تقرير مفصل عن تشخيص مرض الهستيريا

الهستيريا هو اضطراب عقلي ناشئ عن القلق الشديد ، ويتميز هذا بعدم وجود رقابة على الأفعال والعواطف ، ونوبات مفاجئة من فقدان الوعي مع الانفجارات العاطفية ، وغالبا ما يكون نتيجة الصراعات المكبوتة داخل الشخص ، يظهر هذا المرض في كلا الجنسين لكنه أكثر بكثير شيوعا في النساء الشابات بين 14-25 سنة من العمر ، واحدة من الأسباب الرئيسية التي ذكرت للنساء في هذه الفئة العمرية التي تعاني من آثار الهستيريا هو حقيقة أن أجسامهم تحدث لها تغيرات سريعة خلال فترة الحمل ، مما تسبب في عدد من الاختلالات الهرمونية التي انطلقت منها هذه الحالات من الهستيريا ، عندما يقوم شخص ما يعاني من نوبة من الهستيريا ، فمن الضروري أن الناس الذين يكونون حوله لا يشعرون بالذعر وعليهم ان يقوموا بتهدئة أنفسهم ، وذلك لان النوبات من الهستيريا ليست شائعة ، ولكن من الضروري التعرف على المنشطات التي تسبب الهستيريا قبل محاولة مساعدة الشخص على التغلب عليها

أعراض الهستيريا :
ثقل في ألاطراف ، وتشنجات :
وتشمل أعراض الهستيريا ثقل في الأطراف ، وتشنجات حادة ، وشعور قوي من الانقباض في البطن ، والتنهد المستمر ، وصعوبة في التنفس ، وانقباض في الصدر ، والخفقان ، والشعور بوجود جسم غريب يستقر في الحلق ، وتورم في الرقبة و من عروق الوريد ، والاختناق ، والصداع ، وألاسنان مشدودة ، ومع ذلك العديد من الأعراض الأخرى من الهستيريا ، مثل الرغبة في الأنشطة الصارمة ، ومع ذلك عندما يحاول المرء لتنفيذ هذه الأنشطة يقوم بالصراخ ، وسوف يواجه عدم القدرة على القيام بذلك ، وذلك بسبب توتر الجهاز العضلي-العظمي الناجم عن الهستيريا

صرخات مؤلمة ، وفقدان الوعي :
في الحالات الشديدة ، هذه قد تشمل صرخات مؤلمة ، وفقدان للوعي غير مكتمل ، و تكون الرقبة منتفخة بشكل كبير ، وتصبح دقات القلب عنيفة وصاخبة ، تقلص العضلات اللاإرادي الحركي ، والتشنجات المخيفة ، وبروز الأوردة في منطقة الرقبة هي متكررة الحدوث عند مريض الهستيريا ، وعلى الرغم من أنك قد ترغب في البكاء والشعور باليأس ، وقد تشعر في كثير من الأحيان أنك غير قادر على القيام بذلك ، تسبب لك مزيدا من القلق والخوف الذي لا يساعدك بأي شكل من الأشكال .

الضعف ، وعدم الاستقرار العاطفي :
وتشمل الأعراض الجسدية وضعف الإرادة ، والرغبة في الحب والتعاطف ، والميل نحو عدم الاستقرار العاطفي ، والغيبوبه الهستيرية قد تستمر لأيام أو أسابيع قد يظهر المريض في غيبوبة ليكون في نوم عميق ، وضعف الإرادة يمكن أن يصبح في غاية الخطورة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الهستيريا ، لأنه يسبب الطفح الجلدي و الأفكار الغير المتوازنة التي هي تسبب الاكتئاب

تشخيص الهستيريا :
الطبيب سوف يستغرق وقت ويحتاج الى تاريخ دقيق للأعراض ، بعد ذلك سيكون هناك فحص شامل ، إذا كان الفحص والتحقيقات غير حاسمة ، الطبيب قد يوصي بالتشاور مع طبيب نفسي لمزيد من التقييم

وتشمل التحقيقات للتأكد من المرض :
– التحقيقات الروتينية مثل اختبارات الدم والبول والبراز وكذلك الأشعة السينية
– من المهم أن تحقق ما إذا كان النشاط الكهربائي للدماغ هو ضمن الحدود الطبيعية
– مستويات الدم من المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين ، الدوبامين والنورادرينالين

أسباب الهستيريا :
الأسباب الأكثر شيوعا للهستيريا هي الكبت الجنسي ، والعادات المنحرفة الفكر ، والكسل ، الوراثة تلعب دورا هاما في العلاقة السببية لها ، خلفية الأسرة العصبي والعاطفي التدريب الخاطئ عند الشباب ، قد تكون ايضا الحالات العاطفية ، والإجهاد ، والخوف ، والقلق ، والاكتئاب ، وصدمة ، والاستمناء ، والمرض لفترة طويلة

وسائل لعلاج الهستيريا :
علاج الهستيريا عن طريق التوت الأسود :
تعتبر ثمرة التوت الأسود وسيلة انتصاف فعالة لعلاج الهستيريا ، ثلاثة كيلوجرامات من هذه الفاكهة وحفنة من الملح ينبغي أن توضع في وعاء مملوء يجب أن تبقى إبريق في الشمس لمدة أسبوع ، والنساء اللواتي يعانين من الهستيريا يجب أن تأخذ 300 جرام من هذه الفاكهة على معدة فارغة ، وشرب كوب من الماء من الإبريق ، في اليوم الذي يبدأ هذا العلاج ، 3 كغ أكثر من هذه الفواكه ، ويخلط مع قليل من الملح ، ويجب أن تبقى في إبريق آخر مملوء بالماء ، بحيث عندما يتم الانتهاء من محتويات إلابريق الأول ، ومحتويات أخرى ستكون جاهزة للاستخدام ، ينبغي أن يستمر هذا العلاج لمدة أسبوعين ، وهناك العديد من العلاجات الأخرى الموصى بها جيدا لعلاج للهستيريا

علاج الهستيريا عن طريق العسل :
يعتبر العسل علاج فعال آخر للهستيريا ، ومن المستحسن أن يأخذ ملعقة واحدة من العسل يوميا ، العسل يسبب انهيار الدهون الثلاثية التي تسبب انسداد في صمامات القلب ، وبالتالي تجنب التقليل أو المساعدة على منع حدوث ارتفاع ضغط الدم ، لأن تدفق الدم عبر القلب هو غير مقيد ، يبقى ضغط الدم الطبيعي ويمكن تجنب الهستيريا ، في الحالات التي تنشأ فيها المواقف الصعبة

علاج الهستيريا عن طريق الخس :
يعتبر الخس ذا قيمة في هذا المرض ، كوب من العصير الطازج من الخس ، ويخلط مع ملعقة صغيرة من عصير عنب الثعلب الهندي ، كل يوم في الصباح لمدة شهر كدواء في علاج الهستيريا ، في حين أن استهلاك الخس والخضراوات الطازجة قد يكون له تأثير مباشر على الحالة نفسها ، وتستهلك الخس والخضراوات الطازجة يمكن أن تساعد في تطهير الجسم من أي سموم التي يمكن أن تسبب مشاكل صحية أخرى متعلقة بالهستيريا

علاج الهستيريا عن طريق الراوفولفية :
هي عشبة مفيدة جدا للهستيريا ، ينبغي أن تدار غرام واحد من مسحوق الجذر مع كوب واحد من الحليب في الصباح وكذلك في المساء ، يجب أن يستمر العلاج حتى الحصول على الشفاء التام ، العلاج بالاعشاب من الهستيريا هي طريقة أخرى فعالة للتعامل مع مشاكل القلق ، وبصرف النظر عن حقيقة أنها لا تحتوي على المحتوى الكيميائي ، و لديهم آثار جانبية ضئيلة بالمقارنة مع الأدوية التي يتم تصنيعها للعلاج من الهستيريا .

النظام الغذائي للهستيريا :
اكل الفاكهة الدايت :
في معظم الحالات من الهستيريا ، فمن المستحسن للمرضى بالبدء بالعلاج عن طريق اعتماد نظام غذائي واكل الفاكهة لعدة أيام ، مع ثلاث وجبات يوميا من الفواكه والعصير مثل البرتقال والتفاح والعنب والجريب فروت والبابايا والأناناس و عصير الفواكه والخضار تساعد على إزالة السموم واسترخاء الجسم تماما ، وبالتالي تخفيف إلاجهاد العقلي الذي قد يواجهك .

حمية الحليب :
هذا قد يعقبه نظام غذائي لمدة شهر تقريبا ، والنظام الغذائي من الحليب يساعد على بناء أفضل الدم وتغذية الأعصاب ، إذا كان النظام الغذائي من الحليب الكامل غير مريح فيمكن اعتماد نظام غذائي من الحليب والفواكه بعد ذلك الشروع تدريجيا على اتباع نظام غذائي متوازن من البذور والمكسرات ، والحبوب والخضروات والفواكه ، والفواكه والحليب الجاف نظام غذائي واحد هو أن يوفر كمية وافرة من التغذية ومؤازرته ، والسماح لدفعة أخرى من جهاز المناعة ، ويساعد في المحافظة على الصحة و الجسم السليم يؤدي الى راحة البال ، وبالتالي سوف تتجنب أي تورط من الهستيريا.

تجنب الشاي والقهوة والكحول الخ :
يجب على المريض تجنب الكحول والشاي والقهوة والتبغ والسكر الأبيض والطحين الأبيض ، والمنتجات المصنوعة منها ، الشاي والقهوة وعدد من المشروبات الغازية تحتوي على الكافيين الذي يؤدي إلى زيادة كبيرة في مستويات الطاقة ، بسبب حقيقة أن الشخص يعاني من الهستيريا من شأنه أن يسبب لنفسه المزيد من التعقيدات من خلال استهلاك منتجات الكافيين ، فإنه من المستحسن أن يتم تجنبها .

اقتراح لعلاج الهستيريا :
السيطرة على النفس :
يجب ان يدرس المريض ضبط النفس وتلقى تعليمه في حق عادات التفكير ، يجب الانتباه الى العقل من خلال بعض الوسائل ، وينبغي توفير التعليم المناسب للجنس ويجب ان يدرس المريض المتزوج كيفية التمتع من علاقة جنسية طبيعية ، فالاسترخاء الجنسي هو أيضا الطريقة المستخدمة على نطاق واسع وكذلك أوصى لتخفيف التوتر . علاج الهستيريا بالنسبة الإناث الذي يكون من خلال التدليك لم تعد ممارسة شائعة ، على الرغم من عدد كبير من النساء يقوموا بتحفيز أنفسهم إلى النشوة الجنسية من أجل تخفيف أي توتر جنسي الذي قد يكون سببا محتملا للهستيريا ، ضغط المياه أنها موجهة في الأعضاء التناسلية وطريقة أخرى تستخدم في العصور القديمة ، للتخفيف من الإجهاد ، وبالتالي تجنب اضطراب الهستيريا ، وفي وقت لاحق تم استخدام الهزاز والأجهزة الميكانيكية الأخرى لتحفيز النساء وعلاجها من الهستيريا

دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان ممارسة الرياضة والألعاب في الهواء الطلق مهمة للتقليل من اعراض الهيستريا ، أنها تأخذ العقل بعيدا عن الذات وتجعل الشخص يشعر بالبهجة ، وممارسة الرياضة والألعاب في الهواء الطلق على أساس متكرر هو جيدا لعلاج الهستيريا ، الجسم يصبح لائقا ويتم التحكم في مستويات ضغط الدم عن طريق ممارسة الرياضة ، وبالتالي ضمان عدم التعرض لهجمات الذعر

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *