مصباح يضئ بقوة الجاذبية

كتابة غادة ابراهيم آخر تحديث: 10 يوليو 2014 , 04:06

البحث عن مصادر جديدة للطاقة فكر واتجاه عالمي بديلاً عن الطاقة المستغلة في وقتنا الحاضر ، فحياتنا العصرية تستهلك الطاقة الكهربية بشكل كبير لا غنى عنه ، وهو الأساس القوي للبنية التحتية للدول ، لذا يلجأ العلماء في كل يوم لتطوير العلوم وابتكار أجهزة تعمل بطاقات أخرى غير الكهرباء والماء ، وتكون طاقة متوفرة ورخيصة الثمن ، ومن هذه الأفكار العبقرية استغلال قوة الجاذبية في توليد الكهرباء واضاءة مصباح .

فكرة عمل مصباح الجاذبية :
عكف عالمان انجليزيان مارتن ريدفورد وجيم ريفز طوال أربع أعوام على تطوير لمبة تكلفتها لا تتعدى الخمسة دولارات فقط دون الحاجة للكهرباء ، أو الطاقة الشمسية ، أو قوة الرياح التي تعد مكلفة في بلدان كثيرة ، كما يمكن استغلال الصخور والرمال للحصول على قوة الجاذبية ، وتتمثل الفكرة على شحن المصباح من خلال حقيبة مملوءة بمادة تزن 9كجم ، تتدلى برابط للأسفل ، وعندها تقوم مجموعة من التروس داخل اللمبة بفعل الجاذبية الأرضية لترجمة وزن الحقيبة لطاقة تعمل على اضاءة المصباح لنصف ساعة تقريباً ، كما يمكن التحكم في قوة الاضاءة لتستمر فترة أطول ، ويوجد بمقدمة المصباح طرفين يقوموا بدور مولدات صغيرة تقوم باعادة شحن أجهزة أخرى مثل الراديو ، والبطاريات .

مميزات المصباح :
يتميز المصباح بانخفاض تكلفته المادية ، وأنه غير ملوث للبيئة ، أمن على الصحة ، اذ لا ينبعث منه غازات وأدخنة مسببة لأمراض الصدر والسرطانات ، كما أنه آمن في الاستخدام لا يسبب الحرائق مثل المصابيح المضاءة بالكيروسين والتي يكثر استخدامها في الدول النامية والفقيرة مثل الهند ، ولا يحتاج لتكلفة مرتفعة لتشغيله باستخدام الكهرباء ، والتي أصبحت عالية التكلفة في جميع بلدان العالم ، والمصباح المشحون بقوة الجاذبية حل ذكي لاستخدامه حيث يكثر انقطاع الكهرباء ، فمن المتوقع أن ينافس المصباح المشحون بقوة الجاذبية الشواحن المضيئة التي تقوم بتخزين الكهرباء لحين الحاجة اليها اذ تعد ارخص واقل تكلفة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق