اسباب و اعراض الدوخة وعدم التوازن

كتابة محررة آخر تحديث: 22 سبتمبر 2018 , 17:06

يتعرض العديد من الأفراد إلى الشعور الدائم بالدوخة وعدم الإتزان، فتعتبر هذه الأعراض أعرضا شائعة تحدث للعديد من الأفراد، لكنها ينتج عنهاا العديد من المشاكل التي تقابل الفرد نفسه، فهو يقابل مشاكل في كل من السمع والرؤية والتوازن بالإضافة إلى قلة وعيه بالمساحات والأماكن المحاطة به، كل هذه المشاكل تقابل الافراد الذين يتعرضون لمثل هذه المشاكل، وسوف نتعرف سوياً على أعراض الدوخة وعدم التوازن وأسبابها وطرق التخلص منها وكيف يتم التوصل لهذه الحالة .

ما هي الدوخة وعدم التوازن ؟
هي الشعور الدائم بالدوران وعدم الإتزان بشكل دائم، بالإضافة إلى الشعور بالصداع الخفيف مع الإحساس بالضعف والتوصل إلى الإغماء في بعض الحالات، بالإضافة إلى شعور المريض بإنه غير متزن أو أنه يدور أو المحيط حوله يدور بشكل تلقائي .

أسباب الدوخة وعدم التوازن 
يحدث الشعور بالدوخة وعدم الإتزان نتيجة إضطرابات في جهاز التوازن الطرفي في الأذن الداخلية، أو نتيجة إضطراب في الجهاز التوازني المركزي، بما أن كل هذه الأعراض تعتبر ضمن المسببات التي تؤدي للإصابة بالدوخة وعدم الإتزان الا أن كل منهم يعني شيئاً مختلف تماماً عن الأخر، فقد يختلف معنى الدوخة عن معنى الدوخة بالإضافة إلى عدم التوازن فكل منهم يؤدي إلى معنى مختلف عن الآخر، فعلى سبيل المثال تعد الدوخة هي شعور بعدم الثبات وخفة شديدة في الرأس، أما عن الدوخة فهي عبارة عن إحساس وهمي للمريض أنه يتحرك أو يدور أو ما يحيط به يتحرك ويدور بشكل غير معرف، أما عن إختلال التوازن، فهو عبارة عن عدم التوازن وعدم الثبات، بالإضافة إلى فقدان الإتزان الذي يؤدي إلى فقدان الوعي .

أعراض الدوخة وعدم التوازن 
1- الرؤية: هو وجود صعوبة في التركيز، حيث أن المريض يعاني من عدم الرؤية الواضحة، فمثلاً يرى أن الأشياء أو الكلمات تتحرك أو تقفز أو تنتقل من مكانها، الحساسية الزائدة تجاه الأنوار والأضواء الشديدة، التركيز الشديد على الأشياء القريبة، زيادة ظاهرة العمى الليلي، بالإضافة إلى التقدير الخاطئ للعمق .
2- الدوار والدوخة: شعور بخفة الرأس الشديدة بالإضافة إلى الشعور بالتأرجح، الشعور الوهمي بالدوران سواء دوران جسمه أو دوران ما يحيط به، الشعور بثقل الجسم أو الشعور بشده ناحية محددة .
3- السمع: التعرض للسمع المشوش أو فقدان السمع بشكل مفاجئ، الحساسية تجاه الضجيج والضوضاء المرتفعة أو الأماكن ذات الأصوات العالية، ومن الممكن أن زيادة الأصوات المرتفعة المفاجئة من أعراض الشعور بالدوخة أو الدوار أو اختلال التوازن، بالإضافة إلى الطنين .
4- بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى التي تتمثل في الصداع، الشعور بالقئ والغثيان، الشعور بالدوران أثناء الحركة، الحساسية الشديدة تجاه الإختلاف في درجات الحرارة ما بين الإرتفاع والإنخفاض، الإحساس بدوار البحر في الرأس، الشعور بإمتلاء الأذنين، الكلام المتداخل، الشعور بألام شديدة في الأذن .

علاج الدوخة وعدم التوازن
يتوقف علاج عدم التوازن والدوخة الناتجة عن خلل في وظيفة جهاز التوازن، الذي يتم وصف هذه الحالة بالإضطرابات الدهليزية، فهناك العديد من العوامل التي يتوقف عليها وصف العلاج المحدد للحالة، فيتم تحديد العلاج على حسب الفحصو الطبية التي يتعرض لها الطبيب مما ينتج عن ذلك تشخيص الحالة بشكل مفصل ويحتوي العلاج على كل من، تنظيم الغذاء الخاص بالمريض بشكل محدد حسب وصف الطبيب، اعادة تأهيل جهاز التوازن واللجوء إلى العلاج الطبيعي، علاج الأمراض المؤدية إلى الإضطرابات في التوازن، التمارين المنزلية، العلاج الطبيعي، تدريب إيبلي .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق