الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، حاكم إمارة الشارقة ، رئيس المجلس الأعلى للاتحاد ، وقد تولى حكم الشارقة بعد وفاة أخيه الشيخ خالد الذي لم يستمر في الحكم سوى سنة واحدة ، اشتهر الشيخ سلطان باهتمامه بالعلم والتاريخ ، القراءة ، ورث من والده الشيخ محمد القاسمي وأخوه الشيخ خالد حكم الإمارة وسعة الصدر ، والقدرة على التعامل بحكمة مع مشاكل المواطنين والسعي لحلها .

الشيخ سلطان حاكم الشارقة

تولى الشيخ سلطان بن محمد القاسمي منصب وزير التعليم بعد قيام الإتحاد في 1971، ورئاسة الديوان الأميري في الشارقة ، واهتم سمو الشيخ بالتنمية الثقافية والاجتماعية في الشارقة ، وعمل على التفاعل والحوار الثقافي محليا وعالميا ،وشجع على قيام مؤسسات المجتمع المدني الغير حكومية ، ودعم مهام مجلس الشارقة الاستشاري لتعزيز المشاركة بين المواطنين والقيادة ، اتخذ العديد من القرارات الهامة والجريئة لزيادة أواصر التعاون الثقافي بين شعب الإمارات وكافة شعوب العالم ، وخصص الكثير من الجوائز لخدمة هذه الفكرة ، واهتم بالشباب ومسئولياتهم في العمل الوطني والاجتماعي .

مناصب الشيخ سلطان

حياة وثقافة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي :
بدأ الشيخ سلطان تعليمه الإبتدائي وحتى الثانوي في الشارقة ، والكويت ، ودبي ، واهتم بالرياضة منذ صغره فكان يلعب كرة القدم في المدرسة القاسمية ، وكان رئيسا لفريق الشارقة ، ونادس الشعب ، كما عشق الجري والصيد والرحلات .

حصل على بكالوريس الهندسة الزراعية من جامعة القاهرة في 1971 ، ثم دكتوراة في الفلسفة عام 1975 من جامعة اكسترا ببريطانيا .

حصل على الدكتوارة الفخرية في الآداب من جامعة اكسترا أيضا ، وحصل على العضوية الفخرية من مركز الدراسات الشرق أوسطية والإسلامية .

حصل الشيخ سلطان على العضوية الفخرية من معهد الدراسات الإفريقية من جامعة الخرطوم عام 1977 ، كما حصل على دبلوم الشرف من اتحاد الفنانيين التشكيليين العالمي نظرا لجهوده في احياء الفنون العالمية .

حصل على الدكتوراة الفخرية في التربية من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا ، والدكتوراة الفخرية في العلوم الإنسانية والآداب من جامعة ادمبرا باسكتلندا ، والدكتوارة الفخرية من جامعة تيوجبنجن الأمانية في 2006 .

ثقافة الشيخ سلطان

أهم أعمال الدكتور سلطان بن محمد القاسمي :
نظرا لاهتمامه بالثقافة والبحث العلمي افتتح العديد من المراكز العلمية والثقافية بالشارقة ، وعدد كبير من المدارس والجامعات وتعد مدرسة القاسمية أول مدرسة طبق فيها نظام المناهج الدراسية المنتظمة بالدولة .

أصبحت الشارقة امارة تضم الجامعات الحجومية والخاصة لتدريس جميع العلوم ، ومنها جامعة الشارقة ، وجامعة أمريكية الشارقة والتي يوليهما سموه كثير من الدعم الشخصي .

مؤلفات الدكتور سلطان :
رغم المشاغل الضخمة التي تقع على كاهل الشيخ سلطان إلا أن حبه للتاريخ والسياسة والمسرح دفعه للكتابة والتأليف لعديد من الكتب القيمة مثل :
حديث الذاكرة لندن ، المملكة المتحدة
سرد الذات
منشورات القاسمي ، الشارقة ، 2011
حصاد السنين
شمشون الجبار
النمرود
الإسكندر الأكبر
تقسيم الإمبراطورية العمانية (1862-1856)

مؤلفات الشيخ سلطان

جوائز وتكريمات :
جائزة معهد الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية ، اسطنبول 2000.
جائزة ابن سينا من منظمة اليونسكو .
جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام والمسلمين في 2002.
وسام الجمهورية التونسية للفنون والآداب برتبة فارس في 2002.
جائزة الشيخ زايد للكتاب والشخصية الثقافية في 2009/2010 ، وتعيينه رئيسا فخريا للمنظمة العربية للعلوم والتكنولوجيا منذ عام 2000.

جوائز الشيخ سلطان

كما يمكنك الاطلاع على مقالات أخرى :
حمدان بن زايد بن سلطان آل نهيان
الدكتور عبد الله عمران تريم
انجازات الشيخ زايد رحمه الله

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *