حساسية الجلد من الشمس

حساسية الجلد من الشمس هو مصطلح غالبا ما يستخدم لوصف عدد من الظروف التي تحدث طفح جلدي أحمر ، وحكة على الجلد وهذا يحدث عند التعرض لأشعة الشمس ، بعض الناس لديهم نوع وراثي لحساسية الجلد من الشمس ، في حين البعض الاخر تكون ناجمة عن عامل آخر مثل أنواع معينة من الأدوية أو تعرض الجلد للنباتات مثل الليمون الحامض أو الجزر الأبيض البري

الحالات الخفيفة من حساسية الشمس قد تحل من دون علاج ، وقد تتطلب الحالات الأكثر شدة كريمات الستيرويد أو حبوب الحساسية ، الناس الذين لديهم حساسية الشمس الشديدة قد يحتاجون إلى اتخاذ تدابير وقائية وارتداء الملابس الواقية من الشمس

اعراض حساسية الجلد من الشمس :
مظهر الجلد المتضرر من حساسية الشمس يمكن أن يختلف على نطاق واسع ، اعتمادا على الاضطراب الذي يسبب المشكلة ، ويمكن أن تشمل العلامات والأعراض :
– احمرار
– حكة أو ألم
– المطبات الصغيرة التي قد تسبب أثار بقع
– التحجيم ، التقشر أو النزف
– بثور أو خلايا النحل
العلامات والأعراض عادة ما تحدث فقط على الجلد الذي يتعرض لأشعة الشمس ويتطور عادة في غضون دقائق إلى ساعات بعد التعرض للشمس

عندما نحتاج لرؤية الطبيب :
راجع الطبيب إذا كان لديك اعراض غير عادية ، ردود فعل الجلد المزعجة بعد التعرض لأشعة الشمس ، أعراض شديدة أو مستمرة ، قد تحتاج إلى مراجعة طبيب متخصص في تشخيص وعلاج اضطرابات الجلد (طبيب الأمراض الجلدية)

أسباب حساسية الجلد من الشمس :
بعض الأدوية والكيماويات والظروف الطبية يمكن أن تجعل الجلد أكثر حساسية لأشعة الشمس ، وليس من الواضح لماذا بعض الناس لديهم حساسية الشمس ، والبعض الآخر لا ، الصفات الموروثة قد تلعب دورا في ذلك

عوامل الخطر لحساسية الجلد من الشمس :
عوامل الخطر لوجود رد فعل للحساسية لأشعة الشمس تعتمد على حالتك المعينة ، وتشمل:
– التعرض لبعض المواد ، فقد تظهر بعض أعراض حساسية الجلد عندما يتعرض الجلد لمادة معينة ثم لأشعة الشمس ، بعض المواد المشتركة المسؤولة عن هذا النوع من رد الفعل تشمل العطور والمطهرات وحتى بعض المواد الكيميائية المستخدمة في واقيات الشمس
– تناول بعض الأدوية فهناك عدد من الأدوية يمكن أن تجعل من حروق الشمس للجلد بسرعة أكبر – بما في ذلك المضادات الحيوية التتراسيكلين وعقاقير السلفا ومسكنات الألم مثل كيتوبروفين
– وجود التهاب الجلد التأتبي أو نوع آخر من التهاب الجلد يزيد من خطر وجود حساسية الشمس
– وجود أقارب يعانون من حساسية الشمس ، فأنت أكثر عرضة لحساسية الشمس إذا كان لديك أخ أو أحد الوالدين يعانون من حساسية الشمس

تشخيص حساسية الجلد من الشمس :
في كثير من الحالات ، يمكن للأطباء تشخيص حساسية الشمس ببساطة من خلال النظر في جلدك ، ولكن إذا كان التشخيص غير واضح المعالم ، قد تحتاج اختبارات للمساعدة في تحديد ما يجري ، ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات :
– الأشعة فوق البنفسجية (UV) اختبار ضوء ، كما يدعا phototesting ، يتم استخدام هذا الامتحان لنرى كيف يتفاعل جلدك لأطوال موجية مختلفة من الأشعة فوق البنفسجية
– اختبار Photopatch ، ويبين هذا الاختبار ما إذا كان السبب حساسية الشمس عن طريق تطبيق المادة المحسسة على بشرتك قبل الخوض في الشمس
– اختبارات الدم وعينات الجلد . هذه الاختبارات عادة تبين ما اذا سبب الأعراض لدى الشخص لشروط أخرى كامنة مثل الذئبة بدلا من حساسية الشمس ، مع هذه الاختبارات يتم أخذ عينة من الدم أو عينة من الجلد (خزعة) لمزيد من الفحص في المختبر

علاج حساسية الجلد من الشمس :
يعتمد العلاج على نوع الحساسية لديك ، في الحالات الخفيفة ، ببساطة تجنب أشعة الشمس لبضعة أيام قد يكون كافيا لحل علامات وأعراض

أدوية لعلاج حساسية الجلد من الشمس :
– الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون لحساسية الجلد الشديدة من الشمس
– قد يصف طبيبك دورة قصيرة من حبوب كورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون
– هيدروكس دواء الملاريا (Plaquenil) قد يخفف أعراض بعض أنواع من حساسية الجلد من الشمس

نمط الحياة والعلاجات المنزلية لحساسية الجلد من الشمس :
هذه الخطوات قد تساعد في تخفيف أعراض حساسية الشمس :
– تجنب التعرض لأشعة الشمس ، معظم أعراض الحساسية من الشمس تتحسن بسرعة ، في غضون ساعات لمدة يوم أو يومين ، عندما لم تعد تتعرض المناطق المتضررة لأشعة الشمس
– تطبيق مرطبات الجلد ، ويمكن لمستحضرات الجلد المرطبة ان تساعد في تخفيف التهيج الناجم عن الجفاف ، قشور الجلد
– استخدام علاجات الجلد المهدئة ، ومن العلاجات الرئيسية التي قد تساعد غسول كالامين والألوة فيرا

منع حساسية الجلد من الشمس :
إذا كان لديك حساسية من الشمس أو زيادة الحساسية لأشعة الشمس ، يمكنك المساعدة في منع رد الفعل عن طريق اتخاذ الخطوات التالية :
– الحد من وقتك في الشمس ، البقاء بعيدا عن الشمس خلال الفترة من 10:00 حتي 04:00
– تجنب التعرض المفاجئ إلى الكثير من أشعة الشمس ، كثير من الناس لديهم أعراض الحساسية من الشمس عندما يتعرضون إلى المزيد من ضوء الشمس في فصل الربيع أو الصيف ، زيادة مقدار الوقت الذي تقضيه في الهواء الطلق تدريجيا بحيث تصبح خلايا الجلد الخاص بك لديها الوقت للتكيف مع أشعة الشمس
– ارتداء النظارات الشمسية والملابس الواقية ، القمصان بأكمام طويلة ويمكن القبعات العريضة الحواف لتساعد في حماية الجلد من التعرض للشمس
– تجنب الأقمشة الرقيقة أو الفضفاضة فيمكن أن تمر الأشعة فوق البنفسجية من خلالهم
– تطبيق واقي من الشمس في كثير من الأحيان ، استخدام واقي واسع الطيف من الشمس مع عامل حماية من الشمس (30 SPF) أو أعلى على الجلد المعرض ، على ان يتم تطبيقه كل ساعتين

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الدراسات الامريكية ان حساسية الجلد من الشمس هو نظام رد فعل جهاز المناعة لأشعة الشمس في أغلب الأحيان ، وهو طفح جلدي أحمر او حكة ، وتشمل المواقع الأكثر شيوعا في الجسم الجلد بمنطقة الرقبة ، وظهر اليدين ، والوجهه وأسفل الساقين ، في حالات نادرة قد يكون رد فعل الجلد أكثر شدة ، حيت تظهر خلايا أو بثور صغيرة قد تنتشر حتى على الجلد في مناطق الملبس ، وهناك عدد قليل من الأنواع الأكثر شيوعا لحساسية الشمس منها الاندفاع الصباغي عديد الأشكال وهو ثاني المشاكل الجلدية الأكثر شيوعا ذات الصلة بالشمس بعد حروق الشمس المشتركة ويحدث ذلك في حوالي 10٪ إلى 15٪ من سكان الولايات المتحدة

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

(1) Reader Comment

  1. Abu Marwan
    Abu Marwan
    2015-09-30 at 10:47

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *