسترخاء هو خطوة أساسية في التخلص من النفضة والفزع الليلي ، يجب اختيار تقنيات الاسترخاء التي لها دور في الاسترخاء التدريجي للعضلات والتي تتضمن إشراك مجموعات العضلات وفك ارتباطها تدريجيًا في جميع أنحاء الجسم. 

اليوجا: تعد اليوغا من التمارين الرياضية التي تساعد في تقليل التوتر والقلق مما يساعد في تقليل الفزع عند بداية النوم ، تم إثبات أن ممارسة وضعيات اليوجا مثل وضع الطفل ووضعية الطفل السعيد والوضع السهل والوقوف إلى الأمام بيند تساعد على التهدئة أثناء التعرض لهذه النوبات.

الدعم الأسري: يمكن للعائلة والأصدقاء مساعدة الشخص على تقليل القلق وعند الشعور بالخوف أو القلق أو حدوث الفزع الليلى يمكن اللجوء إلى أحد أفراد العائلة.

الحد من قيلولة النهار: لضمان نوم جيد ليلاً تجنب الراحة أو القيلولة أثناء النهار قدر الإمكان. بهذه الطريقة سيشعر جسمك بالتعب أكثر وينام بمجرد أن يضرب التبن.

ومع ذلك إذا كنت بحاجة إلى العمل أثناء الليل ، من الأفضى الحصول على قيلولة طويلة ومتأخرة خلال النهار للاستيقاظ قبل جدول عملك.

تضمين النشاط البدني في الروتين اليومي: النشاط البدني أمر بالغ الأهمية في الروتين اليومي ، يمكن أن يكون أي نوع من النشاط البدني يمكنك ممارسة الرياضة أو العمل أو القيام بالأعمال المنزلية أو كل ما سبق ، ومع ذلك يجب تجنب القيام بأي نشاط بدني قبل النوم. 

كيفية منع الفزع عند بداية النوم 

هناك بعض العلاجات النفسية والسلوكية التي يحددها الطبيب فهي تساعد في التخلص من هذه النوبة أثناء النوم ومن ضمنها التالي:

العلاج السلوكي المعرفي: يعتمد العلاج السلوكي المعرفي على فكرة أن الشخص يمكنه تغيير طريقة استجابته للمواقف المختلفة ، ويعلم العلاج السلوكي المعرفي مهارات التأقلم ، وطرق مواجهة القلق الليلي الذي يتسبب في حدوث الفزع.

الأدوية: يوصف بعض الأطباء للفزع الليلي الناتج عن القلق والاكتئاب مضادات الاكتئاب ولكن يختلف ذلك من شخص لأخر ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب.

علاج سبب الفزع عند بداية النوم: كما ذكرنا هناك أكثر من سبب لهذه الحالة يقوم الطبيب بتحديد السبب وعلاجه من خلال وضع خطة علاجية شاملة ، مثلاً وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن علاج انقطاع النفس الانسدادي النومي من خلال علاج مجرى الهواء الإيجابي المستمر كان قادرًا على تقليل الفزع عند بداية النوم. 

النظام الصحي الجيد: يوصي الخبراء بتناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة بانتظام وإعطاء الأولوية للنوم والتواصل مع أحبائهم للحصول على الدعم لمحاولة منع نوبات النفضة النومية والفزع عند بداية النوم.[1][2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى