فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة

جميع المنتجات التي تلبي احتياجات العناية بالبشرة كملمع الشفاه ، ظلال العيون المرطبات …. الخ ، تحتوي على عامل مشترك الذي يربط كل هذه المنتجات ، فهي تحتوي على أحماض الهيالورونيك ، حمض الهيالورونيك هو مادة الترطيب الني تتواجد بشكل طبيعي في الجسم ، يتم استخدامها في المرطبات والصابون ، والماكياج ، وأيضا عن طريق الحقن

ما هو حمض الهيالورونيك ؟
حمض الهيالورونيك هي المادة التي يتم توزيعها على نطاق واسع في جميع أنحاء الجسم في الظهارية ، والأنسجة الضامة العصبية ، وهي واحدة من المكونات الرئيسية للمصفوفة خارج الخلية ، وتساهم بشكل كبير في تجديد الخلية وانتشارها ، الشخص العادي لديه ما يقرب من 15 غراما من حمض الهيالورونيك في الجسم ، الذي يستخدم ثلثه ويتم استبداله يوميا

يدعم حمض الهيالورونيك طبقات الجلد من أسفل أعمدة من ألياف تتكون في معظمها من الكولاجين ، هذه الشبكة من الألياف تشكل الإسفنج الجزيئي المعروف باسم النسيج الضام ، حمض الهيالورونيك هو لزج ، والمادة اللزجة تساعد في تشحيم المفاصل والحفاظ على شكلها ، وهو يستخدم عن طريق الحقن لأنه يحدث بشكل طبيعي في الجلد

حمض الهيالورونيك للعناية بالبشرة :
تمتلئ المساحات داخل طبقات الجلد مع تكوين الماء والمجمعات والبروتين وحمض الهيالورونيك ، هذا المجمع ينقل العناصر الغذائية الهامة من مجرى الدم من خلال الشعيرات الدموية في الجلد ، حمض الهيالورونيك يجذب ويحمل المياه التي تسقط الجلد لتقليل التجاعيد والخطوط

أنه يحتوي على الكثير من الخصائص المفيدة التي تساعد في :
– الحد من التجاعيد المبكرة
– زيادة الماء
– زيادة مرونة الجلد
– حفظ البشرة ناعمة ورطبة
– تعزيز مرونة الجلد
– بشرة صحية مغذية
– تعزيز نمو الخلايا
– دعم المفاصل بشكل صحي
– تعزيز أقوى لهجة الجلد

بدلا من تجميل الجلد من الخارج ، لماذا لا تقوم بتجميله من الداخل الى الخارج؟ فشرب 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا يساعد على إبقاء الجلد جيدا مائي ويحصل على التغذية الجيدة ، حمض الهيالورونيك هي واحدة من المكونات الرئيسية لاستبقاء الرطوبة والترطيب وتحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء لتجديد المخازن المتناقصة من حمض الهيالورونيك في الجسم ، لحسن الحظ يمكنك تعزيز امتصاص حمض الهيالورونيك من خلال اتخاذ المكملات الغذائية الطبيعية الغير مكلفة ، فهو يساعد في دعم وتعزيز المفاصل صحية !

ما هي فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة ؟
حمض الهيالورونيك البوليمر هو عنصر هام من الجلد الطبيعي تنتجه خلايا الجلد ، الخلايا الليفية ، الجلد يبدأ فقدان حمض الهيالورونيك في وقت مبكر من العمر عند حوالي 18 عاما ، ولكن لا تظهر التجاعيد وغيرها من مشاكل تلف الجلد بسبب فقدان حمض الهيالورونيك عادة الا عندما نصل الى 30 عام من العمر أو 40 عام من العمر ، الحفاظ على أو استعادة حمض الهيالورونيك هو هدف العديد من العلماء للعناية بالبشرة والمنتجات التي يمكن أن تساعد في هذه المهام يمكن أن تبقي البشرة نضرة وشبابا المظهر

حمض الهيالورونيك ، المعروف أيضا باسم HA ، هو مركب طبيعي موجود في الجلد يحتوي على العديد من الوظائف الهامة ، بما في ذلك عقد في الرطوبة ، وتوفير توسيد ، والمساعدة في إصلاح الأنسجة ، وعقد الكولاجين مع المكونات الهيكلية للجلد والإيلاستين ، والمساعدة على خلق حاجز وقائي ضد الكائنات الحية الدقيقة

الاستخدام في تصنيع المنتجات :
العديد من منتجات العناية بالبشرة تحتوي على حمض الهيالورونيك ، المنتجات الموضعية التي تحتوي على HA تعتبر فعالة في ترطيب خلايا الجلد السطحية ، والذي يمنع فقدان الماء ويحمي البشرة من الأوساخ والملوثات الأخرى

الترطيب :
حمض الهيالورونيك يحمل الرطوبة بشكل جيد – عقد تصل إلى 1،000 مرة من وزنه في الماء – وهو عنصر يستخدم عادة في المرطبات ، في هذه المرطبات فإنه يعمل ليس فقط لتوصيل المياه إلى الجلد ولكنه لا تتخلل في عمق الجلد ولكن بدلا من ذلك يبقى قرب السطح حيث يرطب طبقات سطح الجلد

علاج التجاعيد :
فقدان حمض الهيالورونيك الطبيعي هو واحد من أسباب التجاعيد ، وبالتالي فإن فكرة وضع HA مرة أخرى في الجلد لإصلاح التجاعيد منطقية ، حقن حمض الهيالورونيك مفيد لخفض أو إزالة التجاعيد ، عن طريق الحد من التجاعيد ، وحقن حمض الهيالورونيك يجعل البشرة تبدو أصغر سنا ويجعلها تبدو ناعمة ونضرة

السلامة :
تعتبر المنتجات القائمة على حمض الهيالورونيك آمنة للغاية ، وخاصة تلك المصنوعة من HA ، ولكن هناك عدد قليل من الحساسية أو الآثار الجانبية التي تشارك مع استخدام حمض الهيالورونيك ، على الرغم من ان بعض الناس قد تواجه احمرار خفيف أو تورم مؤقت بعد الحقن

اعتبارات :
حقن حمض الهيالورونيك تستمر لفترة أطول من حقن الكولاجين ، عادة مشاركة من أربعة إلى ستة أشهر ، مما يتسبب في انخفاض التجاعيد وزيادة السمنة إلى خلال هذا الوقت ، ولكن المنتجات الموضعية لا يمكن أن تخترق إلى الطبقات العميقة ، فإن آثار الترطيب من هذه تستمر بضعة أيام فقط . والاستخدام المتكرر للحفاظ على مستويات الرطوبة في الجلد ، ومنع جفاف الجلد

الآثار الجانبية لحمض الهيالورونيك :
على الرغم من فوائد حمض الهيالورونيك في العناية بالبشرة العديدة ، لديه بعض الآثار الجانبية التي لا ينبغي تجاهلها ، بعض من الآثار الجانبية لحقن حمض الهيالورونيك هي كما يلي :
– كدمات
– احمرار في الجلد
– الألم
– الحكة
– تورم
– أمراض الحساسية
– نخر ، وهذا هو موت الأنسجة
– حب الشباب
ولكن إذا كنت تريد حقا أن يعطي بشرتك الرطوبة التي تحتاجها لتقليل التجاعيد وبقع الشيخوخة ، والحفاظ على مرونة وتعزيز الكولاجين ، انها فكرة جيدة لتعزيز المستويات الخاصة بك من حمض الهيالورونيك

دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الأبحاث ان حمض الهيالورونيك هو جلايكان الطبيعية (السكريات التي تشكل عنصرا هاما من النسيج الضام) ويمكن أن تستمد من موارد متعددة كالأطعمة ، والمكملات ، يتم توزيع HA على نطاق واسع في جميع أنحاء الأنسجة الضامة ، العصبية ، الظهارية ، ومن المكونات الرئيسية للمصفوفة خارج الخلوية (الأنسجة التي توفر الدعم الهيكلي للخلايا) ، ويدعم حمض الهيالورونيك العديد من المجالات الهامة للجسم ، مع فائدة ملحوظة في المفاصل والجلد ، وقد وجد الباحثون مكملات حمض الهيالورونيك ترتبط مباشرة بزيادات قياس الرطوبة في الجلد

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

القـناعة دليل الأمانة ، والأمانة دليل الشكر ، والشكر دليل الزيادة ، والزيادة دليل بقاء النعمة ، والحياة دليل الخير كله

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *