الادويه المضاده للالتهابات

يتم أخذ الأدوية المضادة للالتهابات عادة لعلاج الحالات الناجمة عن الالتهاب مثل التهاب المفاصل ، التهاب الفقار اللاصق ، التهاب الأوتار ، التهاب كيسي ، والنقرس ، والحمى أو تشنجات الحيض . هذه الأدوية تقلل من الإشارات الكيميائية التي تسبب الألم والالتهاب في الجسم ، وتحديدا في المنطقة المصابة . مخازن الأدوية توفر مجموعة متنوعة من الأدوية المضادة للالتهابات التي يمكن ان توفر فرص الاختيار للمريض من بين العديد من الخيارات لتحقيق أفضل نتائج ، فلا بد له من فهم المخاطر والفوائد عند أخذ تناول منهم .

نابروكسين
نابروكسين ، أو أليف ، هو أكثر من وصفة طبية مشتركة (OTC) يتناوله المريض لعلاج حالت الالتهاب . نابروكسين هو عقار مضاد للالتهابات (NSAID) والتي يمكن أن تقلل من الالتهاب الذي يسبب شرط معين . على وجه الخصوص ، نابروكسين ، من بين المنشطات الأخرى ، فمن المستحسن لآلام الظهر المزمنة .
على الرغم من فعالية علاج حالات الالتهابات ، فقد يتسبب نابروكسين في آثار جانبية خطيرة . هذا الدواء يمكن أن يزيد من خطر حدوث النزيف في المعدة أو يزيد من خطر القلب أو مشاكل الدورة الدموية التي تهدد الحياة . تحدث هذه الآثار الجانبية عادة في المرضى الذين يعانون من المشاكل القائمة أو في تلك التي تستخدم بشكل مزمن لدواء نابروكسين . كما يتناول الدواء في حالة حدوث نزيف المعدة إذا تنتبه القيء الدموي ، براز دموي ، آلام في المعدة أو غثيان .تظهر الأعراض للمشاكل في القلب أو الدورة الدموية والتي تشمل ألم في الصدر ، والضعف ، وضيق في التنفس ، وسرعة المدغم أو المشاكل في الرؤية .

ايبوبروفين
الإيبوبروفين ، أو أدفيل ، هو دواء شائع يستخدم لعلاج الالتهابات . في يوليو 2008 ، ذكرت المجلة الأوروبية لعلم الصيدلة السريرية بإرتباط ايبوبروفين مع أفضل عشرات الآلام في نطاق 30 في المئة من المرضى من الاسيتامينوفين . وذكر أن المرضى الذين يتناولون ايبوبروفين يشعرون بألم أقل عندما يتدخل الامر مع الأنشطة اليومية من أولئك الذين يتلقون عقار اسيتامينوفين . الإيبوبروفين هو NSAID الذي يظهر الآثار الجانبية لدواء نابروكسين المضاد للالتهاب الغير الستيروئيدي . وبالتالي ، يجب على المريض التماس العلاج الطبي الفوري عندما تظهر الآثار الجانبية الخطيرة .

الأسبرين
يعتبر الأسبرين أيضا واحدة من أفضل الأدوية اللاوصفية للمريض يمكن أن يتناول الاسبرين لتخفيف الألم . على وجه التحديد ، فقد نشرت مجلة علم الأعصاب التقارير التي تفيد بأن الأسبرين غير فعال بشكل خاص في علاج الصداع النصفي . في هذه الدراسة ، كان الأسبرين من الأدوية الفعالة لعلاج الصداع النصفي النموذجي في علاج اعراض آثار جانبية الأقل . على الرغم من فعالية الصداع النصفي ، فإنه يمكن تناول الأسبرين لعلاج حالات الالتهابات الأخرى التي قد تسبب الألم . كما ان الأسبرين يمنع الصفائح الدموية ، والتي يمكن أن تؤدي في المدى الطويل إلى تكون الدم الرقيق . وبالتالي ، ينبغي للمريض من تقليل تناول الاسبرين أو عد الإصابة بأي صدمة فعليه التماس العلاج الطبي في حالات الطوارئ للتأكد من توقف النزيف .

دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية ان مضادات الالتهاب الغير ستيروئيدية او العقاقير المضادة للالتهابات – هي نوع من مسكنات الألم . في جرعات الوصفة الطبية ، فإن هذه الأدوية أيضا تعمل على تقليل الالتهاب . الالتهاب هو رد فعل الجسم للتهيج أو الإصابة او التتميز في الاحمرار ، والتورم ، والألم . وتستخدم المسكنات لعلاج مجموعة متنوعة من الظروف التي تسبب الألم والالتهاب ، بما في ذلك التهاب المفاصل والتهاب الأوتار . وتستخدم مضادات الالتهاب غير ستيروئيدية أيضا لعلاج الألم من الإصابة أو لأسباب أخرى من الألم على المدى الطويل .

واظهرت الابحاث انه على الرغم من أن المسكنات هي أدوية آمنة ، فمن المهم أن تجنب ظهور الآثار الجانبية المحتملة . جميع المسكنات تحمل تحذيرا على الملصق حول مخاطر الآثار الجانبية المحتملة على القلب والسكتة الدماغية ونزيف المعدة .

الآثار الجانبية الاكثر شيوعا من المسكنات ما يلي :
آلام في المعدة والحرقة
قرحة المعدة
النزيف
الصداع والدوار
رنين في الأذنين والذي قد ينجم عن بعض المسكنات
الحساسية مثل الطفح الجلدي ، والتنفس ، وتورم الحلق
الكبد أو مشاكل في الكلى .
ارتفاع ضغط الدم

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *