Tuesday, Aug. 14, 2018

  • تابعنا

اضرار ابراج الجوال فوق المنازل

- -

أبراج الهاتف الخلوي :
أصبحت الهواتف الخلوية أولا متاحة على نطاق واسع ، ولكن منذ ذلك الحين استخدامها زاد بشكل كبير وقد أدى انتشار استخدام الهواتف المحمولة لأبراج الهاتف الخلوي ووضعها في العديد من المجتمعات ، هذه الأبراج تسمى أيضا محطات القاعدة لديها المعدات الإلكترونية والهوائيات التي تتلقي وتنقل إشارات الترددات الراديوية (RF)

كيف تعمل أبراج الهاتف الخلوي؟
قد تكون محطات الهاتف الخلوية أبراج قائمة بذاتها أو التي نشات على الهياكل القائمة ، مثل الأشجار ، خزانات المياه ، أو المباني العالية ، الهوائيات يجب أن تكون عالية بما فيه الكفاية بحيث يمكن أن تغطي المنطقة بشكل كاف ، المحطات عادة ما تكون 50-200 قدم عالية .

الهواتف الخلوية تقوم بالتواصل مع أبراج الخلايا المجاورة ولا سيما من خلال الترددات الراديوية (RF) الموجات ، وهي شكل من أشكال الطاقة في الطيف الكهرومغناطيسي بين موجات الراديو FM والموجات الدقيقة ، مثل موجات الراديو FM وأفران ميكروويف والضوء المرئي ، والحرارة ، فهي أشكال الإشعاع غير المؤين ، هذا يعني أنه لا يمكن أن يسبب السرطان عن طريق اتلاف الحمض النووي مباشرة ، موجات RF تختلف عن أنواع أقوى من الأشعة مثل الأشعة السينية ، أشعة جاما ، والأشعة فوق البنفسجية (UV) ضوء ، والتي يمكنها كسر الروابط الكيميائية في DNA.

عند المستويات المرتفعة جدا يمكن لموجات RF ان تسخن أنسجة الجسم ، لكن مستويات الطاقة التي تستخدمها الهواتف المحمولة وأبراج هي أقل من ذلك بكثير .

عندما يقوم الشخص بعمل مكالمة الهاتف الخليوي يتم إرسال إشارة من هوائي الهاتف إلى أقرب هوائي بقاعدة المحطة ، المحطة الأساسية تستجيب لهذه الإشارة عن طريق تعيين قناة موجات لاسلكية المتاحة ، نقل موجات RF المعلومات الصوت إلى المحطة الأساسية ، ثم يتم إرسال إشارات صوتية إلى مركز التبديل الذي ينقل الدعوة إلى وجهتها ، ثم يتم ترحيل إشارات الصوت ذهابا وإيابا أثناء المكالمة .

كيف يتعرض الناس إلى الطاقة من أبراج الهواتف الخلوية ؟
كما يستخدم الناس الهواتف المحمولة لإجراء مكالمات ، وتنتقل الإشارات ذهابا وإيابا إلى المحطة الأساسية ، ونظرا لموجات RF المنتجة في المحطة الأساسية قبالة في البيئة ، حيث يمكن أن يتعرض الناس لهم .

الطاقة من برج هوائي مثلها في ذلك مثل هوائيات الاتصالات الأخرى ، ويوجه نحو الأفق (موازية على الأرض) ، هوائيات محطة القاعدة تستخدم مستويات طاقة أعلى من أنواع أخرى من الهوائيات المتنقلة البرية ، ولكن مستويات أقل بكثير من تلك التي من محطات البث الإذاعي والتلفزيوني ، كمية الطاقة تتناقص بسرعة مع زيادة المسافة من الهوائي ونتيجة لذلك ، فإن مستوى التعرض للموجات اللاسلكية على مستوى الأرض منخفض جدا بالمقارنة مع مستوى قريب من الهوائي .

تعرض الجمهور لموجات الراديو من برج هوائيات الهاتف الخليوي هو طفيف لعدة أسباب. مستويات طاقة منخفضة نسبيا، هي التي شنت الهوائيات عالية فوق سطح الأرض، وتنتقل الإشارات بشكل متقطع، وليس بشكل مستمر.

على مستوى الأرض بالقرب نموذجية محطات القاعدة الخلوية، كمية الطاقة RF هو آلاف المرات أقل من مستوى التعرض الآمن التي وضعتها اللجنة الأمريكية الاتحادية للاتصالات (FCC) والسلطات التنظيمية الأخرى. فإنه من غير المحتمل جدا أن أي شخص يمكن أن تتعرض لمستويات RF تتجاوز هذه الحدود فقط بتواجدهم بالقرب من برج الهاتف الخليوي.

عندما شنت الهوائي الخلوي على سطح، من الممكن أن الشخص على السطح يمكن أن تتعرض لمستويات RF أكبر من تلك التي تواجهها عادة على الأرض. لكن حتى ذلك الحين، ومستويات التعرض يقترب من إرشادات السلامة FCC أو تزيد من المحتمل أن تكون وجدت قريبة جدا ومباشرة أمام الهوائيات فقط. إذا كان هذا هو الحال، والوصول إلى هذه المناطق ينبغي أن يقتصر.

مستوى الطاقة RF داخل المباني حيث نشات محطة قاعدة هو عادة أقل بكثير من مستوى الخارج ، اعتمادا على مواد البناء للمبنى ، الخشب أو الاسمنت كتلتة تقلل من مستوى التعرض للإشعاع RF ، مستوى الطاقة وراء الهوائي مئات الآلاف من مرات أقل مما كانت عليه في الجبهة لذلك ، إذا تم تركيب هوائي على جانب من المبنى ، ومستوى التعرض في غرفة مباشرة خلف الجدار هو عادة أقل بكثير من حدود التعرض الموصى بها .

هل أبراج الهاتف الخلوي تسبب السرطان ؟
اعرب أن بعض الناس الذين يعيشون ويعملون أو يذهبون إلى المدرسة بالقرب من برج الهاتف الخلوي ان ذلك قد يزيد من خطر السرطان أو مشاكل صحية أخرى ، في هذا الوقت هناك أدلة قليلة جدا لدعم هذه الفكرة من الناحية النظرية ، هناك بعض النقاط الهامة التي من شأنها أن تتجادل ضد أبراج الهواتف الخلوية أن تكون قادرة على التسبب في الإصابة بالسرطان .

مستوى الطاقة من الترددات الراديوية (RF) موجات منخفضة نسبيا ، وخصوصا بالمقارنة مع أنواع الإشعاع التي هي معروفة لزيادة خطر الاصابة بالسرطان ، مثل أشعة جاما والأشعة السينية ، والأشعة فوق البنفسجية (UV) ، الطاقة من موجات RF المنبعثة من أبراج الهاتف الخليوي ليست كافية لكسر الروابط الكيميائية في جزيئات الحمض النووي ، وهو يمكن أن تؤدي الى اشكال أقوى من الإشعاع إلى السرطان .

RF موجات لها أطوال موجية طويلة ، والتي لا يمكن إلا أن تتركز عند شبر واحد أو اثنين في الحجم ، هذا يجعل من غير المحتمل أن الطاقة من موجات RF يمكن أن تتركز كافيا لتؤثر على الخلايا الفردية في الجسم .

و حتى لو كانت موجات RF بطريقة أو بأخرى قادرة أن تؤثر على الخلايا في الجسم عند تناول جرعات أعلى ، مستوى موجات RF الحالية على مستوى الأرض منخفضة جدا أقل بكثير من الحدود الموصى بها ، مستويات الطاقة من موجات RF قرب أبراج الهاتف الخلوي لا تختلف كثيرا عن المستويات الأساسية للإشعاع بالترددات اللاسلكية في المناطق الحضرية من مصادر أخرى ، مثل محطات البث الإذاعي والتلفزيوني .

لهذه الأسباب فإن معظم العلماء يتفقون على أن هوائيات الهاتف الخلوي أو ألابراج من غير المرجح أن تسبب السرطان .

في دراسة قارن الباحثون مجموعة من أكثر من 2،600 الأطفال المصابين بالسرطان لمجموعة من الأطفال دون مماثل السرطان ، ووجد الباحثون أن أولئك الذين يعيشون في المدينة التي يمكن أن تتعرض الى أعلى من متوسط الإشعاع المنبعث من أبراج الهواتف الخلوية في ال 5 سنوات السابقة لديهم خطر أعلى قليلا من السرطان ، وإن لم يكن من أي نوع معين من السرطان (مثل سرطان الدم أو الدماغ الأورام) ، وقدرت هذه الدراسة احتمال التعرض للأطفال على أساس عدد من الأبراج في المدينة .

نظرت إحدى الدراسات عن علامات الحمض النووي وتلف الخلايا في خلايا الدم كمؤشر محتمل للإمكانات المسببة للسرطان ، ووجد الباحثون أن الضرر لم يكن أسوأ في الناس الذين يعيشون بالقرب من برج الهاتف الخلوي بالمقارنة مع تلك لم يفعل ذلك .

مقدار التعرض من العيش بالقرب من برج الهاتف الخليوي هو عادة أقل عدة مرات من التعرض من استخدام الهاتف الخلوي ، وقد بدا حوالي 30 دراسة في صلات محتملة بين استخدام الهواتف المحمولة والأورام في الناس ، لم يتم العثور على معظم الدراسات حتى الآن لوجود صلة بين استخدام الهواتف المحمولة ونمو الاورام ، على الرغم من أن هذه الدراسات كان لها بعض القيود الهامة .

دراسات وابحاث :
في دراسة قارن باحثون بريطانيون مجموعة من أكثر من 1،000 عائلة من الأطفال الصغار مع مرض السرطان ضد مجموعة مماثلة من أسر الأطفال دون السرطان ، ووجد الباحثون عدم وجود صلة بين تعرض الام إلى أبراج أثناء الحمل (على أساس المسافة من المنزل إلى أقرب برج وعلى كمية الطاقة المنبعثة من أبراج المجاورة) ومخاطر الاصابة بسرطان في مرحلة الطفولة المبكرة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سهام أحمد

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *