مرض الجذام أسبابه وعلاجه

هو مرض مزمن وخطير  لا ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر وتسببه إحدى أنواع البكتريا العضوية والمتفطرات الجذامية وينتشر في المناطق الإستوائية وشبه الأستوائية في ( أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية ) ويصنف مع الأمراض المارية المهملة  وعادةً ما يؤثـر على الجلد والأعصاب الطرفية والغشاء المخاطي المبطن للجهاز التنفسي ، وكذلك العيون ، وإذا لم يتم علاج الجذام ، فيمكن أن يؤدي إلى تلف دائم ومتزايد في الجلد والأعصاب والأطراف والعيون ، ويسبب تأثـر بعض الأعصاب الطرفية إلى أنماط مميزة من الإعاقة  وفترة حضانة الجذام طويلة ويعزل المصابين بهذا المرض بأماكن خاصة .

كيف يظهر المرض :
يمكن أن يظهر المرض في صورة طفح أو عقدة جلدية ويمكن أن تكون أول علامة له منطقة من التنميل بالجلد أو ظهور بقعة جلدية باهته أو حمراء من العلامات المميزة للجذام .

أنواع الجذام :
1- الجذام الدرني (TL) .
2- خط الحدود للجذام الدرني (BT) .
3- الخط متوسط الحدود للجذام (BB) .
4- خط الحدود للجذام الجذاميني (BL) .
5- الجذام الجذاميني .

فترة حضانة المرض :
1- للجذام الدرني من 2-5 سنوات .
2- للجذام الجذاميني من 8-12 سنة .

كيف ينتقل مرض الجذام :
يعد الجذام من أخطر الأمراض الجلدية المعدية  وتحدث عن طريق دخول ميكروب من خلال الطعام أو التلامس الجلدي ، لكن  وسيلة الانتقال الأكثر احتمالاً هي انتقال قطيرات من الغشاء المخاطي للأنف للشخص المصاب إلى الجلد أو غشاء الجهاز التنفسي لشخص آخر ، ويحتاج انتقال العدوى إلى اختلاط لصيق ، أما الانتقال غير المباشر للمرض فهو احتمالاً بعيداً .

الأسباب التي تسبب المرض :
1- الصحة العامة وسوء الحالة الصحية .
2- سوء التغذية وعدم اختيار الأطعمة الصحية .
3- المستوى المتدني للحياة والتربية .
4- السكن غير المناسب .
5- الإختلاط مع أشخاص مصابين لفترات طويلة .

كيف تحدث الإصابة بالمرض :
تحدث الجرثومة المسببه للمرض استجذاب للخلايا المناعية مكونة تجمعات من كرات الدم البيضاء في مناطق تجمع الجرثومة بأطراف الجلد وحول الأعصاب الطرفية وقد يظهر هذا التجمع على شكل بقع بالجلد تكون بارزة كما أن هذا التجمع الخلوي يكون ملاصقاً للأعصاب الطرفية مما يؤدي إلى الضغط عليها وفقدان الإحساس بالمناطق الجلدية المصابة .

علاج المرض وكيفية الوقاية منه :
كلما بدأ العلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل ، وتوصي منظمة الصحة العالمية باستخدام ثلاثة عقاقير في وقت واحد للعلاج وهي(ريفامبيسين وكلوفازيمين ودابسون) وتوفر المنظمة العلاج مجاناً لكل مرضى الجذام في كل دول العالم ، وذلك من خلال منحة من شركة نوفارتيس ومؤسسة نوفارتيس للتنمية المستدامة وأخذ جرعة واحدة من الريفاميسين يخفف من معدل الإصابة بالمرض بنسبة 57%  ، ووجدت دراسة عشوائية أن الريفاميسين  خفف من عدد الحالات الجديدة من الجذام بنسبة 75% بعد ثلاث سنوات .
( عفانا الله وإياكم من هذا المرض )

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *