بركان جبل إتنا أنشط بركان في العالم

جبل إتنا هو واحد من انشط البراكين في العالم وهو في حالة مستمرة تقريبا من النشاط ، نظرا لتاريخه من النشاط في الآونة الأخيرة  فقد تم تعيين جبل إتنا بركان عقد من قبل الأمم المتحدة ، وفي يونيو 2013 تم إضافته إلى قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو .

والنشاط البركاني أخذ أول مكان في إتنا قبل نحو نصف مليون سنة ، مع الانفجارات التي تحدث تحت البحر قبالة الساحل القديم لجزيرة صقلية منذ حولي 300،000 سنة .

أنشط بركان في العالم
بدأت البراكين تحدث إلى الجنوب الغربي من قمة الجبل (أعلى مركز البركان) ثم انتقل قبل نحو مركز النشاط الحالي قبل 170،000 سنة ، وبنيت الانفجارات في هذا الوقت حتى أول الصرح بركان كبير ، وتشكل بركان طبقي في الثورات المتفجرة وبشكل مفرط ، وقد توقف نمو الجبل أحيانا من قبل الثورات الكبرى التي حدثت ، مما أدى إلى انهيار القمة ليتشكيل البركان .

جبال اتنا
من حوالي 35،000 إلى 15،000 سنة، في إتنا حدثت بعض الانفجارات شديدة الانفجار ، وتولدت تدفقات الحمم البركانية الكبيرة ، والتي تركت رواسب واسعة النطاق ، وتم العثور على الرماد من هذه الانفجارات في اماكن بعيدة مثل جنوب الحدود لروما ، على بعد 800 كم (497 ميل) إلى الشمال .

ومنذ آلاف السنين، والجهة الشرقية من الجبل شهدت إنهيار كارثي ، و هو حدث مماثل لتلك التي شوهدت في اندلاع 1980 من جبل سانت هيلين ، والانهيار أدى إلى ترك اكتئاب كبير في جانب من البركان ، والمعروفة باسم “فالي ديل بوف” (وادي الثور) ، وأشار البحث الذي نشر في عام 2006 حدث هذا قبل نحو 8000 سنة ، وتسبب في تسونامي هائل ، الذي ترك بصماته في عدة أماكن في شرق البحر المتوسط ، والآن تحت مستوى سطح البحر.

ويعتقد أن هذا الحدث هو الأنهيار الأخير في قمة إتنا وقعت قبل حوالي 2،000 سنة ، وتشكل ما يعرف باسم بيانو كالديرا ، وهذا الكالديرا قد تم شغلها بالكامل تقريبا من قبل ثورات الحمم البركانية اللاحقة ، ولكن لا تزال واضحة على أنها كسر واضح في منحدر الجبل بالقرب من قاعدة المخروط  .
كان أقوى ثوران لإتنا سجلت عام 1669 ، عندما دمرت الانفجارات جزء من القمة والحمم  وبعض التدفقات من شقوق على جناح البركان وصلت إلى البحر ومدينة كاتانيا ، أكثر من عشر ميلا ، كان هذا الانفجار الملاحظ أيضا باعتبارها واحدة من المحاولات الأولى للسيطرة على مسار تدفق الحمم البركانية .

أخطر براكين العالم اتنا
وقد أنتجت إتنا أيضا تدفقات الحمم البركانية ، وسقوط الرماد، والتدفقات الطينية ، ولكن تدفقات الحمم البركانية هي النوع الأكثر خطورة على الفور من النشاط مره أخرى ، خصوصا على مدينة كاتانيا ، في حين أن التدفقات عادة لا تتحرك بسرعة كافية لتهدد البشر ، فإنها يمكن أن تغطي مساحات واسعة وتدمر المحاصيل والمباني .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    قمر
    2016-08-06 at 17:22

    لجرائم قتل

أكتب تعليق

اترك رداً على قمر إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *