مهرجان الدوخلة في بلدة سنابس بالسعودية

مهرجان الدوخلة ، مهرجان ثقافي تراثي وشعبي ، يقام سنويا في المنطقة الشرقية وتحديدا بلدة سنابس بالمملكة العربية السعودية ، يهدف المهرجان إلى ترسيخ التوعية والتنمية البشرية في شتى المجالات مثل الاجتماعية والصحية والمهنية ، ويهدف إلى إحياء التراث الشعبي ، وتشجيع المواهب المحلية في جميع المجالات ، وتحفيز الإنتاج المحلي للمنطقة من خلال فعاليت يقوم بها المهرجان لتعريف الحضور بالمنتجات والمتنجين في داخل البلدة ، وتشجيع الشباب للتفاعل مع العمل التطوعي ، وذلك عبر برامج وأنشطة متنوعة يتم تنظيمها خلال فترة المهرجان .

التسمية :
الدوخلة عبارةعن إناء فخاري يوضع به التمر والرطب ، وكان قديما يستخدمه الأطفال كنوع من الترفيه عندما يسافر آبائهم للحج حيث كانوا يزرعون فيه بعضا من الشعير أو النباتات التي تنمو سريعا حتى تنمو الزرعة ويرددون ” دوخلتي حجي بي ” وهذه العادة يتسم بها أهل بلدة سنابس في السعودية ، ومن هنا أتت فكرة تسمية المهرجان .

التاريخ :
نشأت فكرة المهرجان من قبل أبناء البلدة من خلال حوارات عدة كانت تقام عبر منتداهم الالكتروني ” منتدى سنابس الثقافي ” حيث كانوا يتحاورون عن الثراث والموروثات الشعبية التي يجهلها أبناء الجيل الجديد ، ومن هذه الحوارات جاءت فكرة إحياء التراث الشعبي لمساعدة أبناء الجيل الجديد من معرفة تراث ابائهم وأجدادهم .
وبالفعل أقيم المهرجان بشكل بسيط لأول مرة في عام 1426 هـ حيث اقتصر على 36 شخص لتنظيم فعاليات المهرجان ، وحضره أكثر من 1000 شخص كان معظمهم من الأطفال ، وكانت فعاليات المهرجان آنذاك تشمل فقرة رمي الدوخلة في البحر يصاحبها مقاطع من الفن الشعبي تضفي على الأطفال مزيدا من البهجة والسرور ، وبعد نجاح الموسم الأول للمهرجان طالب الحضور بتكراره واستمراريته سنويا ، وعرض على لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية في البلدة وتمت الموافقة عليه فتم تنظيم المهرجان بفعالية أكبر وبرامج أشمل ، وأصبح يقام سنويا إلى أن أصبح من المهرجانات الكبيرة التي أضافت للمنطقة جذب وحضور من قبل الجماهير يفوق كل التصورات .

فعاليات المهرجان :
لعل من أبرز الفعاليات التي تقام في المهرجان سنويا ، هي الخيمة الثقافية التي يقام بها الندوات والمحاضرات الثقافية متنوعة ، بالإضافة إلى المسرحيات التي تقام للاطفال من مختلف أنحاء الخليج العربي ، والمسابقات الثقافية المفيدة للأطفال والكبار ، وفقرات متنوعة كوميدية مسلية ، بالإضافة إلى إحياء التراث الشعبي من خلال فرقا شعبية تؤدي بعض العروض في المسرح الخاص بالمهرجان ، ومن أهم الفعاليات التي تقام في المهرجان هو القرية التراثية التي ستجد بها حرفا يدويا ومقهى شعبي ، وتراث بحري ومعارض فنية مثل الرسم والنحت على الرمال .

يمكنك الاطلاع على مقالات أخرى :-
منحوتات ساحرة من مهرجان النحت على الرمال
مهرجانات عالمية في شهر نوفمبر وديسمبر
مهرجانات عالمية في شهر أغسطس وسبتمبر وأكتوبر

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نادية راضي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *