افضل روايات نجيب محفوظ

كتابة نادية راضي آخر تحديث: 09 يونيو 2014 , 07:15

الأدب العربي منذ العصر الجاهلي حتى يومنا هذا ثري بنفائس عظيمة ، وقد اشتهر الأدباء والكتاب العرب بمؤلفاتهم التي وصلت للعالمية ، وأحد أبرز هؤلاء الكتاب الأديب المصري نجيب محفوظ ، الذي نال جائزة نوبل في الأدب عام 1988 ، كتب نجيب محفوظ الكثير من الروايات والقصص القصيرة ، والتي تحول عدد كبير منها للسينما أو التلفزيون ، ومن افضل تلك الروايات ما نتعرف عليه في مقالنا اليوم .

افضل روايات نجيب محفوظ :-

1. الثلاثية : إحدى روائع الكاتب الكبير نجيب محفوظ ، بل وأشهرها ، وهي سلسلة من ثلاث أجزاء ، وهم بين القصرين ، وقصر الشوق ، والسكرية ، وقد حصلت على أفضل رواية عربية في تاريخ الأدب العربي جسب اتحاد كتاب العرب ، صدرت الرواية عام 1956 ، تدور الرواية حول شخصية رئيسية هي شخصية السيد أحمد عبد الجواد ، ثم يكمل باقي الجزاء شخصية ابنه كمال من الكفولة إلى الشباب ، تدور أحداث الثلاثية في أعرق شوارع القاهرة القديمة في حي الحسين وخان الخليلي ، تنتمي الرواية للمدرسة الواقعية ، وقد تحولت الرواية لثلاثة أفلام سينمائية .

2. زقاق المدق : رواية للكاتب نجيب محفوظ تحمل أسم أحد أزقة حارة الصنادقية في حي الحسين ، صدرت الرواية عام 1947 ، وقد تحولت الرواية لفيلم حظى بنجاح كبير ، وتدور أحداث الرواية في الاربعينيات خلال الحرب العالمية الثانية ، بطلة الفيلم هي حميدة التي يلتف حولها رجال الزقاق ، ولكن طموحاتها الزائدة انتهت بين الضباط الانجليز ، وموت خطيبها على أيدي أحد الجنود الانجليز .

3. بداية ونهاية : قصة رائعه واقعية من روايات نجيب محفوظ ، صدرت الرواية عام 1949 ، وتحولت الرواية لفيلم سينمائي شهير ، تدور الرواية حول الأزمات الاقتصادية التي تواجه على الطبقات الشعبية والمتوسطة في مصر خلال الحرب العالمية الثانية ، ومحاولة تلك الطبقات للوصول للطبقات الراقية ، تبدأ الرواية بموت رب الأسرة تاركاً معاشاً ضئيل لا يفي بمتطلبات الأسرة ، ومن هنا تبدأ معاناة كل أفراد الأسرة الأم ، والابنة نفيسة ، والأخوة الثلاثة حسن وحسين وحسانين ، حتى نصل في النهاية لانحراف الأخت وانتحارها ، ويليها الأخ حسنين الضابط .

4. ملحمة الحرافيش : رواية للكاتب نجيب محفوظ صدرت في 1977 ، تتكون الرواية من عشر قصص ، معظمها تحول لأفلام سينمائية ، تتناول الرواية الصراع بين الخير والشر ، والشر المتمثل في الحارات القديمة في شخصية الفتوة ببطشه وظلمه للضعفاء والفقراء ، وقصص الرواية نالت بتحولها للسينما شهرة كبيرة مثل شهد الملكة ، التوت والنبوت ، والمطارد .

5. اللص والكلاب : رواية حقيقية كتبها نجيب محفوظ عام 1958 ، وهي قصة بطلها محمود امين سليمان المجرم الذي خرج من السحن لينتقم من خيانة زوجته وصديقه ، ولكن الناس تعاطفت مع البطل الحقيقي ، مما لفت غريزة نجيب محفوظ الأدبية فسرد القصة في روايته هذه ، بطل الفيلم سعيد مهران اللص ضحية الفقر والخيانة ، ونور صديقته التي تعمل في أحد الحانات ، ورؤوف علوان الصحفي صديق سعيد مهران الصحفي ، وعليش صديق سعيد الذي استولى على زوجته وابنته اثناء وجوده في السجن ، الرواية تحولت لفيلم سينمائي .

6. عبث الأقدار : هي أولى روايات نجيب محفوظ صدرت عام 1939 ، تنتمي هذه الرواية للأدب التاريخي ، تختلط في الرواية الأسطورة والتاريخ في العلاقات الأسرية الفرعونية الحاكمة في عصر بناء هرم خوفو ، تحولت الرواية لمسلسل يحمل اسم الأقدار .

7. السراب : رواية نشرت عام 1948 ، تتناول المشاكل النفسية في اطار تربوي ، اذ يعاني البطل من مشاكل نفسية لتعلق الأم به بشكل مرضي لفقدانها بقية أبنائها بعدما طلقها زوجها ، مما كان له أثر كبير على ابنها ، اذ أن الأم كانت تدلل الأبن بشكل مفرط أدى لاصابته بالخجل والانطواء ، تحولت الرواية لفيلم سينمائي .

8. حديث الصباح والمساء : رواية للكاتب نجيب محفوظ صدرت عام 1987 ، تحولت لمسلسل تلفزيوني زاد من شهرتها ، تنتمي الرواية للمدرسة الواقعية ، تتحدث الرواية عن خمس أجيال ، قبل الحملة الفرنسية على مصر وتنتهي لعام تاريخ كتابة الرواية ، تحكي الرواية تاريخ مصر الحديث وتاريخ المصريين ، وعادتهم الاجتماعية ، وعلاقاتهم الانسانية .

9. كفاح طيبة : رواية للكاتب نجيب محفوظ نشرى لأول مرة في 1944 ، وهي ثالث رواية تاريخية له ، تحكي الرواية كفاح شعب مصر لطرد الهكسوس وتحرير البلاد ، وأيضاً كفاحهم ضد الاحتلال البريطاني ، كما يتطرق نجيب محفوظ لحياة الملك أحمس العاطفية.

10. خان الخليلي : رائعة من روائع نجيب محفوظ ، تجري أحداث الرواية خلال الحرب العالمية الثانية ، تحمل الرواية اسم حي شهير من أحياء القاهرة ، يشتهر ببيع التحف والأنتيكات ، وهو مزار سياحي عالمي ، تحكي الرواية عن البطل أحمد أفندي عاكف الذي ترك تعليمه ليعول أسرته بعد فصل والده من العمل ، تسكن الأسرة في حي السكاكيني ، يرتبط البطل بجارته في الحي الشابة نوال وهو الرجل ذو الأربعين عاماً ، وعندما يعود أخيه من أسيوط يتبادل الحب مع نوال ، ولكنه شاب مستهتر يدمن شرب الخمر مما يصيبه بمرض السل ثم يموت .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق