قصص قصيرة للاطفال

كتابة: غادة ابراهيم آخر تحديث: 24 أغسطس 2018 , 15:52

الحدوتة هي القصة القصيرة بصوت الأم الحنون التي يغفو عليها جميع الأطفال ، والتي يرتبط بها الطفل منذ سنواته الأولى ، وتكبر معه حتى يبدأ البحث عنها في الكتب ، ومبدعي قصص الأطفال العباقرة وضعوا خيالاتهم الواسعة في متناول الأطفال ، والتي لا تقل أهمية عن التعليم الدراسي كما أعتقد ، فهى تلعب دورا هاما في تكوين عقلية الطفل وتنمية ذهنه وأفكاره ، وتنمي فيه حب القراءة والإطلاع ، وأنها لعادة محمودة أن يبدأ الصغار القراءة منذ بداية تعملهم القراءة وماقبل ، حتى نربي جيلا مثقفا ، وهناك العديد من قصص الأطفال القصيرة التي تربينا عليها والتي تحتوي على مبادئ وقيم مفيدة للطفل في هذه السن الصغيرة ، والتي نقترح بعضها في مقالنا اليوم .

– سندريلا : أشهر قصص الأطفال التي يعرفها الكبير والصغير ، وهي أحد الشخصيات الخيالية الشهيرة في قصص الأطفال ، وهي تعبر عن الظلم والقسوة التي تعانيها الفتاة بعد وفاة والدتها ، وكيف ستنصر لها الزمان بالنهاية السعيدة ، وهي قصة تناولتها العديد من الأفلام والمسلسلات ، وتعلق بها الأطفال ، وما أجمل أن تقرأ أحداثها في كتاب يرجع بخيالك ما رأيته مصورا ، وتحكي عن سندريلا الفتاة التي تعيش مع زوجة الأب التي تعاملها بقسوة وشدة كخادمة في منزل أ بيها ، وعندما قام الملك بدعوة جميع فتيات القرية ليختار ابنه الأمير عروسا ، ترفض زوجة أبيها السماح لها بالذهاب لحضور الحفلة ، حتى تترك الفرصة لبناتها للذهاب ، ثم يلعب القدر دوره وتساعد سندريلا الساحرة الطيبة بمنحها أجمل الفساتين وعربة تنقلها لقصرالأمير ، وهناك ومن بين جميع الفيتات يقع اختيار الأمير على سندريلا كعروس له ، وتتوالى الأحداث بعد هرب سندريلا من الحفل حتى يعثر عليها الأمير مرة أخرى ويتزوجها .

سندريلا

– ليلى والذئب : أو ذات الرداء الأحمر ، قصة خرافية جميلة وشهيرة في عالم الأطفال ، وهي من تأليف الفرنسي شارل بيرو ، وتحكي عن قصة ليلى التي تذهب الطعام لجدتها في الغابة ، وتحذرها أمها دوما من الذئاب ، وذات يوموهي في طريقها لبيت جدتها قابلت ليلى الذئب وحاول اللعب معها ، وبعد أن رفضت سبقها لبيت جدتها وعندما براته الجدة اختبأت من الخوف ، وقام الذئب بانتظار ليلى في سرير الجدة ليأكلها ، ولكنها صرخت عند رؤيته وتركت البيت مسرعة ، وتعددت نهاية هذه القصة التي تناقلتها الجدات والأمهات ولكنها قصة مشوقة .

ليلى والذئب

– بياض الثلج : قصة شهيرة تحكي عن ملكة وملكة مسنان لم ينجبا أطفالا ، حتى دعت الأم أن يرزقها الله بطفلة جميلة ببياض الثلج ، وبالفعل يستجيب لدعائها الله وتنجب طفلة جميلة شديدة البياض ، وبعد فترة تقوم الساحرة الشريرة بقتل الملك والملكة لغيرتها من الملكة الجميلة ، ثم تحاول الساحرة قتل الطفلة الجميلة بياض الثلج فتهرب ، وفي رحلتها خلال الغابة تختبئ في منزل الأقزام السيعة ، وتعيش معهم حتى تكبر ، حتى تقابل الأمير ابن عمها ، وتتوالى محاولات الساحرة الشريرة مرة أخرى لقتلها حتى يتزوج الأمير من بياض الثلج وتعاقب الساحرة الشريرة حتى الموت .

بياض الثلج

– السنافر : قصة لشخصيات خيالة صغيرة زرقاء اللون ، من تأليف الكاتب الفرنسي بيبو ، وقد تحولت لعدد من أفلام الكرتون ، وتحكي القصة عن عائلة السنافر المختلفة الطباع ، فمنهم الأب سنفور الحالم ، وابناءه الحالم ، والقوي ، والأكول ، والغضبان ، والكسول ، وعدوهم الشرير شرشبيل ن وقطه المشاكس اللذان يعيشان في القلعة المهجورة ، وتحكي القصة مواقف كثيرة بين السنافر لتعلم الأطفال الخير والشر والصراع الدائم بينهما .

السنافر

– الأميرة وحبة البازلاء : قصة خرافية قديمة للكاتب هانز كريستيان اندرسن ، نشرت في عام 1835 ، تحكي عن الأمير الذي يبحث عن أميرة يتزوجها ، وفي ليلة ممطرة تطرق باب القلعة فتاة تبللت ملابسها وشعرها من شدة المطر ، وأمر الأمير باعداد غرفة نوم للفتاة من عدة مراتب مريحة ، ولكنها قامت بوضع حبة بازلاء جافة تحت المراتب ، وأدعت في الصباح للأمير الأرق طوال الليل بسبب هذه الحبة ، مما اقنع الأمير أنها أميرة ولم تتعود على قسوة الفراش وهنا يقرر الزواج منها .

الأميرة وحبة البازلاء

كما يمكنك الاطلاع على مقالات أخرى :
تطبيق مجموعة قصصية للأطفال
افضل كاتب لادب الاطفال
افضل مجلات الاطفال العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى