10 أسباب تأخر الدورة الشهرية

كتابة ريهام سمير آخر تحديث: 28 فبراير 2017 , 10:34

لا شئ يثير الخوف في قلب أي إمرأة مثل تأخر الدورة الشهرية ، إلا إذا كانت تحاول الحمل . و الحمل هو أول شيء تفكر به المرأة عند تأخر الدورة ، و لكن الحمل ليس هو السبب الوحيد لتأخر الدورة ، فهناك مجموعة من الأسباب الأكثر شيوعا من ذلك و التي يمكن أن تأخر الدورة الشهرية ، سنذكرها لحضراتكم في مقالنا اليوم .

10 أسباب تأخر الدورة الشهرية :

التوتر : التوتر يمكن أن يؤثر على أشياء كثيرة في حياتنا ، بما في ذلك الدورة الشهرية ، أحيانا نكون متوترين للغاية مما يجعل الجسم يقلل من هرمون (gnrh) ، والذي يؤثر على الإباضة أو الحيض . و المتابعة مع طبيبك ستساعدك على معرفة ما عليك القيام به للإسترخاء و العودة إلى الموعد الطبيعي للدورة ، وهذا يمكن أن يستغرق أحيانا بضعة أشهر أو أكثر .

المرض : المرض القصير المفاجئ أو حتى المرض الطويل يمكن أن يسبب تأخر في الدورة الشهرية ، و يكون هذا بشكل مؤقت عادة ، و لكن إذا كنتي تعتقد أن هذا هو السبب في تأخر الدورة لوقت طويل ، يمكنك التحدث إلى طبيبك حول متى يتوقع أن تعود الدورة الشهرية .

التغيير في الجداول : يمكن لتغيير المواعيد في يومك أن يغير أيضا ساعة جسمك ، إذا كان عملك يتطلب تغيير المواعيد صباحا و مساءا قد تلاحظين مشاكل مع توقيت الدورة الشهرية .

التغيير في الأدوية : إذا كنت تجربين دواء جديد قد يكون تأخر الدورة الشهرية أو غيابها هو النتيجة ، يمكنك التحدث مع طبيبك حول هذه الآثار الجانبية ، و هذا من الشائع جدا مع بعض طرق تحديد النسل ، إذا قمت بتغيير الأدوية يجب التأكد من الآثار التي قد تترتب على الدورة الشهرية ، حتى لو كنتي لا تعتقدي أنه سيكون هناك تغيير كبير .

زيادة الوزن  : يمكن لحمل الكثير من الوزن حدوث تحول هرمونيا في الدورة الشهرية أو حتى منعها ، و معظم النساء تشهد عودة لدورات العادية و الخصوبة مع فقدان بعض الوزن ، حتى لو كانت لا تزال تعاني من زيادة الوزن .

نقص الوزن : إذا لم يكن لديك ما يكفي من الدهون في الجسم سوف لا يكون لديك دورات منتظمة أيضا ، و عادة زيادة الوزن سوف تساعد في إنتظامها .

الحساب الخاطئ : الدورة الشهرية تختلف من إمرأة إلى أخرى ، حين نقول أن متوسط الدورة الشهرية هو 28 يوم ، هذا ليس صحيحا بالنسبة للجميع ، أحيانا نعتقد أن الدورة تأخرت و لكن في الواقع أننا ببساطة قد أخطأنا .

شبه إنقطاع الطمث : شبه إنقطاع الطمث هو فترة من الزمن حيث الإنتقال من سن الإنجاب إلى سن عدم الإنجاب ، قد يكون لديك فترات أخف أو أثقل ، و أكثر تكرارا أو أقل تواترا قبل إنقطاعها ، و لكن في الغالب سيكون هناك شئ غير طبيعي ، إذا كنت لا ترغبين في الحصول على الحمل ، تأكدي من الإستمرار في إستخدام وسائل منع الحمل لأن من المحتمل أن تكوني لا تزالي خصبة على الأقل لبعض الوقت .

إنقطاع الطمث : أو كما يسمى خطئا سن اليأس ، و هو عندما تصلي إلى وقت لا يحدث فيه حيض أو إباضة ، و إنقطاع الطمث يمكن أن يكون حدثا طبيعيا أو قد يحدث جراحيا أو من خلال مادة كيميائية مثل أشكال مختلفة من العلاج الكيميائي .

الحمل : و أخير قد تتأخر الدورة الشهرية لأنك حامل ، و  إختبار حمل بسيط يمكن أن يساعد عادة على تحديد ما إذا كنت حامل أم لا ، و هناك إختبارات الحمل بالبول و إختبارات الحمل في الدم  .

ما يجب القيام به بعد ذلك؟

إذا كنت حاملا ، يجب أن تابعي مع طبيبك ، و إذا كنتي قد قمتي بإجراء إختبار الحمل و كانت سلبية ، معظم التجارب تنصح بالإنتظار أسبوعا آخر و إعادة الإختبار ، إذا كان الإختبار الثاني سلبي أو إذا كان لديك فكرة جيدة عن لماذا تأخرت الدورة الشهرية يمكنك الذهاب للطبيب للإختبار البدني ، و يمكن أن يصف الأدوية في بعض الأحيان للمساعدة .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق