الاخوة السود .. اشهر الروايات العالمية للاطفال

رواية الاخوة السود The Black Brothers بالألمانية Die schwarzen Brüder ، رواية أطفال عالمية ، تم تأليفها من قبل الكاتبة الألمانية ليزا تتسنر ، حصلت الرواية على نسبة مبيعات عالية ، وقد تم تحويلها إلى مسلسل كرتوني للأطفال باسم ” عهد الأصدقاء ” وقد لاقى نجاحا باهرا عند عرضه ، تم تسمية الرواية بالأخوة السود نسبة إلى الأطفال أبطال الرواية الذين كانوا يعملون في تنظيف المداخن فيصبحون ملوثون بالرماد والأوساخ الناتجة عن المداخن .

the black brothers novel المسلسل الكرتوني عهد الاصدقاء

تدور أحداث الرواية حول عام 1838 م ، في بداية القرن التاسع عشر ، بقرية سوغنونو القريبة من وادي فيزاسكا في سويسرا ، ومدينة ميلانو في إيطاليا .
وتحكي القصة عن مجموعة من الأطفال بعضهم أيتاما والبعض الآخر فقير اضطرت عائلاتهم لبيعهم ، فتم إرسالهم إلى ميلانو في إيطاليا للعمل تحت ظروف قاسية من قبل أصحاب العمل والمحيطين بهم والمعاملة السيئة التي كانوا يواجهونها .

بطل الرواية الطفل ” جوليان ” ينتمي إلى أسرة فقيرة من سوغنونو في سويسرا ، كان والده يعمل في جمع القش من المنحدرات الخطرة لبيعه ، تضطر الأسرة لبيع طفلها جوليان إلى أحد الرجال الذين يتخذون من شراء الأطفال الفقراء مهنة لهم لاستغلالهم وتشغيلهم في أعمال متعبة ، وقد بيع جوليان إلى رجل روسي حتى يساعده في تنظيف المداخن المنزلية ، مما يتسبب بتعرضه للتلوث جراء الصعود إلى المدخنة والنزول منها ومن الدخان والرماد الناتج عنها والترسبات التي تخلفها ، كما أنه يضطر إلى تنظيفها أحيانا وهي ساخنة مما يعرضه إلى الخطر .

وقد كان جوليان يعامل معاملة سيئة جدا من قبل صاحب العمل والسيدة زوجته التي كانت فظة وتحرم جوليان من حقوقه سواء من مأكل أو ملبس أو نوم ، كما أنها اتهمته في مرة بالسرقة بدلا من ابنها الذي كان يفعل ذلك ، وكانت تأخذ منه الهدايا التي تقدم له لتعطيها لابنها ، وعندما كان يمرض كانت لا تجلب له الدواء ولا تهتم به ، وإذا فعلت ذلك فيكون بمقابل مادي كان يدفعه الطبيب الذي كان يعالج جوليان وهو كازيلا ، الذي كان يرعى الأطفال ويهتم بهم ويساعدهم ، وكان يعطي السيدة رسوي مبالغا مالية للاهتمام بجوليان خلال مرضه .

رواية الاخوة السود تعرض الرواية نماذجا لفئات متناقضة ، فقد أرادت الكاتبة أن تسلط الضوء على حياة الأطفال المشردين والفقراء واستغلال ظروفهم القاسية والصعبة لاستخدامهم كعبيد لأصحاب النفوس المريضة التي فقدت إنسانيتها ، ويظهر هذا جليا في تعامل الأطفال مثل جوليان ، حيث يعاملون بازدراء ، ولا ياكلون جيدا خوفا من أن يزيد وزنهم وبالتالي لايستطيعوا العمل في المدخنة .

كما سلطت الضوء أيضا على الجانب الإنساني من الرواية وهو السيد كازيلا ومعاملته الطيبة للأطفال وتشجيعه الدائم لهم للصمود والتحدي ضد الظروف القاهرة والمعاملة السيئة ، كما أنه نشر قصص الأطفال وظروفهم القاسية في الصحف ، كما يتمثل الجانب الإنساني أيضا بالفلاح الذي كان يخفي الأطفال عن أعين الشرطة ويستضيفهم دون أن يأخذ أي مقابل .

عن الكاتبة :
ليزا تتسنر Liza Tetzner ، ولدت في عام 1894 وتوفيت في عام 1963 ، هي كاتبة ألمانية اشتهرت في كتابة قصص الأطفال ، تزوجت من كورت هيلد الشيوعي اليهودي ، اضطرت هي وزوجها للهرب إلى سويسرا من النازيين في عام 1948 وحصلت على الجنسية السويسرية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نادية راضي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *